الأشخاص طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بتجلط الدم

الكومبس – الصحة: أكد باحثون سويديون أن الأشخاص طوال القامة معرضون أكثر للإصابة بمرض الخثار، الذي ينتج عن تجلط الدم في الشرايين والأوردة.

وبحسب موقع DW الإلكتروني فقد أشار الباحثون في دراستهم أن النتائج التي توصلوا إليها عبر تحليل عملي، تُظهر أن خطر انسداد الأوردة جراء وجود تخثر دموي متنقل، يزداد لدى الرجال والنساء أصحاب القامة الطويلة.

وينشأ تجلط الدم عندما تتكون خثرة في وعاء دموي غالباً ما يكون وريداً، ويمكن أن تؤدي هذه الخثرة في حال تكونها في الرئة إلى الموت.

وأفاد المشرف على الدراسة بينجت تسولر من جامعة لوند بمدينة مالمو السويدية أنه في حال تأكد نتائج الدراسة عملياً، فلابد من إعطاء طول الجسم مستقبلاً نفس أهمية وزن الجسم عند تقييم مدى خطر الإصابة بتخثر الدم.

والجديد بالذكر، أنه ليست المرة الأولى، التي تظهرها بعض الدراسات أن طول الجسم يشارك في المسؤولية عن سلسلة من الأمراض، إذ توصل باحثون من المركز الألماني لأبحاث السكر وكلية الصحة العامة في هارفاد خلال العام الماضي، إلى أن أصحاب الأجسام الطويلة معرضون أكثر لخطر الإصابة بأمراض القلب، والدورة الدموية، والسرطان أيضاً.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.