اختلاف مستوى الرعاية الصحية بين مرضى السرطان من ذوي الدخل المالي المرتفع و المنخفض

الكومبس – الصحة: أظهرت دراسة استطلاعية أن المرضى الذين يعانون من نفس الظروف الصحية يتلقون مستويات مختلفة ومتبانية من الرعاة الصحية والطبية وذلك اعتماداً على معدل الدخل المادي لكل مريض.

وبحسب نتائج الاستطلاع فإن حوالي 71 % من المرضى الذي يتمتعون بدخل مالي مرتفع أجروا عملية علاج سرطان البروستات، في حين أن النسبة المقابلة للمرضى من ذوي الدخل المادي المنخفض ممن خضعوا لعمليات جراحية فقد بلغت حوالي 52 %.

ذكرت صحيفة Dagens Nyheter أن البحث الاستطلاعي شمل حوالي 6300 مريض وجرى إعداده من قبل المركز الإقليمي لمعالجة السرطان في مقاطعتي ستوكهولم وغوتلاند.

وأوضحت الصحيفة أنه على الرغم من أنه يحق لكل المرضى الحصول على نفس الفرص في اخيار الأساليب العلاجية، إلا أن بيانات الدراسات كشفت عن وجود فروقات في المساواة.

وبالإضافة إلى ذلك تبين الدراسة أن أصحاب الدخل المالي المرتفع يتمتعون بفرص كبيرة جداً لإجراء عمليات جراحية عن طريق استخدام تقنية الروبوت، حيث تقدر نسبتهم بنحو 77 % مقارنةً مع 66 % من ذوي الدخل المادي المنخفض.

وأشار البحث إلى أن المرضى من ذوي الدخل المالي المنخفض غالباً ما يخضعون لأساليب العمليات الجراحية العادية، والتي تعني اضطرار الشخص للبقاء فترة طويلة في المستشفى وبالتالي فإن مرلحة التعافي من الوضع الصحي الحاد قد تستغرق المزيد من الوقت.

ويقول الأطباء المشاركون في إعداد الدراسة إن وجود ظاهرة عدم المساواة بين المجموعات السكانية المختلفة يؤدي جعل متوسط عمر المرضى الذين يتمتعون بدرجة عالية من المستوى التعليمي الجيد أطول بنحو ست سنوات مقارنةً مع المرضى من فئة العمال الذين لديهم معارات مهنية متدنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.