Lazyload image ...
2017-10-03

الكومبس – الصحة: أعلنت مفتشية الرعاية الصحية IVO أنها فتحت تحقيقاً طبياً، ووجهت انتقادات لما لا يقل عن حوالي سبعة أطباء سويديين في محافظة Västernorrland بسبب ارتكاب خطأ طبي في تشخيص إصابة امرأة مسنة بالسرطان.
وذكر موقع Dagens Medicin أن امرأة مسنة تبلغ من العمر 82 عاماً طلبت على مدى عامين كاملين من عشرات الأطباء في مختلف مؤسسات الرعاية الصحية الحصول على مساعدة طبية لمعالجة الآلام الشديدة التي تعاني منها، ولكن في كل مرة كان يتم إرسالها إلى المنزل دون اتخاذ الإجراءات العلاجية الطبية اللازمة.
وكشف تقرير أعده التلفزيون السويدي SVT أنه عندما تم اكتشاف إصابة المرأة بالسرطان في وقت متأخر، حيث كانت حالتها الطبية السيئة قد وصلت لمرحلة متقدمة جداً مما أدى إلى وفاتها بعد بضعة أشهر فقط.
وأوضحت مفتشية الرعاية الصحية IVO أنه كان ينبغي على هؤلاء الأطباء الذين زارتهم المرأة أن يتحققوا بشكل دقيق أكثر لمعرفة ما هي الأسباب التي جعلت المرأة تعاني من آلام حادة وشديدة، مبينةً أنه كان يتوجب على الأطباء أجراء فحص طبي دقيق وعلى الفور.
وفي ذات السياق وجهت مفتشية الرعاية الصحية IVO انتقادات لاذعة لمجلس محافظة Västernorrland بسبب فشله في الحفاظ على استمرارية التواصل بين الأطباء ومراكز الرعاية الطبية والصحية في منطقة Sundsvall.

Related Posts