أشعة الشمس والبشرة .. الفوائد والمضار

Pretty woman on the beach, closeup portrait of a nice female hides her face from the sun under a straw hat, skin protection, happy healthy summer vacation

تعد أشعة الشمس ضرورية لنا خاصة نحن الذين نعيش في بلدان باردة وذات شتاء طويل، ولكن يمكن أن يكون لها أضرار كبيرة أيضاعلى بشرتنا، فبقدر ما يحمل التعرض المعتدل لأشعة الشمس من فوائد للبشرة، بقدر ما يحمل الضرر والخطر على جلد الإنسان عند التعرض المفرط لها، وخاصة في فصل الصيف، الذي ينتظره الكثيرون للخروج في رحلات للاصطياف ولممارسة الرياضة والسباحة… ولعل السؤال الذي يبحث الكثيرون عن إجابة له هو “كيف نختار الوقاية الشمسية المناسبة وما الأغذية التي تمنح بشرتنا القدرة على التفاعل الأمثل مع أشعة شمس الصيف؟

كيف تؤثر أشعة الشمس على بشرتك؟

يتكون نور الشمس من طيف من الإشعاعات، هي: الضوء المرئي والأشعة فوق البنفسجية (UV) والأشعة تحت الحمراء.

ومن بين أشكال الأشعة فوق البنفسجية هناك شكلان يصلان إلينا ويؤثران على بشرتنا، هما الأشعة فوق البنفسجية UVA والأشعة فوق البنفسجية UVB ، وتعد أشعة UVA أقل حدة من أشعة UVB، ولكنها متواجدة أكثر بـ 30 إلى 50 مرة. كما أنها متواجدة بشكل دائم وبحدة متساوية نسبيًا خلال ساعات النهار وطوال السنة. أما أشعة UVB، فهي متقلبة خلال النهار وتبلغ ذروتها عند الظهر. وتمر هذه الأشعة إلى سطح الأرض دون أن تتأثر بالسُحب أو الضباب.

وتوفر أشعة UVB الطاقة التي تحتاجها البشرة لإنتاج فيتامين D، كما تحفز انتاج الميلانين المسؤول عن سمرة البشرة. وهي لا تخترق البشرة بشكل عميق، بل تخترق الطبقات الخارجية فقط. ولكنها تسبب تلفاً فورياً، نسميه عادةً حروق الشمس.

وتخترق أشعة UVA الطبقة الأعمق من الجلد (الأدمة) وقد يتسبب التعرض المزمن لها بشيخوخة البشرة المبكرة إضافة إلى إمكانية الإصابة بالتهابات الجلد وتصبّغه أو ظهور بقع عليه.

كيف تحمي بشرتك من أشعة الشمس؟

إن التعرض لأشعة الشمس خلال ساعات النهار من 20 – 25 دقيقة كاف لمنحك الكمية الكافية من فيتامين (د)، فإذا أردت أن تحتمي من مخاطر وأضرار التعرض المفرط لأشعة الشمس، وأن تستمد منها نضارة لبشرتك، وفوائد صحية لجسمك، فمن أهم عوامل الحماية من الأشعة فوق البنفسجية UVA-UVB-skyddet هو عامل الحماية SPF ، فعند اختيارك لـ “كريم” الواقية الشمسية المناسبة عليك التأكد من وجود هذه الأحرف عليه (SPF) وهي الحروف الأولى من “Sun Protection Factor ” أي عامل الوقاية من الشمس، وهو ما يشير إلى قدرة الكريم الواقي على حجب الأشعة فوق البنفسجية، ما يمنح بشرتك حماية تدوم من 5 إلى 6 ساعات، ولكن إذا كنت تمارس السباحة، فمن الضرورة بمكان إعادة دهن الجلد كل 3 ساعات .

وتجدر الإشارة إلى ضرورة اختيار عيار الواقي الشمسي الأنسب والذي يختلف بحسب نوع البشرة ولونها، فالحماية المركزة بنسبة من 50 % وما فوق مخصصة للبشرة البيضاء أو الحنطية، وللأطفال لضعف مقاومة الجلد، أما البشرة الغامقة أو السمراء فتكون درجة مقاومتها عالية ولذلك يُنصح باستخدام الواقي الشمسي بعيار من 25 إلى 40% .

ومن أهم النصائح قبل دهن الواقي الشمسي أو “كريم الوقاية” دهن البشرة بالكريم النهاري للمحافظة على توازنها، كما يُمنع وضع كريم الحماية حول العينين، وخاصة للذين يعانون من الحلقات السوداء حول أعينهم أو السواد تحت العين، لأن ذلك يزيد من نسبة السواد، وينصح هنا باستخدام المستحضرات الواقية المخصصة لمنطقة محيط العينين وباستخدام النضارة الشمسية.

أغذية ضرورية:

مع ممارسة رياضة المشي أو السباحة لساعات تحت أشعة الشمس، ومع ارتفاع درجة الحرارة، وحرق السعرات الحرارية، يبدأ الجسم بخسارة نسبة كبيرة من الماء، ما يؤدي إلى فقدان الأملاح والمعادن، ويؤثر على البشرة ورطوبتها.

وينصحنا خبراء التغذية بأنواع محددة من المأكولات والعصائر في فصل الصيف لمنح أجسامنا حماية أكبر من أشعة الشمس وللحفاظ على توازن الجسم وخاصة لأطفالنا، ويعد الأرز والجزر والسبانخ والبطاطا الحلوة من أهم المأكولات المذكورة، ومن الضروري استبدال المشروبات الغازية والعصائر الجاهزة التي تزيد تركيز السكر في الجسم، والاستعاضة عنها بالماء أو بعصير الليمون الطبيعي لاحتوائه على نسبة مرتفعة من فيتامين C  كما يحبذ الإكثار من عصير الجزر لمن يريد أن يمنح بشرته لونا برونزياً غامقا، ويُنصح بتناول لترين منه  للحصول على نتائج أفضل. أما البطيخ الأحمر فيساعد في تخليص الجسم من السموم ويعزز مناعته ضد مخاطر أشعة الشمس الصحية، كما أنه يرفع نسبة رطوبة الجسم لاحتوائه على نسبة عالية من الماء، ويلعب دوراً كبيراً في خفض ضغط الدم ومساعدة الأوعية الدموية على الاسترخاء والتوسع لاحتوائه على البوتاسيوم والحمض الأميني الستيرولين.

ولا ننسى المشروب الأهم، وهو رائب اللبن الذي يمنح الاستقرار والتوازن للمعدة والأمعاء فضلاً عن فوائده الكبيرة في ترطيب الجسم وحمايته.

أخيراً.. وفروا الحماية اللازمة لبشرتكم وتمتعوا بصيف جميل، فالحماية الجيدة لبشرتنا تجنبنا الكثير من الأمراض والمشكلات الصحية كسرطان الجلد، حروق الشمس، الكلف، النمش، وشحوب وتعب البشرة التي ينتج عنها تجاعيد عميقة، وخاصة بمحيط العينين حيث تكون نسبة الكولوجين أقل.

ريتا عيلان

 أخصائية بشرة وتجميل