السويد تحتفي اليوم بموظفي الرعاية الصحية

الكومبس – ستوكهولم: تحيى السويد، اليوم الـ 27 من شهر كانون الثاني/ يناير الجاري، يوم موظفي الرعاية الصحية الذين يزورون المرضى في منازلهم، للإهتمام ومتابعة أوضاعهم الصحية ضمن ما يطلق عليها بخدمات المنزل أو Hemtjänsten.

ورغم أن التقويم السويدي، يضم أيام عديدة، تخصص لإحياء مناسبات وتقاليد وحتى حلويات خاصة اعتاد الناس تناولها، مثل يوم كعكة القرفة ويوم كعكة الشوكولاته واليوم العالمي للعناق، إلا أن لهذا اليوم، أهمية خاصة، ربما لأهميته وعلاقته بتوفير الرعاية الصحية والشعور بالأمان لدى المرضى، وبالأخص المسنين.

وجرى اعتماد هذا اليوم للاحتفال به منذ بضع سنوات، ويعد فرصة جيدة لتحية جميع الموظفين العاملين في هذا المجال، الذين يعملون في صمت لمدة 365 يوماً على مدار العام.

وعبر عدد من المسنين عن سعادتهم وامتنانهم للخدمات التي يقدمها لهم موظفو الرعاية الصحية المنزلية.

وقالت إنغا بيوركمان البالغة من العمر 96 عاماً لصحيفة “أكسبرسن”: ” انهم رائعون. يدفعون المرء للشعور بالهدوء والمتعة. يحس المرء بالفعل أنهم متواجدون هنا فقط من أجلنا”.