“الكريمات الواقية من أشعة الشمس غير فعالة”

الكومبس – الصحة: كشفت دراسات سويدية ونرويجية أن الأدوية والمراهم الواقية من الشمس والتي تستعمل في العادة للحماية ضد الإشعاع الشمسي غالباً ما تكون غير فعالة، ومن المفارقات فإن الأشخاص الذين لا يستخدمون أي كريم واقي يتمتعون بانخفاض نسبة مخاطر إصابتهم بسرطان الجلد.

وذكرت صحيفة Svenska Dagbladet أن السبب على الأرجح يكون أن هذه المجموعة من الناس لا يتعرضون على الأغلب لأشعة الشمس كثيراً كما أنهم نادراً ما يستخدمون جهاز الشمس الاصطناعية.

وبحسب الدراسة السويدية فإن عدة مئات من المرضى يتأثرون بالإصابة بسرطان الجلد الخبيث مقارنةً مع الأشخاص الذين لا يعانون من الإصابة بهذا المرض.

ووفقاً لنتائج البحث فإن أولئك الأشخاص الذين استخدموا الكريمات الواقية للحماية من أشعة الشمس يواجهون مخاطر مضاعفة للإصابة بسرطان الجلد الخبيث.

وأما مجموعة الأشخاص الذين استخدموا هذه الكريمات الواقية خصيصاً من أجل أن يتمكنوا من البقاء طويلاً تحت أشعة الشمس فإن معدل الخطر الذي يواجهونه هو تقريباً تسعة أضعاف.

ويقول Håkan Olsson بروفيسور علم الأورام في جامعة لوند “نحن لا نعرف بالضبط الأساس الذي تم الاعتماد عليه. وما هي نوعية الكريمات الواقية التي تم استخدامها؟ وهل قام الأشخاص المشاركين في الدراسة بدهن جسمهم بالكريم والاستلقاء تحت أشعة الشمس بعد السباحة؟”

ويؤكد الخبراء على ضرورة عدم قيام الأشخاص الذين يستخدمون الكريمات الواقية بالاستلقاء كثيراً تحت أشعة الشمس والبقاء لفترة طويلة. حيث أنه غالباً ما يصاب هؤلاء الأشخاص بالحروق بسبب ذلك.

ويشير الخبراء إلى ضرورة استعمال الكريمات التي تكون فيها نسبة الحماية من الشمس كحد أدنى حوالي 15.

وأما الدراسة النرويجية فقد شملت نحو 140 ألف امرأة، حيث أظهرت النتائج أن اللواتي يستخدمن كريمات تحتوي على عامل حماية عالية من أشعة الشمس، انخفضت لديهن معدل خطر الإصابة بسرطان الجلد.

وأوضحت الصحيفة أن هيئة السلامة الإشعاعية Strålsäkerhetsmyndigheten لا توصي أبداً باستعمال الكريمات الواقية من أشعة الشمس في النصائح التي تقدمها عادةً عند تعرض المواطنين كثيراً للشمس.

ويقول Johan Gulliksson المسؤول في هيئة السلامة الإشعاعية “بدلاً من التعرض كثيراً ولفترات طويلة لأشعة الشمس، نحن ننصح أن يأخذ الناس فترة من الراحة والجلوس قليلاً في الظل وارتداء الملابس للحماية من الشمس”.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.