نشرة السويد وأوروبا 25 فبراير 2019

: 2/25/19, 10:14 AM
Updated: 2/25/19, 10:14 AM
نشرة السويد وأوروبا 25 فبراير 2019

السويد – سياسة – محليات

لوفين يلتقي الملك السعودي في شرم الشيخ

التقى رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين في مقر انعقاد القمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ بمصر أمس، الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن اللقاء بحث مجالات التعاون الثنائي بين البلدين، واستعراض عدد من الأمور المدرجة على جدول أعمال القمة.
وكانت الدول العربية والأوروبية سعت إلى إيجاد أرضية مشتركة حول التهديدات الأمنية والأزمات الإقليمية، بما في ذلك اليمن وسوريا وليبيا يوم الأحد، خلال أول قمة مشتركة بين الجانبين في منتجع شرم الشيخ المصري المطل على البحر الأحمر.
المصدر: الكومبس

لوفين: السويد لن تقدم مساعدة قنصلية لعودة الدواعش إليها وأرفض إسقاط الجنسية عنهم

أكد رئيس الوزراء السويدي، ستيفان لوفين، أن بلاده لن تقدم أي مساعدة في إعادة مواطنيها الذين قاتلوا في صفوف تنظيم “داعش” في سوريا والعراق وأسروا على يد التحالف بقيادة واشنطن.
وقال لوفين للصحفيين على هامش القمة الأوروبية العربية المنعقدة في مدينة شرم الشيخ المصرية، ردا على سؤال بشأن موقف السويد من مسألة إعادة “الدواعش السويديين” الأسرى: “كلا.. كنا واضحين إزاء هذه القضية. منذ العام 2011، توصي السويد والخارجية بعدم السفر إلى هذه المنطقة. وعلى من يفعل ذلك ألا يعوّل على أي مساعدة قنصلية من السويد”.
وأعرب رئيس الحكومة عن معارضته في الوقت نفسه لإسقاط الجنسية السويدية عن المقاتلين الدواعش على اعتبار أن ذلك ينافي القانون الدولي حسب قوله
وفيما يتعلق بأطفال مقاتلي داعش أشار لوفين إلى أنه يجب التفكير في كيفية التعامل مع أوضاعهم، قائلاً ” لكن ما من حل لدي في الوقت الحالي”.
المصدر: الكومبس

قائد شرطة يوتبوري يدعو لسحب الجنسية من دواعش السويد

طالب قائد شرطة يوتبوري الكبرى، إيرك نورد بسحب الجنسية من مقاتلي داعش السويديين وعدم السماح لهم بالعودة إلى السويد باستثناء أطفالهم.
واعتبر أن السويد متساهلة مع الإرهابيين حسب وصفه.
وأضاف في مقابلة مع صحيفة يوتبوري بوستن، أن سحب الجنسية السويدية للإرهابيين هي جزء من الحل قائلا، هو أسهل وأرخص الحلول وأكثرها دقة من مقاضاتهم في محكمة سويدية”.
واعتبر نورد أن حقيقة شعور المقاتلين بإمكانية العودة إلى السويد ، وما يحصلون عليه من الراحة والدعم هي أحد الأسباب التي جعلت السويد تمتلك أكبر نسبة من المقاتلين الذين سافروا للقتال مع داعش كنسبة مئوية.
ودعا نورد لوضع استثناءات لأطفال أنصار داعش وقال:
“يجب أن يتمكن الأطفال الذين أخذوا مع والديهم من العودة إلى السويد. ولكن لا ينبغي السماح للآباء الذين شاركوا في أنشطة إرهابية بالعودة… ثم يمكن فصل الأطفال عن الأباء والأمهات الذين شاركوهم بغايات شخصية لهم تقوم على ممارسة الأعمال الإرهابية.”
المصدر: الكومبس

الشرطة السويدية تواجه صعوبات في تنفيذ جميع قرارات الترحيل القسري لطالبي اللجوء المرفوضين

قالت المسؤولة في قسم العمليات الوطنية في الشرطة السويدية ناتاليا كارلسون، إن هناك صعوبة في تنفيذ قرارات الترحيل القسري لطالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم.
وأشارت الى أن شخصاً واحداً من بين كل أربعة أشخاص من الذين على الشرطة ترحيلهم من السويد، لا يمكن إجبارهم على العودة الى بلدهم الأم، لأنهم مواطنون في دول لا تقبل الا أولئك الذين يعودون طواعية.
ويتعلق الأمر بالأشخاص الذين جرى رفض طلباتهم لجوئهم أو أولئك الذين ارتبكوا جرائم وحُكم عليهم بالطرد.
وهناك ما يقرب من نحو 12200 قضية مفتوحة في نظام الشرطة بخصوص الترحيل القسري، ويعني ذلك القضايا التي قامت مصلحة الهجرة السويدية أو محاكم الهجرة بتسليمها الى الشرطة، حوالي 2900 منهم، مواطنون في بلدان لا تستقبل مواطنيها الذين تجري إعادتهم قسراً.
وقالت كارلسون، إن الشرطة لا تحاول في العادة تنفيذ عمليات الترحيل القسري الى البلدان التي لا تستقبل مواطنيها الذين يُجبرون على العودة
المصدر: الكومبس

الخارجية السويدية تستدعي السفير الروسي بسبب مقاتلة حربية

من المقرر أن تستدعي الخارجية السويدية اليوم، السفير الروسي في ستوكهولم، لتقديم توضيحات بشأن ملابسات حادث اقتراب مقاتلة روسية لمسافة 20 مترا من طائرة استطلاع سويدية كانت تحلق فوق الأجواء الدولية في بحر البلطيق.
وقالت الخارجية “إن السويد ترى أن هذا الحادث خطير، حيث تصرف قائد المقاتلة الروسية من طراز سوخوي بطريقة غير ملائمة، الأمر الذي كاد أن يعرض سلامة طائرة الاستطلاع السويدية للخطر”.
يذكر أن الطائرة السويدية كانت في مهمة استطلاع روتينية، عندما اقتربت منها المقاتلة الروسية لمسافة قريبة للغاية.
المصدر: الكومبس

خفض رسوم أصحاب العمل للموظفين الشباب

ذكر بيان صحفي صادر عن حزب الوسط، أنه سيتم خفض رسوم أصحاب العمل للموظفين الشباب الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً.

وأوضح البيان، أن العمل بهذا التغيير سيبدأ اعتباراً من الأول من شهر آب/ أغسطس القادم، كنتيجة لمفاوضات حزب الوسط مع الحكومة بشأن ميزانية التغيير الربيعي لعام 2019.

وقالت رئيسة حزب الوسط آني لوف في تعليق لها حول ذلك: “من المهم أن يحصل الشباب على بداية جديدة في حياتهم المهنية، ومن خلال العمل الإضافي والوظائف الصيفية، يحصلون على خبرة ومراجع وخطوط جديدة في سيرتهم الذاتية”.

وتم تضمين المقترح فيما يسمى باتفاقية شهر كانون الثاني/ يناير، بين أحزاب الاشتراكي الديمقراطي والبيئة والوسط والليبراليين، والتي اختتمت في الشهر نفسه بتشكيل الحكومة الجديدة المؤلفة من حزبي الاشتراكي الديمقراطي والبيئة.

بالإضافة الى ذلك، سيتم خفض رسوم أصحاب العمل للموظفين الجدد خلال العامين الأولين من العمل، ما يمثل زيادة عن الخفض المعتمد اليوم والذي كان لمدة عام واحد فقط.
المصدر: الكومبس

نظام التأمين الاجتماعي في السويد غير متكيف مع الزواج المتعدد

يُسمح لبعض الحالات في السويد بالزواج المتعدد إذا تم إبرام عقد الزواج في بلد أخر بشكل قانوني، الا أن نظام التأمين الاجتماعي في السويد لم يتم تكييفه الا للزواج من طرفين (زواج واحد).

ومؤخراً، قامت أمينة المظالم العامة للتأمينات الاجتماعية، AO إيما رونستروم باستئناف حالتين من استحقاق بدل السكن الى السلطات العليا، لأنها تعتقد أن هناك حاجة الى إصدار أحكام توجيهية بهذا الخصوص.

وقالت رونستروم في حديثها لصحيفة “داغنز نيهيتر”: “في الوقت الحالي لا يوجد أي توجيه، لذا هناك مخاطر من قيام مسؤولي صندوق التأمينات الاجتماعية بإصدار قرارات مختلفة من حالة لحالة أخرى”.

وفي الحالتين اللتين جرى استئنافهما، جرى التعامل مع حالة تعدد الزوجات بشكل مختلف فيما يتعلق بحق الحصول على بدل سكن، وهذا يتوقف على ما إذا كانت مصلحة الضرائب السويدية قد وافقت على حالة تعدد الزوجات أم لا.

وتعتقد مندوبية التأمينات الاجتماعية، أنه وفيما يتعلق بإعانات الإسكان، يجب ان يكون الزواج أو التعايش المشترك مع شخص واحد فقط، بغض النظر عما هو مدون في سجلات مصلحة الضرائب.

وقبل عام من الآن، طالبت مصلحة الضرائب بمراجعة القانون، لكن لم يحدث أي شيء. ووفقاً لدراسة أجرتها المصلحة في حينه، كان هناك نحو 300 شخصاً متزوجين مع أكثر من شخص واحد
المصدر: الكومبس

اتحاد النقابات يوقف دعمه المالي للاشتراكي الديمقراطي

ذكر رئيس اتحاد النقابات البلدية توبياس باودين في مقال للرأي كتبه بصحيفة “أفتونبلادت”، أن الاتحاد سيوقف دعمه المالي الى الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

وسبب هذا القرار هو الرغبة في تحديث النقابة، حيث يصف باودين الطريقة السابقة بأنها “قديمة الطراز” لإرسال مبلغ كبير من المال الى الحزب يمكنه بعدها التصرف به بحرية.

وقال لوكالة الأنباء السويدية: “هذا أمر ناقشناه منذ فترة طويلة، سواء داخل المجلس التنفيذي للاتحاد أو مع جميع رؤساء المجالس. هناك اتفاق شامل داخل الاتحاد حول ذلك”.

ومع ذلك، فإن التعاون بين اتحاد النقابات وبين الحزب الاشتراكي الديمقراطي سيظل قوياً.

وأوضح باودين، قائلاً: “لدينا اتصال مستمر مع الاشتراكي الديمقراطي وكان لدينا نقاش حول ذلك. لقد كنت واضحاً في أن هذا سيعزز تعاوننا النقابي السياسي وسيدعم الحزب. تعاوننا سيستمر في ظل أشكال أكثر حداثة
المصدر: الكومبس

شركة القطارات الوطنية تخطط لزيادة الرحلات الى خارج السويد

تخطط شركة القطارات الوطنية السويدية لتسهيل الحجز لرحلاتها الى خارج البلاد بعد زيادة الطلب عليها، وفقاً لتقرير بثه التلفزيون السويدي.

وكانت الشركة قد أوقفت رحلاتها الخارجية قبل بضع سنوات بسبب انخفاض الطلب وضعف الربح، لكنها ستطلق قريباً “حلاً رقمياً جديداً”.

وقال المسؤول الصحفي للشركة توبي لونديل لوكالة الأنباء السويدية: “إن الحل ليس شاملاً، لكننا سنضع الآن نظاماً سيسهل الحجوزات”.

وسيتم ربط العديد من شركات القطارات بالنظام الجديد، الا أن تلك الشركات لن تعمل ضمن نظام الحجز المعتمد لدى شركة القطارات الوطنية، الذي يتم من خلاله تحديد نقطة الانطلاق والوجهة للحصول على خيارات السفر بالكامل.

وقال لونديل، إن شبكة القطارات الأوروبية أوسع من ذلك بكثير، لكننا سنسهل من حجز بعض الوجهات الأكثر شعبية، مثل فرنسا وإيطاليا وألمانيا. وسنعود بالمزيد من التفاصيل حول ذلك، مطلع شهر آذار/ مارس القادم.
المصدر: الكومبس

استمرار الرياح العاصفة في مناطق نورلاند ولابلاند

من المتوقع أن تستمر العاصفة “ماتس” التي وصلت نورلاند نهاية الأسبوع الماضي، بعد أن تركت نحو آلاف الأسر دون كهرباء.

وستتوجه العاصفة خلال فترة صباح اليوم نحو جبال لابلاند، بحسب ما ذكره مركز الأرصاد الجوي.

ولا زالت العاصفة تؤثر بشكل كبير على مناطق كثيرة من نورلاند، حيث أطلق مركز الأرصاد الجوي تحذيراً من الدرجة الثانية خلال اليومين الماضيين من عواصف قوية في يمتلاند وجبال لابلاند.

وستتراجع الرياح في يمتلاند، اعتباراً من صباح اليوم الاثنين.

وقد تصل سرعة الرياح في جبال kalfjället الى نحو 32 متراً في الثانية. ورغم أن التوقعات تشير الى انحسار الرياح بعد فترة ظهر اليوم، الا أن عاصفة جديدة ستؤثر على المنطقة من جديد خلال فترة المساء.

وتسببت العاصفة بانقطاع الكهرباء عن نحو 6 آلاف منزل من عملاء شركتي فاتنفال وأون. حيث كانت الكهرباء لا زالت مقطوعة عن تلك المنازل حتى صباح اليوم الاثنين، وخاصة في يمتلاند، فيستربوتن ومقاطعة فيسترنورلاند.

وقال المسؤول الصحفي في شركة فاتنفال لوكالة الأنباء السويدية: “العاصفة كانت شديدة للغاية. لقد عملنا خلال الليل، ولكننا لم نتمكن من العمل في جميع المناطق بسبب شدة الرياح”.

وكانت الكهرباء منقطعة عن نحو 1500 منزلاً من عملاء شركة فاتنفال خلال صباح اليوم. حيث من المؤمل أن تعود الكهرباء الى جميع المنازل المتضررة عند ظهر اليوم
المصدر: الكومبس

أوروبا – سياسة- محليات

ماي: الهجرة أمر جيد لبلدنا

نفت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اتهامات البعض في حزبها المحافظ الحاكم، بأن لديها “مشكلة بشأن الهجرة”، موضحة أن كل ما تهدف إليه هو التمكن من التحكم فيها، طبقا لمخاوف الكثير من البريطانيين.

وكانت النائبة المحافظة آنا سوبري، التي استقالت من حزب ماي بسبب ما وصفته “بأسلوب الحكومة الكارثي في معالجة الخروج من الاتحاد الأوروبي”، قد اتهمت ماي الأسبوع الماضي بأن لديها “مشكلة بشأن الهجرة”.

وسئلت ماي عما إذا كان لديها مشكلة بشأن الهجرة فقالت “لا. وكما قلت مرارا إن الهجرة أمر جيد لهذا البلد”.

وكانت ماي قد شغلت منصب وزيرة للداخلية لمدة ست سنوات وجعلت الهجرة إحدى النقاط الأساسية في المحادثات التي تجريها للانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وتواجه رئيسة الحكومة البريطانية الكثير من الصعاب في إقناع النواب البريطانيين بخطتها للانسحاب من الاتحاد الأوروبي. وذكرت صحيفة “تلغراف” الأحد أن ماي تدرس خطة سيتم بموجبها تأجيل انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لفترة تصل إلى شهرين.
المصدر: الكومبس

ألمانيا دعمت ماليا مئات اللاجئين للعودة إلى سوريا

قدمت السلطات الألمانية دعما ماليا لـ437 لاجئا للعودة إلى سوريا العام الماضي. وذلك في إطار تشجيع اللاجئين للعودة طواعية لبلادهم. الحكومة الألمانية أكدت أنها ستواصل العمل بهذا البرنامج في المستقبل أيضا.

جاء في رد للحكومة الألمانية على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب “اليسار”، أنه وفقا لقرار مؤتمر وزراء الداخلية في 30 تشرين الثاني / نوفمبر الماضي لا يتم إرسال أي سوري إلى موطنه رغما عنه. وأضافت الحكومة “السلطات الألمانية لا تشجع أيضا المواطنين السوريين بأي طريقة على المغادرة الطواعية، وعلى الرغم من ذلك يتم دعم المغادرة الطواعية ماليا”. وأوضحت الحكومة أنها تعتزم الاستمرار في هذا النهج.
وكانت دورية “فورين بوليسي” الأمريكية تحدثت قبل أسبوعين عن فلسطيني منحدر من سوريا عاد إلى سوريا بدعم مالي من ألمانيا لأنه لم يتمكن من جلب خطيبته من سوريا إلى ألمانيا. ومن شروط استقدام اللاجئين لعائلاتهم في ألمانيا أن يكون الزواج قد أُبرم قبل اللجوء. وبحسب التقرير المستند إلى بيانات أقارب العائد، فقد استدعته أحد أجهزة الاستخبارات ولم يظهر مجددا منذ ذلك الحين. ووفقا للتقرير، فقد اختفى فلسطيني آخر على الحدود اللبنانية-السورية خلال توجهه إلى زوجته في سوريا.

ولم تتمكن هذه الحالة من استقدام عائلتها إلى ألمانيا بسبب نقص الوثائق المطلوبة. وانتقدت خبيرة الشؤون السياسية في الكتلة البرلمانية لحزب “اليسار”، أولا يلبكه، السياسة التي تنتهجها الحكومة تجاه اللاجئين، موضحة أن السياسة غير الرحيمة التي تتبعها الحكومة تدفع اللاجئين إلى وضع ميؤس منه، وقالت “كثير منهم يقفون أمام خيار الاستمرار في الابتعاد عن أقرب ذويهم لسنوات أخرى أو العودة إلى أسرهم في الحرب والاضطهاد وتعريض حياتهم للخطر خلال ذلك”.
ومنذ مطلع هذا العام، تتيح الحكومة الألمانية إمكانية تقديم دعم مالي للاجئين العائدين طواعية إلى بلادهم، مثل إريتريا وليبيا واليمن، إلا أنه لم تُقدم أي طلبات للمغادرة الطواعية من لاجئين منحدرين من هذه الدول حتى الآن، بحسب البيانات الرسمية.

المصدر:دويتشه فيله

برلسكوني: أوروبا بشكلها الحالي عرضة للهيمنة الصينية

أعلن رئيس الوزراء الايطالي الاسبق، زعيم حزب (فورتسا إيتاليا) المعارض، سيلفيو برلسكوني أنه سيترشح لخوض الإنتخابات البرلمانية الاوروبية، المقررة نهاية شهر أيار/مايو المقبل، لتغيير أوروبا.

وقال في برنامج لإحدى قنوات التلفزة التي تمتلكها إمبراطوريته الاعلامية “لا أريد أبداً بسبب ما أضحت عليه أوروبا اليوم، أن أولادي وأحفادي والمواطنين يبقون تحت هيمنة الصين، وهي دولة ذات نظام استبدادي”.

وأضاف “أعتقد أنه يمكنني أن أكون مفيدا لتغيير أوروبا. يجب علينا معرفة كيف نتطلع إلى الأمام وإمتلاك الحنكة الكافية لاستعادة مشروع الآباء المؤسسين للإتحاد الأوروبي”.
المصدر: وكالة آكي الإيطالية للأنباء

عالمي – سياسة- محليات

القمة العربية الأوروبية ـ دعوات تطالب ميركل لبحث حقوق الإنسان

دعا قيادي من الحزب الاشتراكي الديموقراطي المستشارة ميركل إلى التطرق لموضوع حقوق الإنسان خلال القمة العربية الأوروبية، مؤكدا بالمقابل على أهمية مشاركة ميركل في القمة، حيث تساهم أوروبا في تمويل عدد من المشاريع في المنطقة.

وطالب رولف موتزينيخ المتحدث باسم الحزب الاشتراكي الديموقراطي والخبير في الشؤون الخارجية، المستشارة أنغيلا ميركل بالتطرق لقضايا حقوق الانسان على هامش مشاركتها في القمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ. ووصف السياسي الاشتراكي القمة بالموضوع “الدقيق” وأوضح في حوار مع إذاعة “دويتشلاندفونك” الألمانية اليوم (الاثنين 25 فبراير/ شباط 2019) أن الأمر “يبقى مرهونا بما إذا كانت المستشارة ميركل لن تكرر أخطاء الماضي” في العلاقة مع أولئك الحكام.
يذكر أن عددا من البلدان العربية ومن بينهم مصر التي تستضيف القمة تشهد تجاوزات خطيرة لحقوق الانسان حسب تقارير المنظمات الدولية. غير أن موتزينيخ أكد على أهمية مشاركة ميركل في القمة، حيث تساهم أوروبا في تمويل عدد من المشاريع الاقتصادية في المنطقة.

ويجتمع قادة دول الجامعة العربية والاتّحاد الأوروبي منذ أمس الأحد في شرم الشيخ، لتعزيز التعاون بين دولهم فيما تبدو قضية بريكست في خلفية القمّة إذ التقت المستشارة ميركل اليوم الاثنين رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ولم يتم إعلان تفاصيل مضمون اللقاء حتى الآن، إلا أنه من المتوقع أن تقدم ميركل مقترحات جديدة لماي لحل وضع المحادثات الميؤوس منها بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
المصدر: دويتشه فيله

العراق يتسلم من قوات سوريا الديمقراطية 280 عنصراً من “داعش”

أعلنت السلطات العراقية الأحد أنها تسلمت حتى الآن ما مجموعه 280 مقاتلا عراقيا في تنظيم الدولة الإسلامية من قوات سوريا الديموقراطية التي تشن آخر حملاتها لطرد التنظيم من آخر معاقله في شرق سوريا. وقالت خلية الإعلام الأمني العراقية في بيان أن قوات سوريا الديموقراطية “اعتقلت (…) عددا كبيرا من الدواعش داخل سوريا ومن جنسيات متعددة ومنهم عراقيون يقدر عددهم بأكثر من 500”.

وأضافت أنه “جرى تسليم 280” عراقيا لحد الآن “تفاديا لإطلاق سراحهم (…) وليتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم”. وبذلك يكون العراق قد تسلم دفعتين من المقاتلين، و”ستتواصل عمليات التسليم إلى حين اكتمال العدد”، وفق البيان نفسه.
وكانت القوات العراقية تسلمت الخميس 130 مقاتلا عراقيا من تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب ما أكد المتحدث باسم خلية الإعلام الأمني العراقي العميد يحيى رسول لوكالة فرانس برس. وبحسب البيان الأحد، فإن القوات الأمنية العراقية تستلم قائمة بالأسماء أولا لتدقيقها وفق قاعدة بيانات وبالتنسيق مع القضاء الذي أصدر مذكرات قبض بحق هؤلاء.
وكان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي أكد في مؤتمره الصحافي الأسبوعي الثلاثاء أن بلاده تراقب الوضع في شرق سوريا بحذر شديد، إذ تتخوف القوات الأمنية من عبور فلول التنظيم عبر الحدود العراقية.
وأعلن العراق في كانون الأول/ ديسمبر 2017، دحر تنظيم الدولة الإسلامية من كامل المناطق التي كان يسيطر عليها منذ العام 2014، والتي بلغت نحو ثلث مساحة العراق.
واليوم، تكثّف قوات سوريا الديموقراطية بدعم من التحالف الدولي هجومها على الجيب الأخير للتنظيم في ريف دير الزور الشرقي بسوريا، حيث بات محاصراً في نصف كيلومتر مربع، بعدما خاضت ضده معارك على جبهات عدة في العامين الأخيرين.
المصدر: دويتشه فيله

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز لتفريق مظاهرة ضد بوتفليقة

استخدمت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع لتفريق مظاهرة وسط العاصمة الجزائر احتجاجا على ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة. ويوم الجمعة خرج آلاف الجزائريين في مظاهرات حاشدة ضد تنديدا بتشبث بوتفليقة بالحكم.

أطلقت الشرطة الجزائرية الأحد (24 فبراير/ شباط 2019) الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين الذين تجمعوا لليوم الثالث على التوالي في العاصمة احتجاجا على سعي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للفوز بولاية خامسة بعد ست سنوات من غيابه شبه التام عن الحياة العامة.
ويوم الجمعة خرج الآلاف إلى شوارع العاصمة ومدن أخرى لدعوة بوتفليقة (81 عاما) لعدم خوض الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أبريل / نيسان. ولم يُشاهد بوتفليقة، الذي يشغل المنصب منذ عام 1999، علانية إلا مرات قليلة منذ أن أصيب بجلطة دماغية عام 2013.
وهتف المحتجون خلال المظاهرة التي دعت اليها جماعة معارضة “الشعب لا يريد بوتفليقة”. وقد أقدمت الشرطة على اعتقال عدد من المتظاهرين، كما دفعت بتعزيزات أمنية كبيرة في الأماكن الحيوية والساحات الرئيسية وأغلقت المحال التجارية وتوقفت حركة السير. وكانت حركة “مواطنة” دعت إلى الخروج إلى الشارع منتصف نهار اليوم احتجاجا على ترشح بوتفليقة. وجاءت الدعوة بعد يومين من المظاهرات الحاشدة التي خرجت في مدن عدة بالجزائر رفضا لاستمرار بوتفليقة في الحكم.

في المقابل، تجاهل الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة اليوم الأحد المطالب التي رفعها المعارضون لبقائه في الحكم، مفضلا الدفاع عن “الاستمرارية”. ولم يتطرق بوتفليقة، في رساله وجهها إلى الجزائريين بمناسبة الاحتفال بالذكرى المزدوجة لتأسيس نقابة العمال الجزائريين وتأميم المحروقات، قرأها نيابة عنه وزير الداخلية نور الدين بدوي، إلى المظاهرات التي تطالب برحيله ورحيل نظامه.
وقال بوتفليقة: “تبرز رسالتي بكل قوة، رسالة فضائل الاستمرارية. الاستمرارية التي تجعل كل جيل يضيف حجرة على ما بنى الجيل الذي قبله، استمرارية تضمن الحفاظ على سداد الخطى وتسمح بتدارك الإخفاقات الهامشية، استمرارية تسمح للجزائر بمضاعفة سرعتها في منافسة بقية الأمم في مجال الرقي والتقدم”.
وأبدى بوتفليقة، الذي أعلن نيته الترشح لولاية رئاسية خامسة، تخوفه من وجود “عدم الاستقرار وآفات الإرهاب والجريمة العابرة للحدود في جوارنا الـمباشر، مشددا في هذا الاطار على أن الجيش “في حاجة إلى شعب واع ومجند ويقظ لكي يكون سندا ثمينا و درعا قويا للحفاظ على استقرار البلاد”.

ومنذ أن اختار حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم بوتفليقة مرشحا له أعلنت عدة أحزاب سياسية ونقابات عمالية ومنظمات أعمال أنها ستدعمه ومن المتوقع أن يفوز بسهولة إذ أن المعارضة ضعيفة ومنقسمة. والإضرابات والاحتجاجات على المظالم الاجتماعية والاقتصادية متكررة في الجزائر لكنها عادة ما تكون محدودة ولا تتناول الشأن السياسي.
وأكثر من ربع الجزائريين دون سن الثلاثين عاطلون عن العمل وفقا للأرقام الرسمية. ويشعر كثيرون بأن النخبة الحاكمة المكونة من مقاتلين مخضرمين من حرب الاستقلال الجزائرية (1954-1962) مع فرنسا منفصلة عنهم.
المصدر: دويتشه فيله

تقارير

قمة أوروبية عربية وسط خلافات وانتقادات

تختتم في وقت لاحق اليوم القمة التي تجمع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية المنعقدة في شرم الشيخ المصرية لبحث التحديات وآفاق التعاون المشتركة.

ويأمل الأوروبيون أن تساهم القمة في تعزيز حضورهم في المنطقة العربية في مواجهة التمدد الصيني والروسي، وذلك عبر برامج تعاون واستثمار مشترك مع جيرانهم العرب.

وعن هذا الموقف، عبر رئيس الاتحاد الأوربي دونالد توسك، في كلمة خلال جلسات القمة المنعقدة منذ يوم أمس، عن قناعته بأن التعاون الأوروبي – العربي لمصلحة الشعوب بات ضرورة، “لعدم ترك المجال أمام قوى عالمية بعيدة عن المنطقة”، حسب كلامه.

وتعقد اليوم الاثنين جلسة خاصة للمشاركين في القمة لبحث ملفات مثل الصراع في اليمن وسورية وليبيا وقضية الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني.

ويقر الأوروبيون بأن هذه القمة لن تحل جميع الخلافات القائمة بينهم وبين الأطراف العربية، لكنها ستساعد، بحسب تصريحات قادة أوروبيين، على تقريب وجهات النظر وتعزيز الفهم المتبادل.

وتتمحور الخلافات بين الطرفين الأوروبي والعربي هو طريقة التعامل مع الدور الإيراني في المنطقة، فبينما ترى دول مثل المملكة العربية السعودية في طهران صدر كافة الأزمات في المنطقة، يشدد الأوروبيون على ضرورة الحوار مع طهران والتمسك بالاتفاق النووي الموقع معها.

وقد وجه بعض القادة العرب انتقادات للدول الأوروبية التي تؤوي جماعات إسلامية متشددة، في حين دافعت العواصم الأوروبية عن نفسها بالتأكيد على وجود استثمارات مالية كبيرة لتطويق التطرف الإسلامي.

هذا ومن المقرر أن يناقش المشاركون أيضاً قضايا تتعلق بالتعامل مع تحدي الهجرة غير القانونية والتغير المناخي والأمن ومحاربة الإرهاب، بالإضافة إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري.
المصدر: وكالة آكي الإيطالية للأنباء

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.