ابتكار علاج جديد لمرض السكري

medicine, diabetes, glycemia, health care and people concept - close up of man with syringe making insulin injection to himself at home

الكومبس – الصحة: عبر مجموعة من العلماء البريطانيين عن اعتقادهم بتحقيق تقدم إيجابي في علاج مرض السكري من نوع 1.

واستنتج العلماء أن العلاج الجديد المعتمد على استخدام مادة الحمض الأميني من نوع الببتيد يبدو أنه أكثر قدرةً على الحد من تدمير الخلايا تنتج الأنسولين.

وبحسب الراديو السويدي فإن داء السكري نمط 1، والذي يسمى أحياناً مرض سكري الأطفال، هواحد أمراض المناعة الذاتية، وهو يحدث عندما يُسيئ الجهاز المناعي في الجسم عن طريق الخطأ فهم الخلايا المنتجة للأنسولين كخلايا غريبة عن الجسم ويقوم بتدميرها.

ويعتبر مرض السكري من النمط الأول والمعروف أيضاً بأنه السكري المعتمد على الإنسولين، وهذا النمط من أنماط السكري ناتج عن تدمير مناعي ذاتي لخلايا بيتا المنتجة للإنسولين في البنكرياس. حيث يؤد نقص الإنسولين الناتج عن ذلك إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم والبول. 

وتعتمد فكرة العلاج المناعي على حقن جرعات صغيرة متكررة من جزيء مشابه للمادة التي يتفاعل ضدها الجسم، والتي هي مادة الأنسولين، وذلك من أجل تعويد الجسم ببطء على تحمل ذلك. وفي نهاية المطاف فإن هذه الطريقة تساعد على تعليم الجهاز المناعي في الجسم على عدم التفاعل بشكل عكسي.

وتنطوي إحدى الطرق العلاجية الحالية على مخاوف تتمثل بحدوث مخاطر تتعلق بتجمير خلايا بيتا بشكل سريع، وبالتالي فإن المرض يتسارع بدلاً من حل المشكلة، ولذلك فإن الطريقة المتبعة في السابق تضر أكثر مما تنفع. حيث لم تسفر المحاولات السابقة عن النتائج المرجوة.

ويقول Åke Lernmark البروفيسور في جامعة لوند إن نتائج البحوث السابقة المتعلقة بالعلاج المناعي لمرض السكري من نوع 1 كانت متأرجحة ومتذبذبة.

وحاول مجموعة من الباحثين البريطانيين في الدراسة الحالية حقن نوع آخر من الجزيء مختلف عما كان يستخدم في الماضي.

ويستند أسلوب العلاج الذي تم تطويره على استعمال سلسلة أحماض أمينية من نوع الببتيد Peptide وهو أحد الأجزاء التي تشكل الأنسولين، ويتمتع الببتيد بخصائص تجعله يلائم نظام المناعة لدى المرضى الذين يعانون من مخاطر وراثية معينة تؤدي لتطور الإصابة بمرض السكري نمط 1.

وأشار العلماء إلى أن البحث الجديد تم اختباره على حوالي 27 شخص في غضون مئة يوم، حيث أظهرت الدراسة نتائج واعدة، وبالتالي لم يكن هناك أي آثار سلبية خطيرة وقعت خلال فترة العلاج.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.