Lazyload image ...
2017-05-31

الكومبس – الصحة: يواجه الأطفال الذين يولدون مبكراً قبل الأوان مخاطر متزايدة تتمثل باحتمال الإصابة بمرض فشل القلب خلال مرحلة الطفولة والمراهقة، وذلك حسبما أفادت دراسة جديدة أعدها باحثون في جامعة كارولينسكا.

وذكر موقع Dagens Medicin أن العديد من الدراسات السابقة التي أجريت حول الأطفال الخدج الذين يولدون في مرحلة مبكرة يعانون من زيادة مخاطر ارتفاع ضغط الدم والسكر وحدوث الجلطات القلبية أو الدماغية والوفاة نتيجة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وشملت الدراسة بيانات حوالي 2.6 مليون شخص حيث وجد الباحثون احتمال وجود صلة تربط بين الولادة المبكرة وبين الإصابة بأمراض القلب.

ومع ذلك يشير الباحثون إلى أن الإصابة بمرض فشل القلب “قصور القلب” هو أمر نادر الحدوث لدى الأطفال والبالغين، وبالتالي فإن نسبة خطر الإصابة هي صغيرة حتى بالنسبة لأولئك الذين يولدون مبكراً قبل الأون.

وبحسب نتائج الدراسة فإن الأطفال الذين ولدوا قبل الأسبوع 28 من مدة الحمل، يزداد لديهم خطر الإصابة بمرض فشل القلب بحوالي 0.88 حالة 100 ألف شخص.

ويقول المؤلف الرئيسي للدراسة العلمية Hanna Carr في بيان صحفي “نحن نرى أن خطر الإصابة بمرض قصور القلب هو أعلى لدى الأشخاص الذين يولدون مبكراً، كما أن معدل الخطر يزداد كثيراً عندما تكون فترة الحمل قصيرة”.

ويقصد بمرض القصور القلبي أو فشل القلب هو حالة مرضية تحدث نتيجة أي خلل وظيفي أو عضوي يؤثر على وظيفة القلب كمستقبل للدم ومضخة كافية لانتشار الدم إلى أنحاء الجسم لإمداده بالمواد الغذائية والأكسجين. وتشمل العلامات والأعراض عادةً ضيق في التنفس، التعب المفرط، وتورُّم الساق. وعادةً ما يكون ضيق التنفس أسوأ مع ممارسة الرياضة، وعند الاستلقاء، حتى أنه قد يوقظ المريض ليلاً. بينما لا يحدث عادةً ألم الصدر، بما في ذلك الذبحة الصدرية، بسبب فشل القلب.

Related Posts