Foto:TT
Foto:TT
2018-02-15

الكومبس – ستوكهولم: أظهر تقرير صادر عن مجلس الخدمات الاجتماعية، أن فترات الانتظار في أقسام الطوارئ مستمرة في الازدياد في جميع أنحاء البلاد، وأنه ليس هناك مقاطعة سويدية تقدم الضمانات القانونية الكاملة في الرعاية الصحية.

ووفقاً للتقرير، زادت فترات الانتظار في أقسام الطوارئ بمقدار سبع دقائق مقارنة بتقرير سابق أُنجز لنفس الغرض خلال الفترة 2015-2016. وذكر نصف المرضى أنهم يضطرون للبقاء لمدة ثلاث ساعات و30 دقيقة أو أكثر من هذا الوقت في أقسام الطوارئ لحين حصولهم على الرعاية اللازمة.

وجاء في التقرير أيضاً، أن أي مجلس مقاطعة لم يحقق ضمانات الرعاية الصحية بنسبة 100 بالمائة. وأن ثلاثة مرضى من مجموع أربعة يخضعون للعمليات الجراحية خلال 90 يوماً، 84 بالمائة يحصلون على اتصال من الرعاية الصحية الأولية في اليوم الأول من طلبهم ذلك و91 بالمائة يلتقون الطبيب خلال سبعة أيام من طلبهم.

وحول ذلك، قالت المسؤولة في المجلس الوطني للصحة جيني أسبلوند في بيان صحفي: “إن ذلك بعيد كل البعد عن الإرضاء”.

جدير ذكره، أن النتائج كانت متغايرة بين مختلف المقاطعات السويدية.