Lazyload image ...
2017-07-17

الكومبس – الصحة: كشف تقرير أعده المجلس الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية Socialstyrelsen أن عدد الأشخاص الذين تبرعوا بأعضائهم البشرية خلال النصف الأول من العام الحالي هو نفس عدد المتبرعين في الفترة ذاتها من عام 2016.

وكانت أرقام الإحصائيات تشير إلى أن عام 2016 سجلاً رقماً قياسياً أعلى من أي وقت مضى في عدد الجهات المانحة للأعضاء البشرية.

وأفاد موقع Dagens Medicin أن أرقام البيانات تشير إلى وجود حوالي 356 عملية تبرع بالأعضاء البشرية خلال العام الحالي، جرى نقلها بنجاح من نحو 90 شخص متوفي.

وبحسب التقرير فإن معظم عمليات التبرع بالأعضاء تتعلق بزراعة الكلى والكبد والقلب والرئتين.

وعلى الرغم من حقيقة أن عدد الجهات المانحة للأعضاء البشرية أصبح أكبر، إلا أنه ليس كافياً لتغطية حجم أعداد الأعضاء البشرية اللازم تأمينها لجميع المرضى الذين يحتاجون لزراعة الأعضاء البشرية.

وذكر التقرير أن عدد الأشخاص الذين لقيوا حتفهم هذا العام خلال فترة انتظار إجراء عملية زرع الأعضاء بلغ حتى الآن حوالي 19 شخصاً.

ولاحظ التقرير وجود اختلافات كبيرة في عدد الأشخاص المتبرعين بالأعضاء البشرية بين مختلف المحافظات والمناطق السويدية.