انخفاض مستوى انتشار عدوى الإصابة بالتهاب الكبد المزمن في السويد

الكومبس – الصحة: أظهر تقرير أعدته وكالة الصحة العامة Folkhälsomyndigheten أن مستوى انتشار عدوى الإصابة بالتهاب الكبد المزمن بنوعيه B و C قد انخفض في السويد خلال السنوات الأخيرة.

وأشار موقع Lakartidningen إلى أن أرقام الإحصاءات تقدر أن كل شخص واحد من أصل كل اثني عشر شخص في العالم يعانون من الإصابة المزمنة بعدوى فيروس التهاب الكبد المزمن B و C .

وبحسب بيانات وكالة الصحة العامة فقد انخفض في السويد معدل انتشار العدوى عن طريق التهاب الكبد B خلال السنوات الأخيرة باستثناء أعوام 2013 و 2014.

وأوضحت الوكالة أن تفسير ارتفاع معدل انتشار عدوى التهاب الكبد المزمن خلال سنوات معينة يمكن أن يكون بسبب تفشي المرض بين الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات بالحقن.

ولاحظت الوكالة أن منحنى مؤشرات الإبلاغ عن حالات الإصابة بالتهاب الكبد C آخذ بالهبوط على مدى السنوات الخمس الماضية.

ووفقاً للتقرير فإن جزء كبير من حالات الإصابة بالتهاب الكبد C، الناجمة عن تعاطي المخدرات عن طريق الحقن، تعود إلى فئة الشباب لاسيما بين أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عاماً.

وتؤكد وكالة الصحة العامة أنها حريصة جداً على بذل الجهود اللازمة للتواصل مع مختلف الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن.

ويوجد في مختلف أنحاء السويد عشرة أماكن تعمل على توفير برامج علاجية مهمة للوقاية من التهاب الكبد C لاسيما بالنسبة لأولئك الذين يتعاطون المخدرات بالحقن.

وأما بالنسبة لأولئك الذين ينتقلون للسويد من دول أخرى فإنه من المهم جداً خضوعهم لفحص طبي وتقديم معلومات لهم حول التهاب الكبد B، والحصول على العلاج المناسب في حال كان الشخص مصاباً بالمرض.

وأشارت الوكالة إلى أن علاج التهاب الكبد C هو متوفر حالياً في السويد بكثرة، كما يتوفر أيضاً العلاج واللقاح الخاص بفيروس التهاب الكبد B.

ووفقاً للأرقام فقد بلغ عدد حالات الإصابة بعدوى التهاب الكبد B في السويد حوالي 2000 حالة سنوياً، ووصل عدد الحالات المسجلة في عام 2016 لحوالي 2148، ومن بينهم نحو 100 شخص ممن أصيبوا عدوى حادة حديثاً.

وتظهر الإحصاءات أن بعض الأشخاص ممن يعانون من عدوى التهاب الكبد المزمن هم من المولودين خارج السويد، حيث أصيبوا بالمرض قبل قدومهم إلى السويد.

وفي ذات السياق يقدر عدد الذين يصابون بفيروس التهاب الكبد C حوالي 2000 حالة سنوياً في السويد، حيث بلغ عدد المصابين في عام 2016 نحو 1889 حالة إصابة بالعدوى، وتشير تقديرات وكالة الصحة إلى وجود حوالي 150 إصابة جديدة تقريباً في كل عام.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.