صيف 2021 كان الأكثر حرارة في تاريخ أوروبا

: 1/11/22, 9:39 AM
Updated: 1/11/22, 9:39 AM
 (AP Photo/Riccardo De Luca)  TT
(AP Photo/Riccardo De Luca) TT

الحرارة وصلت إلى حوالي 50 درجة مئوية

حرائق وفيضانات طالت دولاً عدة منها السويد

الكومبس – ستوكهولم: كشفت بيانات مناخية جديدة أن صيف العام 2021 في أوروبا كان الأكثر حرارة على الإطلاق في تاريخ القارة.

واظهرت إحصاءات برنامج كوبرنيكوس لمراقبة البيئة في الاتحاد الأوروبي، أن السنوات السبع الماضية كانت الأكثر حرارة على مستوى العالم ككل.

وتفاوتت درجات الحرارة في أوروبا بشكل ملحوظ. ففي أبريل كان الجو بارداً أكثر من المعتاد، ثم أعقبه صيف حار بشكل قياسي.

وسجلت أعلى درجة حرارة في صقلية في إيطاليا، وبلغت 48.8 درجة، أي أعلى بـ0.8 درجة من الرقم القياسي السابق.

وفي الوقت نفسه، ترك الطقس القاسي بصمته على مدار العام، مع اندلاع حرائق كبيرة في بلدان البحر الأبيض المتوسط، وفيضانات كارثية بشكل رئيسي في الأجزاء الوسطى والغربية من أوروبا. كما حدثت فيضانات كبيرة في السويد، منها ما شهدته مدينة يافله.

وقالت غونيلا سفينسون أستاذة الأرصاد الجوية المختصة بتغير المناخ في جامعة ستوكهولم لـSVT أمس “من السابق لأوانه اعتبار زيادة درجة الحرارة في السنوات السبع الماضية بأنها “تسارع في الاحترار العالمي”، حيث يمكن أن تختلف درجة الحرارة بمرور الوقت، لكن من الواضح أن الأرض تزداد دفئاً على المدى الطويل”، متوقعة أن تصبح موجات الحر الشديدة أكثر شيوعاً.

وبالنظر إلى العام 2021 ككل في أوروبا، لم يكن متوسط درجة الحرارة متطرفاً، بل كان أكثر دفئاً بـ0.1 درجة فقط من المتوسط على مدى السنوات الثلاثين الماضية.

وبالمقارنة مع درجة الحرارة السائدة خلال أوقات ما قبل الثورة الصناعية 1850-1900، كان العام 2021 أكثر دفئاً بما يصل إلى 1.2 درجة.

وقال مدير برنامج كوبرنيكوس كارلو بونتيمبو في بيان صحفي “لكي ترقى أوروبا إلى مستوى أهداف اتفاق باريس، يجب تحليل البيانات المناخية بشكل فعال”.

ووافقت معظم دول العالم في اتفاق باريس 2015 على هدف الإبقاء على الزيادة في متوسط درجة الحرارة العالمية أقل من درجتين، مقارنة بفترة ما قبل الثورة الصناعية.

Source: www.svt.se

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved