باحثون سويديون يؤكدون على ضرورة خضوع الحوامل لفحص الغدة الدرقية

Foto: Christine Olsson / TT

الكومبس – الصحة: دعا مجموعة من خبراء الصحة إلى ضرورة خضوع جميع النساء الحوامل في السويد لفحص اختبار وظيفة عمل الغدة الدرقية وقصور الدرقية الذي يؤدي إلى اضطراب الغدد الصمم.

واقترح مجموعة من الخبراء والباحثين خلال مقال علمي نشروه في موقع Dagens Medicin مجموعة من التدابير العلاجية التي تنص على إجراء جميع النساء الحوامل فحص تحليلي للكشف عن أمراض الغدة الدرقية.

وقالت Helena Filipsson Nyström الطبيبة الأخصائية في قسم الغدد الصماء في مستشفى جامعة Sahlgrenska “نحن نعتقد أن المزيد من حالات قصور الغدة الدرقية يمكن العثور عليها واكتشافها في حال خضوع جميع النساء الحوامل لفحص اختبار الغدة الدرقية، بدلاً من اقتصار الفحص فقط على الأشخاص الذين يعانون من مخاطر صحية مرتفعة”.

واعتبرت أن أخذ عينات عامة من خلال فحص الدم يمكن أن يساعد كثيراً عمل ممرضات التوليد في ضمان الحفاظ على صحة المرأة الحامل والتعامل مع المخاطر التي تعاني منها بشكل أفضل.

وذكرت وكالة الأنباء السويدية TT أن الباحثين طالبوا بضرورة أن يتم أخذ عينات الفحص خلال أول موعد تحصل عليه المرأة الحامل لدى قسم ممرضات التوليد.

وتشير أرقام البيانات إلى أن حوالي 0,5 ٪ من إجمالي عدد النساء الحوامل في السويد يعانين من قصور الغدة الدرقية، حيث لا تنتج الغدة الدرقية هرمونات الغدة الدرقية بشكل كاف. وقد يؤدي ذلك إلى عدد من الأعراض مثل التعب، وضعف القدرة على تحمل البرد، وزيادة الوزن.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.