الحمضيات تقلل خطر الإصابة بالجلطة الدماغية

الكومبس – الصحة: ذكرت دراسة جديدة أن المركبات المضادة للأكسدة في الفواكه الحمضية يمكن أن تساهم في التقليل من خطر الإصابة بالجلطة الدماغية بنسبة 20 % تقريباً.

وذكر الموقع السويدي Sund.nu أن الفواكه الحمضية تلعب دوراً كبيراً في التخفيف من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، حيث أرد الباحثون من خلال الدراسة الحالية فحص مركبات الفلافونويد العضوية القابلة للانحلال في الماء، ومعرفة مدى تأثيرها على خطر إصابة الشخص بالجلطة الدماغية.

وأثبتت العديد من الدراسات السابقة أن مركبات الفلافونويد تساعد في توفير الكثير من الفوائد الصحية لاسيما وأن الفلافونويد هي مضادات أكسدة مركبة تتمتع بآثار صحية إيجابية. وتؤدي مركبات الفلافونويد أيضاً العديد من الوظائف من بينها القيام بالوظيفة المضادة للالتهابات وتحسين الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

وتوجد مركبات الفلافونويد في الفواكه والخضراوات والشوكولا السوداء والنبيذ الأحمر.

واعتمد الباحثون في هذه الدراسة على استخدام بيانات مأخوذة من نتائج دراسة أمريكية ضخمة ومعروفة، وشملت حوالي 69.622 امرأة تمت متابعتهن على مدى 14 عاماً، حيث حاول الباحثون مراقبة نظام تناولهم للوجبات الغذائية بما في ذلك تفاصيل استهلاك كمية الفواكه والخضار.

ووجد الباحثون أن النساء اللواتي يتناولن كميات كبيرة جداً من مادة الفلافونويد الموجودة في الفواكه الحمضية انخفضت لديهن نسبة خطر الإصابة بالجلطة الدماغية بنحو 19 % مقارنةً مع أولئك الذين يتناولوا كميات قليلة من الفواكه الحمضية.

وتجدر الإشارة إلى أن نتائج الدراسة نشرت من قبل مجلة جميعة القلب الأمريكية Journal of American Heart Association.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.