التحقيق في وفاة سيدة “لم” تتلق الرعاية الصحية العاجلة

الكومبس – ستوكهولم: تجري السلطات الصحية السويدية تحقيقاً في قضية سيدة تبلغ من العمر 70 عاماً، كانت قد راجعت قسم الطوارىء في مستشفى كارلسكرونا، الصيف الماضي، إلا أنها لم تحصل على الرعاية الصحية العاجلة التي كان يتطلبه وضعها، بل اضطرت الى الانتظار ما أدى إلى وفاتها في وقت لاحق.

وذكرت صحيفة BLT، أن نتائج الفحص الذي قام به الطبيب بعد ذلك، أوضحت أن المرأة كانت مصابة بالتواء معوي خطير، ما أخضعها لإجراء عملية جراحية في نفس اليوم، إلا أن حالتها ساءت بعد ذلك، وتوفيت في وقت لاحق.

ورفع مجلس مقاطعة بليكينغ شكوى إلى مؤسسة lex Maria-anmälan، المعنية بهذه القضايا، للتحقيق في أسباب اضطرار المرأة إلى الانتظار، لكنه وفي نفس، ذكر أن التقييمات لا تشير إلى أن الوقت الذي إنتظرته السيدة في قسم الطوارئ كان حاسماً في وفاتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.