شبكة الكومبس تنشر فيديو مناظرة " الانتخابات بالعربية"

: 9/8/14, 2:25 PM
Updated: 9/8/14, 2:25 PM
شبكة الكومبس تنشر فيديو مناظرة " الانتخابات بالعربية"

الكومبس- خاص: ضمن المهام الإعلامية التي تقوم بها شبكة الكومبس الإعلامية المتعلقة بالانتخابات في السويد، أجرت الجمعة مناظرة سياسية بين 7 أحزاب ممثلة في البرلمان، دارت باللغة العربية من قبل ممثلين برلمانيين أو مرشحين للبرلمان والمجالس النيابية

الكومبس- خاص: ضمن المهام الإعلامية التي تقوم بها شبكة الكومبس الإعلامية المتعلقة بالانتخابات في السويد، أجرت امس الجمعة مناظرة سياسية بين 7 أحزاب ممثلة في البرلمان، دارت باللغة العربية من قبل ممثلين برلمانيين أو مرشحين للبرلمان والمجالس النيابية، تعد الأولى من نوعها، وكان هدفها بالدرجة الأولى، وبحسب الكلمة الافتتاحية لرئيس تحرير الشبكة د. محمود الآغا، " اتاحة الفرصة لجميع الناطقين باللغة العربية في السويد للتعرف على مواقف وتوجهات الأحزاب التي ستمثلهم في البرلمان والمجالس النيابية، كجزء من المهمة الصحفية والإعلامية الرامية إلى تقديم المعلومات والحقائق وتسهيل طرق الاندماج في المجتمع من خلال الإعلام ومن أجل المشاركة في العملية السياسية، والذهاب إلى صناديق التصويت".

المناظرة دارت حول عدة محاور، منها:

– مواقف الأحزاب من زيادة نسب البطالة بين الشباب من أصول مهاجرة، وفي المناطق المحرومة اجتماعيا، وما هي الإجراءات التي ستتخذها الأحزاب لتقليل نسب البطالة ضمن هذه الفئات وبشكل عام.

– سياسات الهجرة واللجوء، ومكافحة العنصرية، وكيف يمكن أن تعالج الأحزاب الربط الذي تستخدمه الأحزاب العنصرية بين زيادة معدلات الهجرة واللجوء في تقوية شعبيتها المستندة إلى أفكار عنصرية.

– السياسة الخارجية السويدية، خاصة في الشرق الأوسط والموقف من إسرائيل كقوة احتلال، مثل مقاطعة البضائع الإسرائيلية. الموقف من موضوع الصحراء المغربية، وموضوع تقارب السويد مع حلف الناتو.

– كما تطرقت المناظرة إلى أزمة السكن، والحلول التي تقدمها الأحزاب على المستوى السياسي.

التفاعل بين كل من المناظرين والحضور وإدارة المناظرة كان واضحا، وقد ارتفعت حرارة النقاش خاصة فيما يتعلق بموضوع العمل والبطالة وسياسة الهجرة ومكافحة العنصرية وأزمة السكن.

يمكن لمن فاته متابعة المناظرة مشاهدة الفيديو المرفق، من اجل تعميم الفائدة من محتوى هذا النشاط الإعلامي، والذي وصفته الصحافة السويدية بانه ثالث أكبر مناظرة بعد مناظرة صحيفتي افتونبلادت واكسبرسن.

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.