Lazyload image ...
2017-09-29

الكومبس – الصحة: بلغ عدد الوفيات الناجمة عن التسمم بالأدوية والعقاقير الطبية المخدرة “الأدوية الناركوتية” مثل الأفيونيات والمورفين والهيروين ومشتقاتها، حوالي 910 شخصا في السويد خلال عام 2016، وهو أقل مما كانت عليه الأرقام خلال عامي 2014 و 2015، وذلك وفقاً للإحصائيات الصادرة عن المجلس الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية Socialstyrelsen .

وكشف موقع Lakartidningen أن عدد الوفيات المصنفة على أنها ناجمة عن التسمم بالعقاقير الطبية والأدوية المخدرة قد ازداد على مدى عدد من السنوات الماضية.

ولكن بحسب إحصائيات المجلس الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية، يبدو أن اتجاه ارتفاع معدل الوفيات قد تحول خلال الآونة الأخيرة، حيث بلغ عدد الأشخاص الذين توفوا العام الماضي بسبب التسمم عند تناول الأدوية والعقاقير المخدرة حوالي 910 أشخاص مقارنةً مع أرقام بيانات عام 2015 التي وصلت فيها نسبة الوفيات لحوالي 950 حالة، في حين سجل عام 2014 نحو 940 حالة وفاة.

ويعتبر هذا النوع من أسباب الوفيات هو الأكثر شيوعاً بين الرجال مقارنةً مع النساء، وفي العموم تحدث حالات الوفاة هذه بين الرجال صغار السن أكثر من النساء.

وتشير البيانات إلى أن المسكنات الأفيوينية اعتبرت خلال العام الماضي

هي السبب الأكثر شيوعاً لحالات الوفاة الناجمة عن التسمم الدوائي والعقاقير المعتمدة على المواد المخدرة.