باحثون سويديون يتوصلون لطريقة مبتكرة في الكشف عن سرطان البنكرياس

Views : 512

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: توصل باحثون في لوند إلى تطوير طريقة اختبار بسيطة يمكنها الكشف فيما إذا كان الشخص معرض لتطور سرطان البنكرياس لديه.

وتجري عملية الإختبار تلك شركة، جرى تشكيلها من قبل مجموعة من الباحثين في لوند.

وتتألف طريقة الأختبار هذه من شريحة صغيرة يتم تفعليها من خلال قطرة دم، ويجري اختبار ذلك الآن بين الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.

ونقلت تقارير صحفية عن الرئيس التنفيذي لشركة التشخيص Immunovia ماتس غراهن، قوله: “هذه الشريحة، تجعل من الممكن العثور على نمط البروتينات التي تتغير عندما يكون المرء مصاباً بمرض البنكرياس”.

وبحسب تقارير صحفية، فإن سرطان البنكرياس من الحالات الشائعة في السويد، حيث يصاب به نحو 1300 شخصاً سنوياً.

وفي الوقت الذي تراجعت فيه وبشكل ملحوظ معدلات الوفيات بسبب سرطان الثدي، لا زالت النسبة مرتفعة جداً فيما يخص مرضى سرطان البنكرياس، وأحد الأسباب الى ذلك هو أن الكشف عن هذا النوع من السرطان يجري في الغالب بعد فوات الآوان لتلقي العلاج.

زيادة فرص النجاة

ولكن وبعد نحو ثمان سنوات من العمل لتفسير أنماط البروتين في الدم، يتم الآن إختبار طريقة، يمكنها الكشف عن سرطان البنكرياس في مرحلة مبكرة.

ووفقاً للباحث الرئيسي وراء الإختبار كارل بوريبيك، فإن الطريقة الجديدة ستزيد بشكل كبير من فرص الأشخاص الذين يخضعون لعملية جراحية في بقائهم على قيد الحياة.

وقال بوريبيك: “هناك مجموعة معرضة لمخاطر كبيرة للإصابة بالمرض. فإذا ما اكتشفنا هؤلاء الأشخاص مبكراً، سنتمكن حينها من بقائهم على قيد الحياة لسنوات طويلة أخرى”.

وأوضح، أن الطريقة الجديدة مضمونة بنسبة 90 بالمائة.

والفكرة من الطريقة الجديدة، هي أن الأشخاص الذين هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بسرطان البنكرياس، مثل مرضى السكري، سيتم اختبارهم بشكل دوري.

وكانت الدراسة قد بدأت في شهر كانون الثاني/ ديسمبر الماضي، وستستمر لمدة ثلاث سنوات، يجري خلالها اختبار نحو 1000 مريض، مرتين في السنة.

جدير ذكره، أن شركة لوند ستتعاون في ذلك مع عدد من المستشفيات في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.