Lazyload image ...
2016-11-17

الكومبس – ستوكهولم: شكلت الحكومة السويدية لجنة، مهمتها القيام بإعادة النظر في تكاليف الأدوية، بالشكل الذي يحمي النظام المتبع حالياً، وضمان قدرة الجميع على شراء الدواء.

وتهدف الحكومة من تحقيقها هذا الى توفير الأدوية بأسعار معقولة وجودة عالية للمرضى عند الحاجة إليها.

وقال وزير الصحة غابرييل فيكستروم لوكالة الأنباء السويدية، إن النظام المعمول به حالياً في تمويل وتسعير الأدوية معقد وصعب الفهم.

وأضاف فيكستروم، قائلاً: “إن كل من سوق الأدوية والرعاية الصحية يتغيران بإستمرار، وإذا إردنا الإحتفاظ وتطوير النظام الذي لدينا اليوم، يجب علينا إجراء مثل هذه المراجعة، لنتمكن على الأقل من مواكبة العصر”.

أدوية مكلفة

ومن الأسئلة المهمة التي ستتكفل الدراسة في البحث عنها، هو كيف سيتم تسعير العقاقير الطبية الجديدة والفعالة المطروحة في سوق الأدوية.

وحول ذلك، قال فيكستروم، إن تلك الأدوية تُمكن عدد من المرضى من البقاء على قيد الحياة وعيش حياة أكثر صحية، وهذا أمر رائع بالطبع. في الوقت نفسه، فأن جزء من تلك الأدوية باهظ الثمن، وقد نكون أمام موقف، تُضخ فيه أنواع من العلاجات الجديدة الى السوق، ما قد يثير نقاشات حول عدم المساواة بين المرضى”.

وفي السياق ذاته، تريد الحكومة أيضاً التحقيق وفرض حظر على المقاطعات السويدية في إبرامها إتفاقيات مستقلة مع شركات الأدوية.

وأوضح فيكستروم، قائلاً: “نعتقد أن قيام مجالس المقاطعات بعقد إتفاقيات كبيرة خاصة مع شركات الأدوية، قد يؤدي ربما الى حصول تلك المقاطعات على فوائد على المدى القريب، ولكننا في النهاية سنكون جميعاً خاسرين”.