التدريب البدني يقلل خطر الإصابة بمرض السكري من نوع 2

الكومبس – الصحة: كشفت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يمارسون التدريب البدني القوي، على سبيل المثال لمدة 30 دقيقة يومياً وعلى مدار خمسة ايام في الأسبوع، يمكن أن يقللوا من خطر الإصابة بمرض السكري من نوع 2 بنسبة تصل لحوالي 34 %.

وذكر موقع sund.nu أن هذه الدراسة تعد هي الأولى من نوعها حول معرفة دور الرياضة والتمرين البدني القاسي لمنع الإصابة بداء السكري من نوع 2.

وتساعد ممارسة الرياضة على الحد من خطر الإصابة بمرض السكري من نوع 2، وبالإضافة إلى ذلك فإن التدريب البدني جنباً إلى جنب مع اللياقة البدنية مثل المشي السريع أو الجري، يخفض خطر خطر الإصابة بمرض السكري نمط 2 بنسبة 59 %.

وأفادت الأبحاث أن التمارين الرياضية هي ذات أهمية كبيرة للوقاية من مرض السكري من نمط 2، ولكن النتائج الجديدة تشير إلى أن تدريب القوة يمكن أن يكون بديلاً مهماً جداً للوقاية من مرض السكري من نوع 2.

واستند الباحثون في دراستهم على تحليل بيانات أكثر من 32 ألف رجل ممن تمت متباعة حالتهم الصحية على مدار 18 عاماً. حيث أخذت الدراسة بعين الاعتبار نوع ومستوى ممارسة الرياضة واللياقة البدنية والجهد المبذول، ومدى التوافق مع الأنواع الأخرى من النشاط البدني مثل مشاهدة التفزيون والعرق والتدخين والكحول وشرب القهوة والتاريخ العائلي فيما يخص مرض السكري وعدد من العوامل الغذائية الأخرى.

وأظهرت نتائج البحث أن ممارسة الرياضة على نحو خفيف وقليل يمكن أن يقلل أيضاً من خطر الإصابة بمرض السكري نمط 2.

وعمل الباحثون على تقسيم الرجال المشاركين في الدراسة على حسب مقدار القوة البدنية التي يبذلونها أسبوعياً، حيث تشير الأرقام إلى أن أولئك الذين يمارسوا الرياضة بما لا يقل عن حوالي 150 دقيقة في الأسبوع ينخفض لديهم خطر الإصابة بالسكري نوع 2 بنسبة 34 % مقارنةً مع أولئك الذين لا يمارسون التدريب البدني على الإطلاق. وأما بالنسبة للذين يمارسون الرياضة لمدة تقل عن ساعة واحدة في الأسبوع فإن مستوى خطر الإصابة لديهم ينخفض بنحو 12 %.

ووفقاً للدراسة فإن يمارسون أنشطة اللياقة البدنية لمدة 150 دقيقة على الأقل في الأسبوع، يقل مستوى خطر إصابتهم بالسكري بحوالي 52 % مقارنةً مع نسبة 7 % بالنسبة لأولئك الذين يتدربون لمدة تقل عن ساعة واحدة في الأسبوع.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.