نشرة السويد وأوروبا 12 فبراير 2019

: 2/12/19, 10:19 AM
Updated: 2/12/19, 10:19 AM
نشرة السويد وأوروبا 12 فبراير 2019

السويد
سياسة

محليات

السويد
تؤكد دعمها لحكومة الوفاق الوطني وتعزيز
علاقات التعاون مع ليبيا

أكدت
مديرة إدارة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
بوزارة الخارجية السويدية، آن ديسمور،
على دعم بلادها لحكومة الوفاق الوطني
الليبية، ورغبتها بتعزيز علاقات التعاون
المشترك بين ستوكهولم وطرابلس الغرب.

جاء
ذلك، خلال زيارة قامت بها ديسمور إلى مقر
السفارة الليبية في العاصمة ستوكهولم،
بعد ظهر اليوم الاثنين، برفقة، أندريا
فيور، المسؤولة عن ملف ليبيا بوزارة
الخارجية.

واطلعت
المسؤولة السويدية خلال لقائها القائم
بالأعمال الليبي، محمد يوسف الزياني على
نتائج الزيارة، التي قامت بها إلى ليبيا
في الفترة من 23
إلى
24
من
يناير كانون الثاني الماضي، ولقائها ببعض
المسؤولين الليبيين، وعلى رأسهم، فائز
السراج، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة
الوفاق الوطني، وعدد من المسؤولين بوزارة
الخارجية الليبية.

من
جهته أكد الزياني على رغبة ليبيا في تعزيز
التعاون بين البلدين، وقام بعرض تفاصيل
مبادرة السفارة الليبية في السويد، بشأن
الإعداد والتحضير لعقد منتدى الأعمال
الليبي – السويدي، وهي المبادرة التي
لاقت ترحيباً ودعماً من الجانب السويدي
حسب السفارة الليبية.

ومن
المقرر أن يعقد هذا المنتدى، العام الحالي،
في العاصمة ستوكهولم بمشاركة عدد من
المسؤولين بالمؤسسات الحكومية والقطاع
الخاص من كلا البلدين، وذلك في إطار تبادل
الخبرات وتطوير التعاون بين البلدين
لاسيما في قطاعي الخدمات والبنية والتحتية.

المصدر:
الكومبس

انتخاب
شابة من أصول ليبية لرئاسة حزب المبادرة
النسوية السويدي

انتخبت
شابة سويدية من أصول ليبية، كرئيسة لحزب
المبادرة النسوية السويدي، في انتخابات
الحزب التي جرت في مدينة سوندسفال عطلة
نهاية الأسبوع الماضي.

وتبلغ
الشابة من العمر 30
عاماً،
وتدعى فريدة العباني، وكانت وصلت الى
السويد من ليبيا وهي في عمر 3
سنوات،
وتعيش الآن في العاصمة ستوكهولم.

وانتخبت
فريدة لقيادة الحزب مع قيادية أخرى هي
غيتا نابوي، خلفاً لرئيسة الحزب السابقة
جودرون شيمان، التي قادت الحزب عدة سنوات،
دون أن تتمكن من إدخال حزبها الى البرلمان
السويدي.

وقالت
فريدة في تصريحات صحفية إنها سعيدة وفخورة
جداً بقيادة الحزب الى جانب زميلتها غيتا
نابوي.

المصدر:
الكومبس

نقاش
برلماني حول سياسة السويد الخارجية يوم
غد

من
المقرر أن يناقش البرلمان السويدي في
الساعة التاسعة من صباح يوم غد الأربعاء
السياسة الخارجية للبلاد.

وستبدأ
وزيرة الخارجية مارغوت فالستروم النقاش
بتقديم الإعلان الحكومي، الذي يعني أهداف
الحكومة وأولوياتها في السياسة الخارجية.

وتُجرى
مناقشة السياسة الخارجية للبلاد مرة في
السنة في شهر شباط/
فبراير
من كل عام.
حيث
يعرض وزير الخارجية بيان السياسة الخارجية،
الذي تريد الحكومة اتباعه، ثم تناقش
الأحزاب البرلمانية وجهات نظرها حول
سياسة الخارجية المطروحة.

وينقسم
النقاش الى قسمين، يشارك في الجزء الأول
منه ممثل عن كل حزب برلماني، وفي الجزء
الثاني يتحدث الأعضاء البرلمانيون
الراغبون في الكلام.

يمكن
الاطلاع على النقاش عبر شبكة التلفزيون،
webb-tv،
وسيتم ترجمة الجزء الأول من النقاش الى
اللغة الإنجليزية ولغة الإشارة.

المصدر:
الكومبس

القضاء
السويدي يرفض التحقيق مع رجل نشر علم داعش
في موقع إعلاني

برأت
السلطات القضائية السويدية شخصاً كان قد
نشر صورة لعلم تنظيم الدولة الإسلامية،
داعش على موقع إعلاني خاص بالقوارب.

ووجدت
السلطات أن الرجل غير مذنب بارتكاب جريمة
وأنها لن تقوم بإجراء تحقيق أولي في
القضية.

وجرى
رفع بلاغ ضد الرجل بتهمة نشر الكراهية
بعد نشره الإعلان، الذي تضمن صورة لعلم
تنظيم الدولة الإسلامية، المصنفة ضمن
المنظمات الإرهابية.

ووفقاً
للمستشار القضائي، ليس هناك أي سبب ايضاً
للاعتقاد بأن أي جريمة إساءة الى حرية
التعبير أو خلق ضغط إضافي قد ارتكبت
بالتزامن مع نشر الإعلان، الذي نُشر في
نهاية شهر كانون الثاني/
يناير
الماضي.

ووافق
الموقع على الإعلان في البداية، ولكن تمت
إزالته بعد بعضة أيام من نشره.

المصدر:
الكومبس

مكتب
العمل
:
نسبة
البطالة بين الأجانب في انخفاض

ذكرت
إحصاءات جديدة لمكتب العمل، أن المزيد
من الأشخاص المولودين خارج السويد، يدخلون
الى سوق العمل، وأن معدل البطالة بين هذه
المجموعة انخفض خلال عام واحد فقط، من 21
الى
19
بالمئة.

وتبلغ
نسبة البطالة في السويد حاليا 7.0
بالمئة،
ويوجد الآن 350
ألف
شخص، مسجل كباحث عن عمل، ومن بين هذا
العدد، هناك حوالي 200
ألف
ولدوا خارج السويد، معظمهم من خارج بلدان
الاتحاد الأوروبي.

لكن
قبل عام واحد، كان عدد العاطلين في هذه
المجموعة من الأجانب أكثر بحوالي 11
ألف
شخص.

وقالت
المسؤولة في مكتب العمل أنيكا سوندين إن
سوق العمل قوي جداً، ونرى طلبّاً قوياً
على العمالة.

ووفق
الإحصاءات الجديدة فإن 60
بالمئة
من الذين حصلوا على العمل خلال العام
الماضي، لم يعتمدوا في التوظيف على مساعدة
مكتب العمل.

أما
الأشخاص الذين ولدوا في السويد فإن نسبة
البطالة بينهم انخفضت في يناير/
كانون
الثاني الماضي الى 3.8
بالمئة،
وهي نسبة منخفضة للغاية وفق ما ذكرته
أنيكا سوندين، من مكتب العمل.

المصدر:
الكومبس

تحذير
من ثلوج في الشمال وحرائق في الجنوب

حذر
مركز الأرصاد الجوي في السويد من مخاطر
انهيارات ثلجية في المناطق الشمالية من
البلاد وحرائق في الجنوب.

وذكر
المركز، ان الثلوج بدأت بالذوبان في
الشمال، فيما يهيمن الهواء المعتدل الجاف
على مناطق أقصى جنوب السويد.

ووفقاً
للمركز، فإن الأجواء المعتدلة التي تعيشها
مناطق عدة من السويد غير عادية في مثل هذا
الوقت من العام، وحذر من خطر حرائق الأعشاب
في بليكينغ وأوسترلين في شرق سكونه.

وذكر
المركز في حديثه لوكالة الأنباء السويدية،
أن الهواء الجاف، يزيد من مخاطر احتراق
أعشاب العام الماضي، القابلة للاشتعال
حتى لو كانت الأرض رطبة.

وأوضح
أن ذلك قد يكون علامة على فصل الربيع،
لكنها مؤقتة، إذ من الممكن جداً أن يتحول
الطقس الى البرودة مرة أخرى.

وعلى
عكس ذلك، فإن مؤشرات الربيع أبعد ما تكون
في جبال لابلاند ويمتلاند.
حيث
أطلق المركز تحذيرات من الدرجة الأولى
بسبب الرياح القوية للغاية والثلوج
الكثيفة، فيما سيبدأ التحذير في جبال
يمتلاند، اعتبارا من يوم غد الأربعاء.

وفي
أجزاء كبيرة من البلاد، سيكون الطقس
معتدلاً، فيما تشير التوقعات الى أن درجات
الحرارة ستزيد عن الصفر المئوي حتى مناطق
جنوب نورلاند، يوم غد الأربعاء.

وأوضح
المركز، ان الطقس الدافئ والهواء المعتدل
هو ما سنشهده خلال هذا الأسبوع، لكن من
السابق للأوان الإجابة إن كان ذلك يعني
قدوم فصل الربيع.

المصدر:
الكومبس

تمثيل
نسوي أقل في رئاسة البلديات السويدية بعد
الانتخابات الأخيرة

تراجع
عدد النساء اللواتي يترأسن البلديات
السويدية بعد الانتخابات الأخيرة، مقارنة
بفترة الولاية الحكومية السابقة، وفقاً
لصحيفة “داغنز سامهيل”.

وبلغ
عدد النساء اللواتي شغلن مناصب رئاسة
المجلس البلدي بعد انتخابات عام 2014،
108
امرأة،
فيما انخفض العدد الى 93
امرأة
بعد انتخابات 2018.

وقارنت
الصحيفة التوزيع بين الرجال والنساء ضمن
أعلى منصب في الأحزاب الثلاثة التي لديها
ما يكفي من رؤساء البلديات لإجراء المقارنة،
وهم أحزاب الاشتراكي الديمقراطي والمحافظين
والوسط.

وجاء
حزب الوسط في المرتبة الأولى، لأن لديه
أكبر تمثيل نسائي، 45
بالمائة،
وحل الاشتراكي الديمقراطي في المرتبة
الثانية، 31
بالمائة،
فيما مثل المحافظون أدنى نسبة تمثيل، 29
بالمائة.

وتعليقاً
على النسبة المنخفضة لحزب المحافظين من
التمثيل النسائي في رئاسة البلديات
السويدية، قالت الرئيسة التنفيذية لبلدية
دانديريد عن حزب المحافظين هانا بوكاندر
للصحيفة:
هناك
قلق إذا كان الوضع كذلك”.

وبحسب
الصحيفة، فإن ثلاث من أكبر عشر بلديات
لديها امرأة تشغل منصب رئيسة بلدية،
مقارنة بسبعة نساء كن يشغلن المنصب نفسه
بعد انتخابات 2014.

المصدر:
الكومبس

كالك
السويدية
تطلق دراجة كهربائية جديدة بمواصفات
متطورة

أعلنت
شركة كالك «Kalk»
السويدية
أنها ستطرح في الأسواق قريباً جداً الدراجة
النارية الكهربائية Cake
الجديدة،
التي تنتمي لفئة دراجات «إندورو»
الرياضية.

وأوضحت
الشركة السويدية أن الدراجة الكهربائية
Cake&
الجديدة
تتميز بتصميم بسيط يرسم ملامحه كشاف أمامي
صغير بشكله المستدير، مع مصباح خلفي وموضع
لتثبيت لوحة الأرقام.

وتعتمد
الدراجة Cake&
على
سواعد محرك كهربائي في المنتصف بقوة 20
حصانًا،
وبطارية سعة 6.2
كيلووات
ساعة، تمنحها القدرة على بلوغ مدى السير
80
كلم،
في حين تتخطى السرعة القصوى حاجز 100
كلم/س.

ومن
المقرر أن تطلق «كالك»
الدراجة
الجديدة في الأسواق خلال مارس القادم،
بسعر يبلغ حوالي 130
ألف
كرون (
13 )
ألف
يورو.

المصدر:
الكومبس

شركة
إيكيّا
تتعرض
للسخرية في نيوزلاندا، والسبب؟

تعرضت
شركة عملاق الأثاث السويدي Ikea
(
إيكيّا)
لانتقادات
وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي،
وذلك لطرحها في الأسواق خريطة للعالم عن
طريق البيع الإلكتروني تبلغ قيمتها 30
دولار،
لم يتم رسم خريطة نيوزلاندا فيها بالكامل.

وأضافت
التقارير الاعلامية، أن الشركة السويدية
الشهيرة تنوي افتتاح فرع جديد لها في
مدينة أوكلاند النيوزيلاندية، مما وضعها
أمام مرمى انتقادات والسخرية من قبل
عملائها في العديد من دول العالم عبر
مواقع التواصل الاجتماعى .

وغرد
غاضبون من مواطني نيوزلاندا، عبر تويتر
منتقدين الشركة، و قال أحدهم:”ما
الشىء الذي ينسى بلد بأكلمة في خريطة
العالم التي تبيعونها ..
نيوزيلندا
موجودة”، وكتب آخر:”من
المأمول ألا تستخدم خرائطها عندما تفتح
أول متجر لها فى نيوزلاندا “.

وسخر
آخر:”فكروا
في إيكيا ..أنتم
في حاجة إلى إضافة نيوزلاندا إلى خريطتكم
قبل أن تفتحوا أول متجر لكم هنا، وغرد
آخر:”اتساءل
عما إذا كانوا سيبيعون هذه الخرائط فى
متجر أوكلاند الجديد”.

المصدر:
الكومبس

أوروبا
سياسة

محليات

أوسلو
تتهم موسكو بالتشويش على إشارات تحديد
الموقع الجغرافي

أعربت
وحدة الاستخبارات الخارجية النرويجية
الاثنين عن قلقها مجدداً من التشويش الذي
تتعرض له إشارات تحديد الموقع الجغرافي
“جي بي اس” في أقصى شمال البلاد، وألقت
اللوم على روسيا في هذه الأعمال “غير
المقبولة”.

وقال
جهاز الاستخبارات في تقريره اليومي لتقييم
المخاطر الوطنية، إنه في حوادث متكررة
منذ 2017،
تعرضت تلك الاشارات للتشويش في مناطق
نرويجية قريبة من الحدود مع روسيا.

وتزامنت
حوادث التشويش في أغلب الأحيان مع تدريبات
عسكرية على الأراضي النروجية مثل مناورات
“ترايدنت جانكتشر” التي قام بها حلف
شمال الأطلسي الخريف الماضي، ونشر مروحيات
هجومية بريطانية في النروج في منتصف كانون
الثاني/يناير
للتدريب وسط ظروف قطبية.

وصرح
مورتن هاغا لوندي رئيس وحدة الاستخبارات
أثناء عرضه التقرير “هذا ليس التحدي
الجديد الوحيد لعمليات التدريب التي تقوم
بها النروج والتحالف”.

وأضاف
أن “التشويش يشكل كذلك تهديداً لحركة
الطيران المدني وعمليات الشرطة والصحة
في أوقات السلم”.

وأثارت
النرويج هذه القضية مع السلطات الروسية
في العديد من المناسبات وتتعاون مع دول
شمال اوروبا لجمع أكبر قدر من المعلومات،
بحسب وزير الدفاع فرانك باكيجنسين.

وصرح
لتلفزيون “تي في 2
نيهيتسكانالين
“من المهم القول بوضوح ..
إن
هذا غير مقبول”.

وفي
تشرين الثاني/نوفمبر
استدعت فنلندا، جارة النروج، السفير
الروسي في هلسنكي بعد اتهام موسكو بالتشويش
على إشارات تحديد الموقع الجغرافي على
أراضيها خلال تدريبات (ترايدنت
جانكتشر).

ونفت
روسيا تلك الاتهامات.

المصدر:
الكومبس

أوروبا
اقتصاد

دراسة:
سوق
العمل الألمانية في حاجة لـ
260
ألف
مهاجر سنويا

أظهرت
دراسة حديثة أن سوق العمل في ألمانيا
بحاجة إلى أيدي عاملة مهاجرة سنويا على
المدى المتوسط والبعيد تقدر على الأقل
بنحو 260
ألف
مهاجر.
وبحسب
الدراسة، التي أجريت بتكليف من مؤسسة
بيرتلسمان
الألمانية
ونُشرت نتائجها اليوم الثلاثاء (12
شباط
/
فبراير
2019)،
فإن القوى العاملة ستتقلص بمقدار الثلث
تقريبا (نحو
16
مليون
شخص)
بحلول
عام 2060
بسبب
شيخوخة المجتمع بدون هجرة.

وأشارت
الدراسة إلى أن العمالة المهاجرة من دول
أخرى في الاتحاد الأوروبي إلى ألمانيا
ستتراجع مستقبلا مقارنة بالسنوات الماضية،
حيث تتقارب القوة الاقتصادية وجودة الحياة
في الدول الأوروبية تدريجيا، ما يؤدي إلى
خفض الرغبة في قبول وظيفة بألمانيا.
وأوضحت
الدراسة، التي أجراها خبراء من معهد أبحاث
اقتصاد السوق والتوظيف وجامعة كوبورغ
الألمانية أن تلك الأسباب تزيد من أهمية
استقطاب أيدي عاملة من دول خارج الاتحاد
الأوروبي خلال العقود الأربعة المقبلة.

وأوضحت
الدراسة أن حاجة السوق الألمانية للعمال
المهاجرين ستكون بحدود 260
ألف
شخص، يمكن أن يأتي نصف العدد، أي حوالي
114
ألف
شخص من دول الاتحاد الأوروبي، فيما يجب
أن يأتي حوالي 146
ألف
شخص من خارج الاتحاد الأوروبي.

وقال
عضو الهيئة الإدارية لمؤسسة بيرتلسمان
يورغ دريغر إن حركة هجرة القوى العاملة
الماهرة من خارج الاتحاد الأوروبي إلى
ألمانيا ضعيفة حاليا للغاية، لهذا يطالب
بسرعة إصدار قانون الهجرة الجديد الذي
يسهل توجه القوى العاملة الماهرة الأجنبية
من خارج الاتحاد الأوروبي ألمانيا.
بيد
أن يورغ دريغر أشار أيضا إلى أن قانونا
جديدا ميسرا للهجرة لا يكفي لاحتواء
المشكلة، بل أن يجب أن ترتبط الهجرة
بالاندماج في المجتمع أيضا، ما يشكل مهمة
مجتمعية متكاملة.

المصدر:
دويتشه
فيله

عربي
عالمي

سياسة

محليات

وزير
الدفاع الأمريكي بالوكالة يصل إلى بغداد
في زيارة مفاجئة

وصل
وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، باتريك
شاناهان، إلى بغداد، صباح اليوم، في زيارة
لم يعلن عنها البنتاغون مسبقا.

ونقلت
وسائل إعلام عراقية محلية إن زيارة شاناهان
تستهدف مناقشة سحب القوات الأمريكية من
سوريا ومستقبل القوات الأمريكية في
العراق.

ولم
تنشر تفاصيل بعد عن الزيارة التي تعتبر
ثاني زيارة خارجية يقوم بها شاناهان منذ
توليه منصبه بعد استقالة وزير الدفاع
الأمريكي جيمس ماتيس أواخر العام الماضي.

وزار
شاناهان، الاثنين الماضي، العاصمة
الأفغانية كابول بصورة مفاجئة، في أول
زيارة يقوم بها بعد توليه منصبه ألتقي
خلالها قائد القوات الأمركية والسلطات
المحلية.

وقال
شاناهان للصحفيين:
من
المهم مشاركة الحكومة الأفغانية في
المحادثات المتعلقة بأفغانستان“.

وأعلن
وزير الدفاع جيمس ماتيس عن استقالته،
أواخر العام الماضي، بعد خلاف مع الرئيس
دونالد ترامب بشأن سياسات الرئيس الخارجية،
ومن بين ذلك قراراته المفاجئة بسحب القوات
الأمريكية من سوريا وبدء التخطيط لخفض
عددها في أفغانستان.

المصدر:
سبوتنيك

ترامب
يرفض مساعي مشرعين لوقف الدعم للسعودية
في حرب اليمن

هددت
إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ليل
الاثنين/
ا
لثلاثاء (12
شباط/فبراير
2019)
باستخدام
حق النقض (الفيتو)
ضد
محاولة في الكونغرس لإنهاء الدعم العسكري
الأمريكي للتحالف بقيادة السعودية في
حرب اليمن، ليستمر في مواجهة مع المشرعين
بشأن السياسة الأمريكية تجاه المملكة.

وأعاد
مشرعون ديمقراطيون وجمهوريون قبل نحو
أسبوعين طرح قرار بشأن سلطات الحرب كسبيل
لتوجيه رسالة قوية إلى الرياض بشأن الكارثة
الإنسانية في اليمن ومقتل الصحفي السعودي
جمال خاشقجي.
لكن
الإدارة الأمريكية قالت إن القرار غير
مناسب لأن القوات الأمريكية تقدم دعما
يشمل إعادة تزويد الطائرات بالوقود ولا
تقدم دعما بقوات قتالية.
وأضافت
أيضا أن الإجراء من شأنه أن يضر بالعلاقات
في المنطقة ويضعف قدرة الولايات المتحدة
على منع انتشار التطرف العنيف.

وأغضب
البيت الأبيض الكثيرين من أعضاء الكونغرس،
ومنهم رفاقه الجمهوريون، بعدم التزامه
بمهلة نهائية يوم الجمعة لتقديم تقرير
بشأن مقتل خاشقجي في العام الماضي في
القنصلية السعودية بإسطنبول.
وقال
إد بيرلماتر عضو مجلس النواب عن الحزب
الديمقراطي في جلسة للمجلس بشأن القرار
يوم الاثنين من
الصعب أن يشعر المرء بأي تعاطف أو ببعض
الالتزام تجاه نظام يفعل مثل تلك الأشياء“.

ويعتبر
الديمقراطيون قرار سلطات الحرب وسيلة
لتأكيد حق الكونغرس الدستوري في التفويض
باستخدام القوة العسكرية في صراعات
خارجية.
غير
أن الجمهوريين الذين يعارضون الإجراء،
على غرار ترامب، يقولون إن الدعم للسعودية
يشكل اتفاقا أمنيا وليس استخداما للقوة.

غير
أن القرار سيواجه صعوبة في حشد أغلبية
الثلثين اللازمة في كلا مجلسي الكونغرس
للتغلب على حق الرئيس في النقض.
ولا
يزال الجمهوريون يتمتعون بأغلبية ضئيلة
في مجلس الشيوخ.

المصدر:
دويتشه
فيله

قطر
تحذر المواطنين والوافدين من
الفخ

حذرت
قطر المواطنين والمقيمين فيها من فخ،
وذلك على أرض الدولة.

وأهاب
مكتب الاتصال الحكومي بالمواطنين والمقيمين
في قطر أن لا
ينزلقوا ولا يقعوا في فخ الإساءات
والبذاءات،
حسب وكالة الأنباء القطرية.

وأكد
المكتب في بيان صحفي أنه تابع
بكثير من الأسف الإساءات المتبادلة التي
طغت في الآونة الأخيرة على وسائل التواصل
الاجتماعي“.

وقال
المكتب إنه يستمد
دعوته هذه من توجيهات حضرة صاحب السمو
الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد
المفدى في خطابه الأول بعد الحصار، والذي
أثنى فيه على مراعاة الشعب القطري للقيم
والمبادئ حتى في زمن الخلافات، وأكد فيه
سموه على ضرورة الاستمرار في النهج نفسه“.

وتابع
المكتب أن دعوته
هذه تأتي لتؤكد على الالتزام بالأخلاق
الأصيلة للمواطنين والمقيمين في قطر عند
الرد على الإساءات والافتراءات، حيث إن
قضيتنا قضية حق لا تستلزم المغالاة، وأن
دفاعنا عن وطننا يقوم على العدل والإنصاف
والحقائق الموضوعية“.

المصدر:
سبوتنيك

منظمة
إنسانية
:
إيطاليا
تبلغ حرس السواحل الليبي عن قوارب الهجرة

وجهت
منظمة إنسانية إصبع الإتهام نحو إيطاليا،
بأنها تبلغ حرس السواحل الليبي عن قوارب
الهجرة في البحر المتوسط.

وقال
مشروع (ألارم
فون)
التابع
لمنظمة (Watch
The Med)
غير
الحكومية “لقد فقدنا الاتصال بقارب كان
يهيم في عرض البحر وعلى متنه أكثر من مائة
مهاجر، ولم نعد قادرين على الوصول إلى
الأشخاص الذين يحملهم”، وقد “تملصت
السلطات الإيطالية مرة أخرى من المسؤولية
كاملة وأبلغت خفر السواحل الليبي”، بشأن
هؤلاء.

هذا
ويتابع المشروع الإنساني نشر آخر المستجدات
حول قضية الـ150
مهاجراً،
الذين يواجهون صعوبات على متن قارب قبالة
سواحل ليبيا، على منصة (تويتر)،
واختتم بالقول “نخشى أن يُعاد هؤلاء
الأشخاص إلى معسكرات الاعتقال الرهيبة
في ليبيا”.

يُذكر
أن مشروع (Alarm
Phone)
التابع
لمنظمة (Watch
The Med)
غير
الحكومية، تم تأسيسه في تشرين الأول/أكتوبر
2014
من
قبل شبكة ناشطين وممثلين عن المجتمع
المدني في أوروبا وشمال أفريقيا.
وهو
يكرس خط هاتف مباشر منظم ذاتياً، للاجئين
الذين يواجهون صعوبات في مياه البحر
المتوسط، على متن القوارب المنكوبة،
ليوفر لهم فرصة ثانية لإيصال نداء
استغاثتهم.
وهو
رقم لا يُعنى بالإنقاذ، بل مجرد إنذار
لدعم عمليات الإنقاذ.

المصدر:
وكالة
آكي الإيطالية للأنباء

عالمي

منوعات

مذيع
مشهور “لم يغسل” يديه منذ عشر سنوات

تناقلت
منصات التواصل الاجتماعي في العديد من
بلدان العالم، ما قاله مقدم البرامج في
محطة “فوكس نيوز” المذيع بيت هيغزيث من
إنه لم يغسل يديه منذ عشر سنوات، مشيرا
إلى أنه لا يؤمن بوجود الميكروبات.

وكان
هيغزيث يتحدث في برنامج “فوكس أند فريندز”،
وقال إن الميكروبات الدقيقة غير موجودة
لأنها لا ترى بالعين المجردة.

وبحسب
شبكة بي بي سي الإخبارية البريطانية
الناطقة باللغة العربية فإن المذيع بيت
هيغزيث هو خريج جامعتي هارفارد وبرينستون
وانه يأخذ لقاحات ضد الأمراض.

وجاءت
تصريحات هيغزيث بعد أن سخر منه زميلاه
لأنه يأكل ما تبقى من البيتزا.

وقال
المذيع “تعهدت أنني في عام 2019
سأقول
على الهواء ما أقوله خارج البث”.

ولاقت
تعليقاته ترحيبا من بعض مستخدمي وسائل
التواصل الاجتماعي، كما نظر إليها البعض
بعين القلق.

وتقول
مراكز الوقاية من الأمراض والسيطرة عليها
في الولايات المتحدة إن غسل اليدين بشكل
منتظم هو أحد أفضل الطرق لإزالة الجراثيم
وتجنب المرض وانتشار الجراثيم.

وأفادت
دراسة علمية أن غراما واحدا من المخلفات
البشرية يمكن أن يحوي تريليون جرثومة.

ومن
أنواع البكتيريا التي يمكن أن تنتشر في
حال عدم غسل اليدين السالمونيلا وإي
كولاي.

واعترف
الرئيس دونالد ترامب على فوكس نيوز أن
لديه هوس الجراثيم.

وانتقد
في كتابه “فن العودة” الصادر عام 1997
عادة
المصافحة عند الأمريكيين.

المصدر:
الكومبس

تقارير

مؤتمر
ميونيخ للأمن
:
النظام
العالمي يتفكك من سيجمع أجزاءه المتناثرة؟

يُعتبر
مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن أهم وأكبر
لقاء من نوعه على مستوى العالم.
ويُتوقع
هذا العام مشاركة نحو 40
رئيس
حكومة ودولة و100
وزير،
بينهم أيضا المستشارة الألمانية أنغيلا
ميركل ونائب الرئيس الأمريكي مايك بينس
ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.
وعندما
يصل المشاركون إلى ميونيخ سيجدون في
الوثائق الخاصة بالمؤتمر
تقرير
ميونيخ للأمن
الذي
يتناول في مائة صفحة الموضوعات المتعلقة
بالوضع العالمي والتي سيتم تناولها
والتشاور حولها في المؤتمر.

الوضع
مقلق للغاية، يقول رئيس المؤتمر، فولفغانغ
إيشينغر في هذا التقرير ويضيف أن عهدا
جديدا من المواجهة بدأ بين الولايات
المتحدة الأمريكية والصين وروسيا، ويتزامن
مع فراغ في السلطة فيما يعتبر النظام
العالمي الليبرالي“.
والولايات
المتحدة الأمريكية في ظل رئاسة ترامب لا
تبدي اهتماما كبيرا بالاتفاقيات الدولية،
وتضع علامة استفهام على منظمات مثل حلف
شمال الأطلسي
الناتو
والأمم المتحدة.
والأسوأ
من ذلك أن الولايات المتحدة الأمريكية
لم تعد تريد لعب دور الزعامة في العالم
الحر.
وعوضاً
عن ذلك تظهر حماسة
كبيرة محيرة مقلقة لرجال أقوياء“.
وبالنسبة
إلى الحلفاء الأطلسيين من الصعب عليهم
تقبل أن يشيد ترامب بزعماء غير ليبراليين
ـ سواء أكان ذلك في البرازيل أو الفلبين،
حسب ما جاء تقرير ميونيخ للأمن.

ويفيد
تقرير الأمن أن الولايات المتحدة الأمريكية
رصدت الصين
وروسيا كأهم منافسين استراتيجيين“.
ويتجسد
التنافس الجديد بين القوى الكبرى الثلاث
بشكل مختلف، بحيث أن النزاع يتأجج بين
واشطن وبكين حاليا لاسيما فيما يرتبط
بقضايا الاقتصاد والتجارة.
فيما
تعتبر الصين وروسيا في تحالفهما خصما
للغرب، إلا أنهما تراقبان بعضهما البعض
في منافسة جيوسياسية.
وبين
روسيا والولايات المتحدة الأمريكية تبقى
المنافسة على التسلح، وهنا أيضا يشير
التقرير إلى ضعف الأمل في تحسن قريب.
فبعد
تعليق العمل باتفاقية الحد من الصواريخ
النووية المتوسطة المدى، تدهور الوضع
بالنسبة إلى مكونات مراقبة التسلح أيضا.
ويبدو
حاليا من
غير الوارد
أن
تجدد واشنطن وموسكو العمل بما يُسمى
اتفاقية
ستارت الجديدة
حول
الأسلحة النووية الاستراتيجية بعد انتهاء
مهلتها عام 2021.
ويفيد
التقرير الأمني بأن استعداد
الاتحاد الأوروبي سيء
للمنافسة
بين القوى الكبرى، وهذا لا يعكسه فقط
الجدل حول الاستقلالية
الاستراتيجية
للقارة
العجوز، ولا يملك أحد في الوقت الراهن
خطة
بديلة
تستقل
بموجبه أوروبا من الناحية الأمنية.

في
الوقت الذي يتحول فيه النظام العالمي إلى
نطاق
جديد،
يحاول فيه المدافعون المتبقون عن القيم
الليبرالية تجاوز هذه الفترة من انعدام
الأمن وعدم الاستقرار.
ويناقش
التقرير الأمني مجال تحرك وطاقات بلدان
مثل كندا أو اليابان.
ويهتم
فصل كامل ببريطانيا كبلد طبع إلى حد كبير
النظام العالمي الليبرالي وقدم الكثير
في السياسة الأمنية، لكنها تواجه متاعب
بريكسيت أي الخروج من الاتحاد الأوروبي.
وحتى
لو أنه يُقال باستمرار في لندن وباريس
وبرلين بأنه يجب التعاون بشكل وثيق في
المستقبل، إلا أنه يتضح من الآن أن عملية
بريكسيت ستتسبب في جروح وعلى مدى أعوام
لكلا الجانبين على ضفتي بحر المانش“.

دعوة
إلى التحالف

إذن
من يجب عليه أن يجمع الأجزاء المتناثرة
للنظام العالمي المفكك؟ المستشارة
الألمانية أنغيلا ميركل قالت وهي تتطلع
إلى مشاركتها في مؤتمر ميونيخ الدولي
للأمن، إنها تعتزم العمل من أجل الحفاظ
على المؤسسات الدولية.
وهذا
ما يزال على الأقل يحتل مكانة هامة كما
كان عليه الوضع أيام الحرب الباردة“.
ودعا
وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس قبل
مدة قصيرة إلى تشكيل تحالف
متعدد الأقطاب“.
لكن
صعوبة تحقيق هذه الأهداف تظهر انطلاقا
من التعاون مع فرنسا، الشريك الأهم
لألمانيا في أوروبا.

وكشف
استطلاع للرأي لمؤسسة فريدرش إيبرت أن
42
في
المائة فقط من الفرنسيين، مقابل 59
في
المائة من الألمان يؤيدون بقاء بلدهم
محايدا في القضايا الدولية.
والتدخلات
العسكرية في النزاعات يرفضها عدد أكبر
من الألمان (65
في
المائة)
مقارنة
مع الفرنسيين (50
في
المائة).
وهذا
يعكس العملية السياسية والثقافة
الاستراتيجية المختلفة بين برلين وباريس.
وكيف
يمكن تجاوز هذه الاختلافات السياسية،
هذا ما يجب توضيحه بسرعة بين برلين وباريس.
لكن
المستشارة ميركل والرئيس الفرنسي ماكرون
لن يحصلا على الفرصة لفعل ذلك في ميونيخ.
فالرئيس
الفرنسي ألغى بشكل مفاجئ مشاركته في
المؤتمر قبل أيام بسبب صعوبة في الجدول
الزمني نظرا لضرورات السياسة الداخلية.

المصدر:
دويتشه
فيله

ترشح
بوتفليقة
..
غليان
افتراضي وترقب على أرض الواقع؟

بعد
شهور من التكهنات حول احتمالية ترشحه،
حسم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
الجدل، بعد الإعلان الرسمي لترشحه
للانتخابات الرئاسية المقررة في الـ 18
أبريل/
نيسان
المقبل.
واستلم
بوتفليقة حكم البلاد منذ عام 1999،
ليكون بذلك أول رئيس يستمر في هذا المنصب
لأربع ولايات في تاريخ البلاد.
لكن
بعد تعرضه عام 2013
إلى
جلطة دماغية، أقعدته على كرسي متحرك، غاب
الرئيس الجزائري عن المشهد العام واقتصر
ظهوره الإعلامي في بعض المناسبات.

الإعلان
جاء عبر رسالة
للأمة،
نشرتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية،
أعلن فيها بوتفليقة عن ترشحه لولاية خامسة
وأشار الرئيس الجزائري أيضاً في رسالته
هذه إلى مرضه وأنه
لن
يشكل ذلك عائقاً له أمام إرادته الراسخة
لخدمة وطنه“.
الإعلان
الرسمي لترشحه للانتخابات الرئاسية، في
ظل وضعه الصحي هذا، خلق ردود فعل متباينة
في الشارع الجزائري، وتحولت إلى حملة
رفض
افتراضي،
كما وصفها الصحفي والكاتب الجزائري في
صحيفة العربي الجديد، عثمان لحياني، في
حديثه لـ DW
عربية:”
يمكن
الحديث عن حملة رفض افتراضية شهدتها مواقع
التواصل الاجتماعي وشكلت حالة من الصدمة
بسبب ترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز
بوتفليقة“.
وأضاف
لحياني أن الصدمة
ليست بسبب الترشح في حد ذاته، لأنه دستورياً
يحق له الترشح، ولكن بسبب وضعه الصحي
وصعوبة أدائه لمهامه الدستورية ما شكل
صدمة كبيرة لقطاع واسع من الجزائريين
والفئات المثقفة“.

إهانة
للشعب

عبر
عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي
عن صدمتهم ورفضهم لترشح بوتفليقة لولاية
خامسة واعتبروا ذلك بمثابة إهانة
للشعب
الجزائري، كما كتبت إحدى الصفحات الجزائرية
تحت اسم قسنطينة
اليوم
على
موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك“.
كما
أن طريقة ترشح بوتفيلقة والإعلان عن ذلك
عن طريقة رسالة
منسوبة إليه
كانت
بحد ذاتها، محط انتقاد وسابقة
تاريخية،
كما وصفها الصحفي والمعلق الرياضي
الجزائري حفيظ دراجي من خلال تغريدة له
على حسابه على موقع تويتر،
والذي كتب في تغريدة أخرى تعليقاً على
احتمال فوز بوتفليقة بولاية خامسة:”
في
حداد على الجزائر، التي تحتضر في الزمن،
الذي شهد انقراض الرجال.
سأنسحب
من المشهد الجزائري كلية في حالة تمرير
الهردة الخامسة“.

المصدر:
دويتشه
فيله

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.