Mid-Section of an Overweight Man Sitting on a Park Bench With Take-Away Food
Mid-Section of an Overweight Man Sitting on a Park Bench With Take-Away Food
2017-07-07

الكومبس – الصحة: كشف باحثون سويديون أن الأولاد الذكور الذين يعانون من زيادة الوزن كثيراً خلال مرحلة البلوغ قد يتعرضن لمخاطر صحية أكبر في وقت لاحق من الحياة ويعانون من الإصابة بالجلطة الدماغية.

وبحسب التلفزيون السويدي SVT فإن باحثين من أكاديمية Sahlgrenska بيوتوبوري أعدوا دراسة بحثية استندت على تحليل بيانات  حوالي 37 ألف شخص الذين خضعوا لمراقبة وزنهم وطولهم على مدى عدة سنوات.

وأظهرت النتائج أن الأولاد الذكور الذين كانوا يتمتعون بوزن طبيعي في عمر الثامنة، ولكنهم كانوا يعانون من السمنة وزيادة الوزن في سن الـ 20 عاماً، فإن معدل خطر أصابتهم بسكتة دماغية خلال مرحلة البلوغ هو اكبر بنحو 81 ٪ .

وتقول Jenny Kindblom الأستاذة في معهد قسم الطب المتخصص في مستشفى جامعة Sahlgrenska إن مجرد زيادة مؤشر كتلة الجسم BMI خلال فترة بلوغ الاولاد هو عامل خطر كبير على الصحة.

وأوضحت أن نتائج الدراسة أشارت إلى أن تغير معدل مؤشر كتلة الجسم BMI خلال مرحلة البلوغ هو عامل خطر مستقل يؤدي إلى الإصابة بالجلطة الدماغية، مبينةً أن معدل مؤشر كتلة الجسم BMI في عمر الثامنة هو غير مرتبط أبداً بأي زيادة في مستوى الخطر الذي يؤثر على صحة الشخص.

وتعتبر الدراسة التي أعدتها جامعة Sahlgrenska هي الأولى من نوعها في هذا المجال حيث تظهر أن وزن الجسم خلال مرحلة الطفول هي أمر مهم جداً.

Related Posts