الأطعمة الغنية بالدهون تؤثر سلبياً على أدمغة الأطفال

الكومبس – الصحة: اعتبرت دراسة جديدة أن الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة يمكن أن تجعل ذاكرة الأطفال تعمل بشكل ضعيف، كما تساهم أيضاً في جعل ردات الفعل لديهم أبطأ.

وبينت الدراسة التي أعدتها جامعة Illinois أن الأطعمة الدهنية تؤثر سلبياً على أدمغة الأطفال، موضحةً كيفية تأثير اتباع نظام غذائي عالي الدهون على أدمغة الأطفال.

وبحسب الموقع السويدي Sund.nu فإن الدراسة شملت حوالي 150 تتراوح أعمارهم بين 7 و10 أعوام، حيث خضعوا لاختبار المرونة الإدراكية، الذي يتعلق بالقدرة على تحويل الانتباه، واختيار المعلومات وتغيير الاستراتيجية لتتناسب مع المتطلبات المتغيرة لهذه المهمة.

وحاول المشاركون في البحث ملء استمارة تتعلق بنوعية الطعام الذي يتناولونه خلال فترة الدراسة، حيث أخذ الباحثون في اعتبارهم مجموعة العوامل والمتغيرات الأخرى المؤثرة مثل العمر والجنس والحالة الاجتماعية والاقتصادية ونسبة الذكاء ومقياس VO2max الذي يحدد المعدل الذي يستطيع الجسم فيه استخدام الأوكسجين أثناء ممارسة الرياضة، ومؤشر كتلة الجسم.

وأظهرت النتائج أن الأطفال الذين يتناولون أطعمة تحتوي على نسبة دهون عالية ودهون مشبعة وكوليسترول، تؤدي إلى جعل ردات فعل الأطفال بطيئة نوعاً ما، بالإضافة إلى إضعاف عمل وفعالية الذاكرة مقارنةً مع الأطفال الذين يأكلون غذاءاً صحياً.

وكانت نتائج دراسات سابقة قد أشارت إلى أن اللياقة البدنية والسمنة تؤثر كثيراً على قدرة الطفل المعرفية ومرونة إدراكه.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.