نشرة السويد وأوروبا 17 حزيران/ يونيو 2019

: 6/17/19, 10:52 AM
Updated: 6/17/19, 10:52 AM
نشرة السويد وأوروبا 17 حزيران/ يونيو 2019

الأخبار
السويدية
/
التفاصيل

كريسترسون
يدعو إلى سياسة هجرة أكثر تشدداً

دعا رئيس
حزب المحافظين المعارض، أولف كريسترسون
إلى اتباع سياسة هجرة أكثر تشدداً في
السويد عما كانت عليه قبل سنوات.

وأشار في كلمة
له مساء الأحد، خلال أسبوع يارفا السياسي،
إلى أن حزبه سيشارك في التحقيق الحكومي،
الذي دعت إليه حكومة ستيفان لوفين بشأن
الهجرة والاندماج.

ووصف كريسترسون
قضايا الاندماج، بأنها أمر مصيري، معتبراً
أن دمج العدد الكبير من المهاجرين، الذين
جاؤوا إلى السويد مؤخراً، تم بطريقة سيئة،
حسب قوله.

وعلى صعيد
آخر، انتقد كريسترسون جرائم الشرف، التي
تسجل في السويد وقال في هذا الإطار، “إن
أسوأ خيانة هي عدم القدرة على محاربة
جرائم الشرف”.

ودعا إلى تشديد
العقوبات على مرتكبي هذه الجرائم، معتبراً
أن كلام لوفين حول هذا الموضوع قبل أيام
سيكون “بلا معنى إذا لم يرافقه عمل سياسي”.

المصدر: الكومبس

اعتباراً
من أول الشهر المقبل، توسيع خدمة بيع
الكحول عن طريق التوصيل للمنزل

اعتباراً من
الأول من تموز/ يوليو
المقبل، سيكون بإمكان كل شخص يعيش في
السويد، بغض النظر عن المدينة التي يعيش
فيها، شراء الكحول عن طريق خدمة التوصيل
الى المنزل بواسطة الشركة العامة لبيع
الكحول Systembolaget.

وكانت الحكومة
السويدية اتفقت مع الشركة المذكورة في
العام 2012 على
البدء في تقديم هذه الخدمة في عدد محدود
من المدن السويدية، لكن في اجتماعها الذي
عقد الأسبوع الماضي، قررت الحكومة توسيع
هذه الخدمة، لتشمل كل المدن السويدية،
وبغض النظر عن المكان الذي يعيش فيه الشخص
الذي يريد شراء الكحول عن طريق “التوصيل”.

معروف أن بيع
الكحول في السويد هو حصراً بيد شركة
Systembolaget المملوكة
للدولة، وهي تحتكر بموجب القانون التجارة
بالمشروبات الكحولية والنبيذ والبيرة
التي تحتوي على نسبة كحول تتجاوز 3.5
بالمئة.

وتملك الشركة
أكثر من 430 متجراً
في عموم السويد، ولديها حوالي 5700
موظف.

المصدر: الكومبس

ازدياد عدد
قضايا الاحتيال التي ترفعها
SL
على مستخدمي
تذاكرها

ازداد عدد
القضايا، التي رفعتها شركة النقل العامة
SL أمام
محاكم ستوكهولم، بشأن حالات احتيال مزعومة
على استخدام تذاكرها، بشكل كبير خلال
السنوات الماضية، حيث بلغت مؤخراً أكثر
15 مرة
عن السابق، فيما تم الحكم لصالح SL
في غالبية تلك
القضايا.

ففي عام 2013،
كان هناك ما مجموعه 20 حالة،
تمت تسوية معظمها توافقياً، لكن في العام
الماضي، ارتفع العدد إلى 294 حالة،
ذهبت SL إلى
القضاء في غالبية تلك الحالات، لتتمكن
من الفوز بـ175 حالة
فيما خسرت فقط 4 حالات
تم الحكم فيها للمتهم بالاحتيال أما
البقية حُلت توافقياً.

وخلال الأشهر
الأربعة الأولى من العام الحالي، رفعت
الشركة 86 قضية
إلى المحكمة بشأن الاحتيال باستخدام
تذاكرها المختلفة.

ويستخدم
بعض الأشخاص وسائل النقل التابعة للشركة
بدون تذاكر، فيما يتم اكتشاف احتيال
بعضهم، من خلال حملات تفتيش مفاجأة، يقوم
بها موظفون مختصون على المسافرين وركاب
وسائل النقل التابعة للشركة.

المصدر: الكومبس

السويد:
ارتفاع
قياسي في عدد الانفجارات خلال العام
الجاري

أعلن مجلس
مكافحة الجريمة في السويد BRÅ أن
عدد الانفجارات في البلاد، ازداد بنسبة
50 في
المئة العام الجاري 2019،
مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي
2018.

وخلال الفترة
من كانون الثاني/ يناير
وحتى أيار/ مايو
من العام الماضي 2018 تم
تسجيل 63 انفجاراً
في حين تم تسجيل 93 انفجاراً
خلال نفس الفترة من العام الحالي 2019.

وتتربع مالمو
وستوكهولم على رأس قائمة المدن السويدية
التي تحدث فيها هذه الانفجارات.

ووفق مجلس
مكافحة الجريمة وقع 31 انفجاراً
من تدبير العصابات الإجرامية في مقاطعة
سكونه وحدها العام الماضي، فيما شهدت
ستوكهولم في نفس الفترة وقوع 25
انفجاراً.

وتقول الشرطة
إن هذه الانفجارات تحدث على خلفية الصراعات
الدموية بين العصابات الإجرامية التي
تتنازع فيما بينها حول التجارة بالمخدرات.

وفي معظم
الانفجارات تقوم العصابات بتدبير هذه
الانفجارات لترهيب الآخرين وإظهار قوتها،
على الرغم من وجود حوادث كان من الواضح
أن الغرض منها هو القتل.

المصدر: الكومبس

1300 طفل
بلا مسكن في مالمو

يفتقر أكثر
من 1300 طفل
وعائلاتهم في مالمو إلى مسكن، فيما لن
تتمكن أسرٌ “بلا مأوى”، والتي لديها
أطفال الحصول سوى على مساعدة الإغاثة
الطارئة لمرة واحدة فقط، وفقا لتقارير
صحيفة Sydsvenskan.

وكانت صدرت
منذ نهاية شهر مايو، إرشادات جديدة لمن
يمكنه الحصول على المساعدة في السكن في
مدينة مالمو، وتحدد أنه يمكن فقط للأشخاص
الذين يعانون من “صعوبات خاصة”، مثل
الإدمان الشديد أو مشاكل الصحة العقلية
الخطيرة، الحصول على الدعم، لكن لا يشمل
ذلك الأشخاص الذين يكون تشردهم ناجماً
عن فقرهم المادي أو افتقارهم للسكن.

وجراء هذه
الإرشادات، عبر العديد من الأمناء
الاجتماعيين عن قلقهم على مستقبل الأطفال
في هذه الأسر، مشددين على ضرورة أن تشمل
المساعدات عائلات لديها أطفال، واعتبروا
أن هذه الإرشادات هي بمثابة انتهاك
لاتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل.

المصدر: الكومبس

مقاطعة
ستوكهولم تفرض حظراً على إشعال النيران

قرر المجلس
الإداري لمقاطعة ستوكهولم أمس الأحد 16
حزيران/
يونيو 2019
فرض حظر كامل
على إشعال النار في الهواء الطلق، في جميع
أجزاء المقاطعة اعتباراً من أمس وحتى
إشعار آخر.

وقال المجلس
في بيان صحفي، إن هناك مخاطر كبيرة من
وقوع حرائق في الغابات بسبب الجو الحار،
وارتفاع درجات الحرارة هذه الأيام.

وأضاف أنه بعد
التشاور مع خدمات الطوارئ في المقاطعة
استناداً الى توقعات هيئة الأرصاد الجوية
السويدية SMHI تم
فرض حظر على إيقاد النيران في الأماكن
العامة التي لا توجد فيها علامات تسمح
بالشواء فيها، في جميع أنحاء مقاطعة
ستوكهولم.

ولكن هذا الحظر
لا يشمل الأماكن الثابتة المخصصة للشواء
في الأماكن العامة التي حددتها البلديات،
وكذلك في المساحات الخاصة للبيوت بشرط
عدم وجود خطر انتشار الحريق.

ودعت سلطات
المقاطعة المواطنين الى عدم استخدام
مواقد الشواء لمرة واحدة خصوصا في الأماكن
المفتوحة في الطبيعة وقرب الغابات وعلى
الشواطئ وذلك لخطورة انتقال النار الى
الغابات المجاورة عن طريق الرياح.

المصدر: الكومبس

ارتفاع
مبيعات متاجر
H&M السويدية

ارتفعت
مبيعات متاجر بيع الألبسة السويدية
H&M،
خلال الربع الثاني من العام المالي الحالي،
( مارس/
آذار –
مايو
/ أيار)،
بنسبة
11 بالمئة،
لتصل الى
57:5 مليار
كرون
.

جاء ذلك في
بيان صحفي أصدرته الشركة اليوم.

وفاقت مبيعات
الشركة توقعات المحللين الاقتصاديين،
الذين كانوا يتوقعون أن تصل مبيعات الشركة
خلال الفترة المذكورة الى 57:1
مليار كرون
سويدي.

ويأتي الإعلان
عن مبيعات عملاق الألبسة السويدية H&M
قبل عرض الشركة
عن أرباحها للنصف الأول من كانون الأول/
ديمسبر –
أيار/ مايو،
وذلك في 27 من
حزيران يونيو الجاري.

المصدر: الكومبس

انفجار
“محدود” في مطعم للبيتزا جنوب ستوكهولم

ذكرت الشرطة
في ستوكهولم، أن انفجاراً محدوداً وقع
الليلة الماضية خارج مطعم للبيتزا في
منطقة Flemingsberg التابعة
الى Huddinge جنوب
ستوكهولم، دون أن يتسبب بوقوع خسائر
بشرية.

وقالت الشرطة
إنها تلقت بلاغاً بوقوع انفجار عند مدخل
المطعم في تمام الساعة 01:24 دقيقة
من صباح اليوم الاثنين 17 حزيران/
يونيو 2019،
حيث قامت عدة دوريات من الشرطة بالتوجه
الى مكان الانفجار، وقامت بفرض طوق أمني
حوله، فيما قام فريق متخصص في الأدلة
الجنائية بفحص مكان الانفجار.

ويقع المطعم
قرب محطة لتعبئة الوقود، لذلك توجهت عدة
سيارات من فرق الإطفاء والإسعاف الى هناك
لكن لم يتم تسجيل وقوع أية إصابات.

المصدر: الكومبس

وزير الداخلية:
الانفجارات
في السويد بلغت مستويات قياسية

قال وزير
الداخلية السويدي ميكائيل دامبيرغ إن
عدد الانفجارات التي وقعت مؤخرا وصل إلى
مستويات قياسية واعتبر أنه من المثير
للقلق بأن المجتمع يشهد مثل هذا التطور
بحيث يتعامل الشباب مع العنف بسرعة ويتم
ذلك في بيئات متعددة داخل البلاد.
تصريحات الوزير
لوكالة الأنباء السويدية جاءت عقب احاطته
علما بعدد الانفجارات تم الإبلاغ
عنها
وأضاف:
“ربما تكون
هذه أكبر مشكلة اجتماعية في السويد ،
والتي قررنا التعامل معها”

المصدر: الكومبس

مصلحة الهجرة
تقرر طرد المزيد من الأئمة وهذه معلومات
عنهم وعن نشاطاتهم والتهم الموجهة لهم

الكومبس –
ستوكهولم
: كشفت
صحيفة
Aftonbladet”
السويدية،
اليوم الجمعة 14 حزيران/
يونيو 2019،
معلومات مفصلة، عن رجال الدين المسلمين
الذين اعتقلتهم المخابرات السويدية خلال
الأسابيع القليلة الماضية، وقررت مصلحة
الهجرة طردهم من السويد لما “يشكلونه
من تهديد للأمن الوطني، وعلاقتهم بالفكر
المتطرف”،
بحسب المخابرات.

ونشرت الصحيفة
أسماء عدد من هؤلاء، والتهم الموجهة لكل
واحد منهم، والنشاطات التي قاموا بها.

وقالت الصحيفة
إن العديد منهم يحتجزون الآن في أماكن
معزولة، وذلك لأن مصلحة السجون تخشى من
تأثيرهم المتوقع على بقية المدانين، ونشر
التطرف بينهم.
ونقلت
الصحيفة عن مصلحة الهجرة اليوم، تأكيدها
أنها قررت طرد اثنين آخرين من الأئمة
المحتجزين، ليصل عدد من اتخذت المصلحة
قرارات طرد بحقهم خلال اليومين الماضيين
الى 5 أئمة.

وكانت المخابرات
السويدية شنت في 24 نيسان/
ابريل الماضي،
حملة اعتقالات وصفتها الصحيفة بأنها
“تاريخية”
ضد العديد من
رجال الدين المسلمين “المتطرفين”
في جميع أنحاء
السويد.

وتقول المخابرات
السويدية إن لديها وثائق تثبت علاقة هؤلاء
بالفكر الإسلامي المتطرف، ومساهمتهم في
دفع الشباب الى الالتحاق بالجماعات
المتطرفة.

وحتى الآن تم
احتجاز ستة أشخاص وفق القانون المعروف
بـ LSU والذي
يهدف الى مكافحة الأشخاص الذين يمثلون
خطراً على الأمن الوطني، والحد من نمو
البيئات المتطرفة في السويد.

والأشخاص
الذين اعتقلتهم المخابرات السويدية هم
وفق ما نشرته صحيفة

Aftonbladet”:

أولاً:
أبو رائد
(53 عاماً)

إمام مسجد
الراشدين في مدينة Gävle وهو
حسب صحيفة Gefle dagblad اليومية
على صلة بالبيئات والجماعات المتطرفة.
وهذا الإمام
بحسب موقع Doku أشاد
بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)،
وحث أتباعه على التبرع بالمال لهم.

ويقول الموقع
المذكور إن هذا الرجل، يشار إليه كقائد
و”شيخ”
في البيئة
المتطرفة المستوحاة من تنظيم القاعدة.

والهدف من
احتجازه مع بقية الأئمة الآخرين هو رغبة
جهاز المخابرات طردهم من السويد، لما
يشكلونه من خطر على الأمن القومي للسويد،
بحسب الجهاز.

تم القبض على
أبو رائد في 24 نيسان/
أبريل الماضي،
ومنذ ذلك الحين يتم احتجازه في مركز اعتقال
وسط السويد، بمعزل عن الآخرين، له الحق
في تلقي الزيارات من بعض أفراد الأسرة،
ولكن يجب أن تكون الزيارات تحت الإشراف،
وأن تكون المحادثات باللغة السويدية.

ثانياً:
إمام أوميو
Umeå يبلغ
من العمر
48 عاماً

حتى وقت قريب،
كان الشخص إماماً في مدينة Umeå
بحسب صحيفة ”
Aftonbladet”،
ورئيس المدرسة التمهيدية الإسلامية فيها.

وبحسب صحيفة
Västerbottens-Kuriren فإن
جهاز المخابرات السويدي، كان يتابع أنشطة
هذا الشخص الاقتصادية ومدرسته الإسلامية
في المدينة، مشيرة الى أنه يرتبط بصلة
قرابة مع أبو رعد.

ووفق صحيفة
Expressen فإن
المخابرات اعتقلته أوائل أيار/
مايو المنصرم.

ووفق ”
Aftonbladet” فإن
الرجل محتجز هو الآخر في مكان معزول عن
بقية الأشخاص الآخرين، ويمكنه فقط التحدث
على الهاتف مع أحد الأقارب تحت رقابة
صارمة.

وفي 10
من حزيران/
يونيو الجاري،
قررت مصلحة الهجرة طرده من السويد، لكن
محاميه Jan Jonsson قال
للصحيفة إنه سيتم استئناف القرار، مشيراً
الى أن التهم الموجه لموكله غير صحيحة.

إمام فيستروس
Västerås يبلغ
من العمر
52 عاماً

وفقاً لـ
Expressen/Doku فإنه
الرجل هو إمام في مدينة فيستروس Västerås
وهو صديق مقرب
لأبو رعد، حيث قام في الربيع الماضي بحملة
تضامن مع أبو رعد، لكن تم اعتقاله هو
الآخر، في 7 أيار/
مايو المنصرم.

وبحسب لـ VTL
فإن الشخص
متورط في بناء شبكة سلفية بمدينة فيستروس.

الرجل محتجز
الآن في وسط السويد، وتم عزله عن بقية
الأشخاص الآخرين، وذلك “لأن
هناك خطر من نشاط إجرامي أو تأثير غير
مرغوب فيه على السجناء الآخرين”،
وفقاً لمصلحة السجون.

وكان الرجل
يتلقى زيارات من عدد من أفراد أسرته لكن
بعد ذلك تم إلزام العائلة بالتحدث فقط
بلغة واحدة يفهمها الحراس.

وفي 11
حزيران/
يونيو الجاري
قررت مصلحة الهجرة طرده من السويد.

ويقول محامي
الدفاع Joakim Johansson إن
موكله يرفض كل الاتهامات الموجه ضده،
معتبراً أن “احتجازه
عملية غير قانونية غريبة على نظامنا
القانوني لدرجة أن المرء مندهش من الأدلة
السرية التي لا يستطيع الدفاع الاطلاع
عليها”،
كما يقول المحامي.

إمام يوتوبوري
Göteborg يبلغ
من العمر
54 عاماً

كان له دوراً
قياديّاً في مدرسة المعارف الحرة ومتهم
بصلاته بالجماعات المتطرفة.

ووفق موقع
Doku فإن
الرجل يعتبر شخصية محورية في البيئة
الإسلامية المتطرفة في مدينة يوتوبوري
Göteborg وغرب
السويد عموما.

ينفي الرجل
أي صلة له بالتطرف، لكن المخابرات السويدية
تقول كان له دور في تجنيد الناس للجماعات
الإسلامية المتطرفة، وقام بحشد عدد كبير
من الأشخاص من المدينة للالتحاق بتنظيم
الدولة الإسلامية ( داعش).

ودعا بحسب
الموقع المذكور أعلاه، في العام 2014
الى “إنشاء
دولة إسلامية سنية قوية على أساس الشريعة”.

يقبع الرجل
الآن في مركز اعتقال وسط السويد، وهناك
قيود ومراقبة شديدة عليه، وتلقى زيارات
من قبل بعض أفراد أسرته، ولكن بعد ذلك
فرضت إدارة المركز المحتجز فيه، أن تكون
لغة المحادثة أثناء الزيارة باللغة
السويدية.

ويقول محامي
الدفاع عن الرجل Lars-Erik Olsson لصحيفة
” Aftonbladet” إن
موكله محبط للغاية مما يحدث، وانه ينفي
الاتهامات الموجه له.

ويضيف المحامي:
موكلي رجل
أعمال عاش في السويد 28 عاما.

أبن الإمام
أبو رائد
34( عاماً)

هو أبن أبو
رائد والذي وصفته صحيفة Gefle dagblad
بأنه ”
يشكل تهديداً
أمنيّاً ضد السويد”،
وكان بحسب مصدر للصحيفة “مؤيداً
لأسامة بن لادن، وعرض أفلاماً لـ “جهاديين
من خلفيات أجنبية” من
الجزائر والعراق.

تمت محاكمته
في وقت سابق، بتهمة التهديد بقتل رئيس
تحرير صحيفة GD بعد
تحقيق نشرته الصحيفة حول مسجد Gävle.

كان نشطاً في
أوساط الشباب المتطرفين.

وفي 11
حزيران/
يونيو قررت
مصلحة الهجرة طرده من السويد.

إمام شيشاني
38 عاما

وفقا لـ
Expressen/Doku فإن
الرجل هو من أصول شيشانية، وناشط في شبكة
إسلامية بـ Gästrikland.

كان على صلة
بأبو رائد، ولديه صلات بكل من مسجد Gävle
والمدرسة
التمهيدية الإسلامية.

وتقول صحيفة
Gefle Dagblad إن
روسيا طالبت بتسليمه لها في العام 2010
لمشاركته في
جماعة مسلحة والقيام باعتداءات إرهابية،
لكن المحكمة العليا في السويد رفضت تسليمه.

وفي 10
حزيران/
يونيو الجاري،
قررت مصلحة الهجرة طرده من السويد.

وتقول صحيفة
” Aftonbladet” إن
محاميه رفض التعليق على الموضوع.

المصدر: الكومبس

الأخبار
الأوروبية
/
التفاصيل

اليمين
القومي يخفق في الفوز بأول بلدية في
ألمانيا

أخفق حزب
البديل من أجل ألمانيا اليميني القومي
الأحد في الفوز برئاسة أول بلدية بلدية
كبيرة في غورليتز في مقاطعة ساكسونيا،
في اقتراع يشكل اختبارا قبل انتخابات
أساسية في المقاطعات في أيلول/سبتمبر
المقبل.

وحصل مرشح
الحزب اليميني سيباستيان فيبيل في الدورة
الثانية من الاقتراع على 44,9 بالمئة
من الأصوات، وحل في المرتبة الثانية بعد
أوكتافيان أورسا (55,1 بالمئة)
مرشح حزب
أنغيلا ميركيل الاتحاد الديموقراطي
المسيحي، المدعوم من الطبقة السياسية في
وجه الحزب المعادي للهجرة في المدينة
التي يعيش فيها 55 ألف
نسمة.

ومع ذلك رأت
أليس فايدل القيادية في حزب البديل من
أجل ألمانيا أن النتيجة التي حققها تشكل
“نجاحا
كبيرا”.

ويمكن ان تقرر
هذه الانتخابات مصير تحالف ميركل وأن
تؤدي الى نهاية مبكرة لمسيرة طويلة
للمستشارة الراغبة في البقاء في القيادة
حتى نهاية ولايتها في 2021.

وكان فرع حزب
البديل من أجل ألمانيا في ساكسونيا قال
في تغريدة “اذا
سقطت غورليتز سيأتي بعدها دور ساكسونيا
ثم ألمانيا بأكملها”.

وكان مرشح حزب
البديل لالمانيا سيباستيان فيبل (36
عاما)،
حل في الطليعة في الدورة الاولى من
الانتخابات البلدية في غورليتش وحصل على
36,4 بالمئة
من الاصوات. في
المقابل حصل أورسا (51 عاما)
مرشح حزب ميركل
على 30,3 بالمئة
من الاصوات حينذاك.

وأورسا مدعوم
من باقي القوى السياسية من أقصى اليسار
الى اليمين الليبرالي.

واختارت
فرانتسيسكا شوبرت المرشحة عن أنصار البيئة
التي حلت ثالثة، الانسحاب ودعت ناخبيها
الى التصويت “للانفتاح
على العالم” في
هذه المدينة التي يفصلها عن بولندا نهر
نايسه.

وركز مرشح
اليمين المتطرف على مواضيع مثل الأمن
ومكافحة الهجرة في المدينة التي تجتمع
فيها كل مشاكل المانيا الشرقية السابقة
وضمنها خصوصا شيخوخة السكان ونسبة بطالة
مرتفعة عن المعدل الوطني وشعور بالإهمال.

وقالت شوبرت
“ليس
كل ناخبي حزب البديل لالمانيا من النازيين،
انهم من كافة طبقات الشعب”،
معتبرة ان ما يجمع هؤلاء الناخبين هو
الرغبة في “التغيير”
التي يعتقدون
أنها متوفرة في “الطروحات
البسيطة” لليمين
المتطرف.

والمدينة ذات
الوسط التاريخي الاثري المميز والنمط
الباروكي، تملك الكثير من نقاط الجذب
للسياح.

كما أنها موقع
مفضل للتصوير لانتاجات سينمائية أميركية
على غرار “غراند
بودابست اوتيل” و”انغلوريوس
باستردس”. وفيها
صور جورج كلوني وكيت وينسلت وايما تومسون
وجيف غولدبلوم فيلم “غورليوود”.

المصدر: برلين (أ ف ب)

دنماركي
يصبح أول أجنبي ينتخب رئيسا لبلدية مدينة
كبيرة في ألمانيا

أصبح رجل
الأعمال الدنماركي كلاوس روهي مادسن
الأحد أول أجنبي ينتخب رئيسا لبلدية مدينة
كبيرة في المانيا بعد فوزه في الانتخابات
البلدية في روستوك (شمال).

وحصل مادسن
المستقل على 57 بالمئة
من الأصوات في الدورة الثانية من الانتخابات،
وفاز بذلك على منافسه شتيفن بوكهان من
“حزب
اليسار” الذي
حصد 43 بالمئة
من الأصوات.

وكلاوس روهي
مادسن (46 عاما)
ولد في كوبنهاغن
ويعيش في ألمانيا منذ 1992. وقد
استقر منذ نحو عشرين عاما في روستوك
الواقعة على بحر البلطيق. لكنه
لم يحصل أبدا على جواز سفر ألماني.

وترأس مادسن
غرفة التجارة المحلية لست سنوات وخاض
حملة وعد خلالها باتباع سياسة “براغماتية”
وباتخاذ مواقف
صارمة في قضايا البيئة.

وأعلن مادسن
أنه سيعهد الى زوجته إدارة خمسة محلات
لبيع المفروشات يملكها.

برلين (أ ف ب)

محكمة في
باريس توجه الاتهام إلى جهادي فرنسي
وزوجتيه ابعدوا من تركيا

أعلن مصدر
قضائي الأحد أن قاضيا لمكافحة الإرهاب
في باريس وجه الاتهام رسميا إلى جهادي
فرنسي وزوجتيه يشتبه بأنهم أقاموا في
سوريا، بعدما سلمتهم تركيا مع أبنائهم
التسعة إلى السلطات الفرنسية الثلاثاء.

ويشتبه بأن
ثلاثة بالغين هم رجل في الخامسة والثلاثين
وامرأتين إحداهما تبلغ من العمر 36
عاما، أقاموا
في أرا احتلتها تنظيمات جهادية في 2013
و2014.

وقد أوقفتهم
الإدارة العام للأمن الداخلي عند وصولهم
إلى فرنسا الثلاثاء ثم مثلوا أمام قاص
للتحقيق بتهمة “المشاركة
في منظمة إرهابية إجرامية”،
حسبما ذكر المصدر القضائي. وتم
توقيف الرجل والإفراج عن السيدتين مع فرض
المراقبة القضائية عليهما.

وعند وصولهم
إلى الأراضي الفرنسية، وضعت نيابة بوبيني
الأطفال تحت الإشراف وتولت إدارة مساعدة
الأطفال في الوزارة الاهتمام بهم.

وتندرج عملية
تسليم الجهاديين الثلاثة في الأطفال في
إطار إجراءات استعادة الأطفال من المناطق
الخاضعة لسيطرة الأكراد في سوريا.

وكان مصدر
قضائي ذكر أن الرجل والمرأة البالغة 36
عاماً ذهبا
إلى العراق وسوريا مع أطفالهم الأوائل
وقد أنجبوا أطفالاً أخرين هناك.
وأنجبت المرأة
الثانية أطفالاً من الرجل نفسه بعد أن
قدمت إلى المنطقة مع طفلها من زواج سابق.

باريس (أ ف ب)

الأخبار
العربية والدولية
/
التفاصيل

قناة المسيرة
:الحوثيون
يشنون هجوما جديدا على مطار أبها السعودي

قالت قناة
المسيرة الناطقة بلسان حركة الحوثي
اليمنية إن الحركة شنت هجوما جديدا بطائرة
مسيرة على مطار أبها بجنوب السعودية.ولم
يصدر تأكيد لهذا الهجوم من السعودية.

وشن الحوثيون
عدة هجمات استهدفت مطار أبها منذ يوم
الأربعاء عندما أدى هجوم صاروخي ضد نفس
المطار إلى إصابة 26 شخصا.
وقالت حركة
الحوثي يوم السبت إنها شنت هجمات بطائرات
مسيرة على مطاري أبها وجازان بجنوب
السعودية.

رويترز

اقتياد
البشير إلى نيابة مكافحة الفساد في أول
ظهور له منذ الإطاحة به

وجهت نيابة
مكافحة الفساد اتهامات للرئيس الرئيس
السوداني السابق عمر البشير يوم الأحد
بينما ظهر للمرة الأولى منذ الإطاحة به
في أبريل نيسان الماضي.

وذكر شاهد من
رويترز أن البشير الذي كان يرتدي الملابس
السودانية التقليدية، الجلباب الأبيض
والعمامة، اقتيد في سيارة تويوتا لاند
كروزر إلى مكتب النيابة في العاصمة
الخرطوم.

وبدا البشير
إلى حد بعيد مثلما كان قبل اعتقاله وسار
برشاقة من السيارة إلى المبنى وابتسم
وتحدث للحراس الذين يقتادونه.
وبعد دقائق
خرج متجهم الوجه بعد توجيه المدعين اتهامات
له.

وقال علاء
الدين عبد الله وكيل نيابة مكافحة الفساد
والتحقيقات المالية ”النيابة استدعت
اليوم المتهم الرئيس السابق ووجهت له تهم
حيازة المال الأجنبي واستلام هدايا بصورة
غير رسمية وأبلغته بحقه في الاستئناف“.

وستمثل محاكمته
اختبارا لمدى جدية المجلس العسكري في
محاولة محو إرثه من الحكم المستبد على
مدى 30 عاما
والذي اتسم بعنف واسع النطاق وانهيار
اقتصادي وانفصال جنوب السودان.

ووجهت للبشير
الشهر الماضي اتهامات بالتحريض على قتل
المحتجين والضلوع فيه، ويريد المدعون
كذلك استجوابه بشأن مزاعم غسل أموال
وتمويل الإرهاب.

وكان النائب
العام السوداني قال يوم السبت إن 41
مسؤولا سابقا
من إدارة البشير يخضعون للاستجواب في
مزاعم متعلقة بالكسب غير المشروع.

* شلل
سياسي

أطاح الجيش
بالبشير واعتقله في 11 أبريل
نيسان بعد 16 أسبوعا
من الاحتجاجات على حكمه. وهو
محتجز في سجن في خرطوم بحري في الجهة
المقابلة من وسط العاصمة عبر النيل الأزرق.

لكن على الرغم
من الإطاحة به لا يزال السودان يواجه شللا
جراء مواجهة سياسية بين المجلس العسكري
وتحالف من المحتجين وأحزاب المعارضة التي
تطالب بإدارة يقودها مدنيون خلال انتقال
مزمع للديمقراطية.

وانهارت
المحادثات بين الجانبين بشأن تقاسم السلطة
وزاد التوتر في الثالث من يونيو حزيران
عندما اقتحمت قوات الأمن مخيم الاعتصام
في الخرطوم الذي كان وسيلة ضغط على الحكام
العسكريين لتسليم السلطة.

ويقول المحتجون
إن عدد قتلى فض الاعتصام 128 بينما
تقول وزارة الصحة إنهم 61.

وقال محققون
عسكريون يوم السبت إن ضباطا حكوميين من
مختلف الرتب تبين أنهم مسؤولون عن فض
الاعتصام دون موافقة.

وفي حديثه
للصحفيين في القصر الرئاسي، قال نائب
رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دقلو يوم
الأحد إن المجلس مستعد لقبول مرشحين لكبار
المناصب الحكومية التي اقترحها التحالف.

وأضاف ”إحنا
أصلا ما مختلفين، والثورة المجيدة دي
إحنا شركاء فيها، وهما بيقولوا حكومة
تكنوقراط، وإحنا كمان بنقول حكومة
تكنوقراط.. إحنا
على طول موافقين، الخلاف فين…
إحنا مشكلتنا
الآن المجلس التشريعي غير المنتخب“.

رويترز

متحدث نووي
إيراني
: سنتجاوز
حد تخصيب اليورانيوم المسموح به خلال
10
أيام

قال متحدث
باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية يوم
الاثنين إن طهران ستتجاوز الحدود المتفق
عليها دوليا لمخزونها من اليورانيوم
منخفض التخصيب خلال عشرة أيام لكنه أضاف
أنه لا يزال هناك وقت أمام الدول الأوروبية
لإنقاذ الاتفاق النووي.

وقال المتحدث
بهروز كمالوندي للتلفزيون الرسمي ”رفعنا
وتيرة التخصيب إلى أربعة أمثالها بل وزدنا
على ذلك في الآونة الأخيرة حتى نتجاوز حد
300 كيلوجرام
خلال عشرة أيام.

”لا يزال هناك
وقت… إذا
ما تحركت الدول الأوروبية “.

كانت إيران
قالت إنها ستحد من التزامها بالاتفاق
النووي الذي أبرمته مع قوى عالمية عام
2015 احتجاجا
على قرار الولايات المتحدة الانسحاب من
الاتفاق وإعادة فرض العقوبات عليها العام
الماضي.

رويترز

رغم
الحظر
..معدات
عسكرية ألمانية للتحالف العربي باليمن

وافقت الحكومة
الألمانية على توريد معدات عسكرية تزيد
قيمتها عن مليار يورو للتحالف الذي تقوده
السعودية في حرب اليمن منذ بداية العام
الجاري، هذا ما كشفت عنه بيانات حكومية
أوردتها وزارة الاقتصاد الألمانية في
ردها على استجواب من النائب البرلماني
عن حزب الخضر الألماني، أوميد نوريبور،
حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)
على نسخة منه،
ويفيد بأنه رغم قيود التصدير التي تم
إقرارها في اتفاقية الائتلاف الحاكم
بألمانيا، فقد تمت الموافقة على 13
عملية تصدير
بقيمة 801,8 مليون
يورو لمصر و43 عملية
تصدير بقيمة 206,1 مليون
يورو للإمارات العربية المتحدة، خلال
الفترة بين الأول من كانون ثان/يناير
وحتى الخامس من حزيران/يونيو
الماضيين.

وقال وكيل
وزارة الاقتصاد الألمانية أولريش نوسباوم
إن الأمر يتعلق خلال ذلك بتوريد “سيارات
دفع رباعي ذات حماية خاصة”. وبشكل
إجمالي صدر 122 تصريح
تصدير لمعدات تسلح بقيمة 1,1 مليار
يورو للثمانية دول المشاركة في التحالف
الذي تقوده المملكة، بحسب وزارة الاقتصاد
الألمانية.

وسمحت الحكومة
الألمانية بصفقتي أسلحة مع السعودية،
رغم سريان حظر تصدير تام بالنسبة للرياض
منذ تشرين ثان/نوفمبر
الماضي. وكام
ذلك بعد جدل حاد بين أحزاب المعارضة
والائتلاف الحاكم تحت قبة البرلمان
(بوندستاغ)،
وعقب ضغوطات مارستها فرنسا على ألمانيا
بشأن صادرات مشتركة إلى السعودية.

يذكر أنه
وبشهادة الأمم المتحدة، تسببت الحرب في
اليمن في أكبر أزمة إنسانية في الوقت
الحالي.

وكان الحزب
الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف
الحاكم قد حثّ على وقف تصدير الأسلحة
للدول المشاركة في الحرب باليمن خلال
مفاوضات تشكيل الائتلاف الحكومي الكبير
مع الاتحاد المسيحي مطلع العام الماضي.
ولكن صيغة
الاتفاق بين أطراف التحالف كانت أقل حدة
معتمدة حظر أية توريدات أسلحة إلى دول
مشاركة “بشكل
مباشر” في
الحرب، على أن يتم استبعاد الصفقات التي
تمت الموافقة عليها بالفعل من ذلك.
وأعقب ذلك
إصدار وقف تصدير تام للأسلحة للسعودية
في تشرين ثان/نوفمبر
عام 2018،
والذي تم فرضه على خلفية مقتل الصحفي
السعودي المعارض جمال خاشقجي في القنصلية
السعودية بإسطنبول.

د ب أ

تقارير
/
التفاصيل

مراهقون
يصنعون طائرة للقيام برحلة من جنوب افريقيا
إلى مصر

تسعى
مجموعة من الطلبة في سن المراهقة في جنوب
أفريقيا إلى القيام برحلة من مدينة كيب
تاون إلى العاصمة المصرية القاهرة على
متن طائرة بدائية الصنع، وكانت الطائرة
قد هبطت بالفعل في محطتها الأولى في
ناميبيا.

وسوف
تستغرق الرحلة ستة أسابيع لتقطع مسافة
تصل إلى نحو 12
ألف
كيلومتر حتى تصل إلى مصر.

واستطاعت
مجموعة مكونة من 20
طالبا
من خلفيات مختلفة تجميع الطائرة “سلينغ
4” التي
تسع لأربعة مقاعد.

وقالت
قائدة الطائرة ميغان فيرنر، البالغ من
العمر 17 عاما
: “الغرض
من المبادرة هو أن نظهر لقارة افريقيا أن
كل شيء يمكن تحقيقه إذا أصر عقلك على
تنفيذه”.

واستغرق
صنع الطائرة ثلاثة أسابيع، إذ استخدم
الطلبة بعض المواد وفرها مصنع طائرات في
جنوب أفريقيا.
واستطاع
الفريق تجميع المكونات وبناء الطائرة
ويصل عدد هذه القطع إلى آلاف الأجزاء
الصغيرة.

وقالت
أنييس كيموجيتسوي سيميلا ، البالغة من
العمر 15 عاما،
من مونسيفيل وهي بلدة في مقاطعة غوتينغ
: “عندما
أنظر إلى الطائرة، أشعر بفخر كبير، ولا
أستطيع أن أصدق ما فعلناه.
أشعر
أنها طفلي.
أحبها
جدا”.

وقالت
عن رحلتها الأولى من جوهانسبرغ إلى كيب
تاون قبل بدء الرحلة رسميا :
“إنها
تطير بسلاسة ولاقت استحسانا”.

وأضافت
: ” شاركت
في تجميع جسم الطائرة المركزي وكذلك
المثبتات الأفقية والرأسية.
كما
ساعدت قليلا في صناعة الأجنحة”.

قالت
الفتاة البالغة من العمر 15
عاما
إنها تأمل أن تكون مصدر إلهام لآخرين
مثلها، وأضافت :
“اندهش
الناس في مدينتي في البداية، لم يصدقوا
عندما أخبرتهم أنني ساعدت في صنع طائرة
وسنسافر بها من كيب تاون إلى القاهرة”.

وقالت
: “الآن
هم فخورون جدا بي”.

بدأت
ميغان، البالغة من العمر 17
عاما،
المشروع، وجرى اختيار المجموعة التي
انضمت إلى المبادرة من بين أكثر من ألف
متقدم.

وتعد
ميغان واحدة من بين ستة أعضاء في المجموعة
حصلوا على رخصة طيار، وسيتناوب هؤلاء
الستة على مهمة قيادة طائرتهم فضية اللون،
التي تزينها خرائط لأفريقيا على جناحيها
مع شعارات للجهات الممولة للرحلة.

وقالت
ميغان: “الحصول
على رخصة طيار يعادل بالنسبة لي الحصول
على درجة علمية، لم يكن الأمر سهلا لاسيما
أثناء الدراسة والاستعداد لامتحانات
منتصف العام الدراسي”.

وقال
والدها ديس فيرنر، وهو طيار تجاري، استغرق
الأمر ثلاث آلاف ساعة لتجميع الطائرة.

وأضاف
: “إذا
قسمت العمل على 20
شابا
يعملون تحت الإشراف، فيمكنك القيام بذلك
في غضون ثلاثة أسابيع.
واستطاع
مختصون تركيب المحرك وأجزاء أخرى للملاحة،
لكن الشباب أنجزوا عملية البناء بالكامل”.

كانت
مدينة لوديريتز الساحلية الناميبية
المحطة الأولى للفريق، وبلغت مدة رحلة
الطيران ست ساعات ونصف، وستكون المحطات
الأخرى زيمبابوي وملاوي وتنزانيا وكينيا
وإثيوبيا وإريتريا قبل وصول الطائرة إلى
مصر.

وسوف
يسلك فريق الطيران طريقا مختلفا في رحلة
العودة التي ستشمل التوقف في أوغندا
ورواندا وزامبيا وبوتسوانا.

وسوف
يرافق الفريق طيارون على متن طائرة “سلينغ
4″،
وقالوا إنهم يعتزمون تحفيز فريق المراهقين
أثناء رحلتهم.

بي بي سي عربي

الأسلحة
النووية انخفضت في العالم لكنها أصبحت
أحدث تقرير

أكد
معهد أبحاث السلام في ستوكهولم في تقرير
نشر الإثنين أن عدد الرؤوس النووية في
العالم سجل انخفاضا من جديد خلال السنة
المنصرمة، لكن الدول التي تمتلك السلاح
الذري تولي “أهمية
متزايدة”
لهذه
الأسلحة وتقوم بتحديث ترسانتها.

وتفيد
التقديرات الأخيرة للمعهد إنه في بداية
2019 كانت
الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا
وفرنسا والصين والهند وباكستان واسرائيل
وكوريا الشمالية تمتلك حوالى 13
ألفا
و865 راسا
نوويا، أي أقل بحوالى 600
عما
كان بحوزتها في بداية 2018.
لكن
في الوقت نفسه تقوم هذه الدول بتحديث
ترسانتها، بينها تزيد الصين والهند
وباكستان حجمها أيضا.

وقال
شانون كايل مدير برنامج مراقبة الأسلحة
النووية في المعهد، الذي ساهم في إعداد
التقرير، إن “العالم
بات لديه عدد أقل من الأسلحة (النووية)،
لكنها أحدث”.

– سباق
جديد إلى التسلح؟ –

سجل
الانخفاض في السنوات الأخيرة خصوصا في
الولايات المتحدة وروسيا اللتين تشكل
ترسانتيهما أكثر من تسعين بالمئة من
الأسلحة النووية في العالم.

وينفذ
البلدان بذلك التزاماتهما بموجب اتفاقية
ستارت (معاهدة
خفض الأسلحة الاستراتيجية)
الجديدة
التي وقعاها في 2010
وتنص
على سقف لعدد الرؤوس العملانية وإتلاف
الرؤوس القديمة التي تعود إلى زمن الحرب
الباردة.

ومع
قرب انتهاء المعاهدة الجديدة الصالحة
لعشر سنوات، صرح الرئيس الروسي فلاديمير
بوتين في بداية حزيران/يونيو
أنه في غياب معاهدة جديدة “لن
تكون هناك أي أداة تحد من السابق إلى
التسلح، مع إرسال أسلحة إلى الفضاء مثلا”.

وحذر
من أنه “فوق
رأس كل منا ستنتصب أسلحة نووية”،
مشيرا إلى أنه “حتى
الآن لا أحد يتفاوض معنا”.

ويثير
غياب المفاوضات أيضا قلق الخصوم
الديموقراطيين للرئيس الأميركي دونالد
ترامب أيضا.

وقد
دعا ثمانية من أعضاء الكونغرس ترامب في
رسالة مطلع حزيران/يونيو
إلى “عدم
ارتكاب خطأ فادح للاستقرار الاستراتيجي
وأمن”
البلاد،
لأنه إذا انتهت الاتفاقية “فستكون
روسيا قادرة على زيادة حجم ترسانتها
النووية بسرعة، ما سيضطر الولايات المتحدة
لتوسيع مكلف وغير مجد”
لترسانتها
النووية.

وقال
مركز الأبحاث “منظمة
مراقبة الأسلحة”
(ارم
كونترول اسوسييشن)
إن
الولايات المتحدة تمتلك 6550
رأسا
نووية وروسيا 6850.

قال
الخبير الكسندر خرامتشيكين من المعهد
الروسي للتحليل السياسي والعسكري “في
الواقع الحالي، ليس هناك أي أمل في التوصل
إلى أي اتفاق جديد”.

– “أهمية
متزايدة”

يحتفل
العام المقبل بذكرى مرور خمسين عاما على
معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية
التي تعد حجر الاساس للنظام النووي
العالمي.

وتراجع
عدد الأسلحة النووية بشكل كبير منذ أن
بلغ ذروته (70
الفا)
في
منتصف ثمانينات القرن الماضي.

لكن
كايل أشار إلى وجود توجهات كثيرة مقلقة
مثل تكدس الأسلحة النووية على جانبي
الحدود بين الهند وباكستان ما يزيد من
خطر تحول أي نزاع بأسلحة تقليدية إلى حرب
نووية.

وأضاف
أن هناك أيضا توجها إلى إعطاء “أولوية
متزايدة”
إلى
الأسلحة النووية مع تبدل المبادىء
الاستراتيجية وخصوصا في الولايات المتحدة
التي تولي دورا أكبر لهذه الأسلحة في
عملياتها العسكرية والمناقشات حول الأمن
القومي.

وقال
كايل “أعتقد
أن التوجه يبتعد عما كنا عليه قبل خمس
سنوات عندما كانت الأسلحة النووية تهمش
في العالم”.

ودعا
الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان
كي مون مؤخرا القوى النووية إلى “الجدية”
في
نزع الأسلحة، مشيرا إلى “خطر
حقيقي جدا”
لوصول
عقود من العمل للمراقبة الدولية لهذه
الأسلحة إلى طريق مسدود، بعد انسحاب
الولايات المتحدة من الاتفاق النووي
الإيراني.

وواجهت
الجهود الجديدة لانتكاسة أخرى هذا العام
عندما علقت روسيا والولايات المتحدة
مشاركتها في معاهدة الحد من الأسلحة
النووية التي تتعلق بالأسلحة المتوسطة
المدى (بين
500 و5500
كلم)
الموقعة
خلال الحرب الباردة، وتبادلتا الاتهامات
بانتهاكها.

ستوكهولم (أ ف ب)

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.