Dan Hansson / SvD / TT
PSA-prov i form av ett blodprov för att upptäcka prostatacancer. Arkivbild.
Dan Hansson / SvD / TT PSA-prov i form av ett blodprov för att upptäcka prostatacancer. Arkivbild.
2018-02-12

الكومبس – ستوكهولم: نصح المجلس الوطني للخدمات الاجتماعية في السويد، بعدم إجراء الفحص العام لسرطان البروستات باستخدام اختبارات بسا PSA، وذلك بسبب الآثار الجانبية التي قد يولدها ذلك.

ووفقاً للمجلس، فإن هذا النوع من الفحص، تسبب في معاناة عدد كبير جداً من الرجال، من آثار جانبية، على الرغم من أن السرطان الذي كانوا يعانون منه، ما كان لأن يصبح خطيراً أبداً.

وذكر المجلس في البيان الصحفي الصادر عنه، أن المعارف المتاحة حول تحسين هذه الاختبارات غير كافية. وبالتالي، فإن المجلس حاله حال معظم البلدان الأخرى، لا يوصي حالياً بإجراء فحص عام لسرطان البروستات الذي يعاني منه الرجال.

“ضرر مفرط

وقال المسؤول في المجلس لارش تورشتين لارشون في البيان الصحفي: “تقييمنا هو أن فحص سرطان البروستات حالياً لا يعكس بوضوح الآثار الجانبية. وهناك مخاطر من أن يؤدي ذلك الى أضرار مفرطة على شاكلة المبالغة في التشخيص والعلاج وآثار جانبية أخرى “.

وكان المجلس قد بحث ضمن تحقيق قام به في شروط وإمكانية إجراء فحص لسرطان البروستات لدى جميع الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 50-70 عاماً، شارك فيه نحو 20 خبيراً ومستشاراً في مجالس الفحص الحكومية، فضلاً عن ممثلي عدد من السلطات والمتخصصين.

وقالت المسؤولة في المجلس الاستشاري الإقليمي ميا فريسك: “إن التوازن بين الإيجابيات والسلبيات، أمر صعب للغاية، ولكن من أجل التوصية بالفحص، يجب ان نكون متأكدين تماماً من أنه أمر جيد بالنسبة للسكان”.