السويد: تباين كبير في فترات انتظار علاج السرطان

Christine Olsson/TT Målen för cancerbehandling uppfylls inte, enligt Cancerfonden. Arkivbild.
Views : 3118

الكومبس – ستوكهولم: تشهد مناطق السويد المختلفة تبايناً كبيراً وواضحاً في علاج الأشخاص المصابين بالسرطان.

ووفقاً للتقرير الجديد الصادر عن مؤسسة السرطان، فإنه لا توجد تقريباً مناطق تدير عمليات الرعاية الموحدة الجديدة لعلاج السرطان ضمن الأهداف المحددة لها.

وقامت المؤسسة بفحص رعاية مرضى السرطان خلال عام 2017، مركزة على أربعة أنواع من السرطانات الأكثر شيوعاً، وهي البروستات والثدي والرئة والقولون، حيث بلغ عدد الأشخاص المصابين بأنواع السرطانات هذه في ذلك العام 27 ألف شخصاً.

وفي السنوات الأخيرة، تم ادخال عمليات الرعاية الموحدة الجديدة لعلاج السرطان، الا أن التقرير أظهر أن الأهداف لا زالت بعيدة المنال.

ووفقاً للتقرير، فإن ولا مقاطعة واحدة من مقاطعات السويد البالغ عددها 21 مقاطعة تمكنت من تحقيق هدف تلك العمليات في عام 2017 المتمثل بإجراء عمليات سرطان البروستات خلال شهرين، وتمكنت ثلاث مقاطعات فقط من تحقيق هدف عمليات علاج سرطان الثدي خلال 28 يوماً.

وتعليقاً على التباين الجغرافي في علاج السرطان، قالت الأمينة العامة لصندوق مؤسسة السرطان أولريكا كوغستروم لوكالة الانباء السويدية: “إن العملية مثل اليانصيب الجغرافي. حيث تعد منطقة غرب يوتلاند، الأسوأ في علاج سرطان الثدي، إذ يحصل 27 بالمائة من المرضى على العلاج في الوقت المحدد، فيما ترتفع النسبة في كرونوبيرغ الى 97 بالمائة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.