الأطباء السويديون يشككون بفاعلية أجهزة طبية أميركية خاصة بمرضى القلب

Views : 5297

الكومبس – ستوكهولم: حذر أطباء القلب في مستشفى جامعة كارلونيسكا من أن المزيد من المرضى قد يعانون بسبب أجهزة طبية موصولة بهم، والتي يمكن أن تتوقف عن العمل فجأة وتؤثر على أداء القلب.

ومن هذه الأجهزة مزيل الرجفان، والذي يزرع تحت جلد صدر مريض القلب، وتستطيع هذه الأداة توصيل صدمات كهربائية قوية عبر ناقل كهربائي لإيقاف اضطرابات دقات القلب ومنع السكتة القلبية.

في ربيع عام 2011 وخريف العام الماضي، توفي رجلان سويديان كان لديهما جهاز Current-dosor وناقل كهربائي المعرف باسم (دوراتا)، وكلا المنتجين من صنع شركة Abbott الأميركية

وقال الطبيب فريدريك غادلر، الذي درس حالة الوفاة الخريف الماضي، “بعد أن قمنا ببعض الاختبارات تبين أنها عديمة الجدوى”.

ويرى أن أجهزة مزيل الرجفان القلبي تحتوي على معدل خطأ مرتفع للغاية مقارنة بالمنتجات المماثلة من الشركات المصنعة الأخرى.

ويستخدم قرابة 6000 سويدي هذه الأجهزة الكهربائية (دوراتا)، وكان الأطباء السويديون مجبرين على نزع21 جهاز توقف عن العمل أو تعطل خلال السنوات الماضية، وهو رقم أكبر بثلاث مرات من ما حصل مع منافستها شركة سبرينت كواترو.

كما تم إجراء حوالي 40 عملية إزالة لـ Current بسبب أخطاء فنية كمشاكل مع البطاريات وأوقات التشغيل.

في قاعدة بيانات FDA بالولايات المتحدة، هناك ما يزيد قليلاً عن 100 تقرير عن وفيات بسبب أجهزة Current وحوالي 700 تقرير عن وفيات (دوراتا).

ولا تعرف شركة Abbott بعد سبب توقف الاجهزة عند السويديين المتوفيين، وتعتبر أن هناك شيء خاطئ بالأقطاب الكهربائية.

كما لم تقم الشركة بالرد على أسئلة التلفزيون السويدي بشكل مباشر حول هذا الموضوع، وبدلاً من ذلك أرسلت الشركة رسالة إلكترونية تتضمن بيانًا كتبت فيه أن بيانات أداء قطبي Current Dose و (دوراتا) قد أكدت متانتها وعمرها الطويل لسنوات، وإن الشركة وعلى مدار العقدين الماضيين عملت على تحسين وظيفة أجهزة معالجة عدم انتظام ضربات القلب.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.