استمرار انخفاض معدل حالات الإجهاض لدى المراهقات في السويد

الكومبس – الصحة: لا تزال نسبة إجهاض المراهقات في السويد مستمرة في الانخفاض. حيث بلغ معدل حالات الإجهاض خلال العام الماضي حوالي 13.4 لكل ألف امرأة شابة تقريباً ممن تتراوح أعمارهن بين 15 و 19 عاماً أي أن هذه النسبة تقارب النصف تقريباً منذ عام 2006 .

وبحسب تقرير أعده المجلس الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية Socialstyrelsen فإن أسباب انخفاض معدل حالات إجهاض الحمل لدى الشابات المراهقات في السويد يعزى إلى انتشار وسائل منع الحمل المتقدمة وأساليب الوقاية بالإضافة إلى زيادة الدعم المالي الممنوح من قبل المجتمع من أجل توفير وسائل منع الحمل للمراهقات الشباب.

وذكرت وكالة الأنباء السويدية TT أن أرقام التقرير تشير إلى أن معدل النساء اللواتي أجرين عمليات إجهاض خلال العام الماضي بلغ حوالي 20,8 حالة إجهاض لكل 1000 امرأة، أي ما يعادل تقريباً 38 ألف حالة.

وتبين الإحصائية أن معدل الإجهاض ظل على نفس المستوى تقريباً خلال السنوات العشر الماضية.

وتدل أرقام الإحصاءات أيضاً إلى أن معدل الإجهاض الذي يتم في وقت مبكر من الحمل هو في تزايد مستمر، حيث ظهر هذا الاتجاه تقريباً منذ بداية عام 1990 .

وتؤكد العديد من التفسيرات أن أسباب انخفاض معدل حالات الإجهاض يعود إلى وجود أساليب جديدة لإجراء عمليات الاجهاض الطبي بالإضافة إلى تقدم تكنولوجيا الفحص عن طريق الموجات فوق الصوتية والتي تساعد في التأكد من الحمل خلال وقت مبكر.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.