Marcus Ericsson/TT
(أرشيفية)
Marcus Ericsson/TT (أرشيفية)
2017-06-20

الكومبس – يوتوبوري: يقوم باحثون سويديون في جامعة تشالمرز في يوتوبوري، بتطوير طريقة تُمكن من معرفة العادات الغذائية للمرء من خلال اختبارات الدم.

وفي تقرير بثه راديو المعارف السويدي، جاء فيه، أن ما نأكله له أهمية كبيرة في مخاطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين وداء السكري من النوع 2.

وأوضح التقرير، أنه في غضون الأعوام العشرة القادمة، سيكون ممكناً الكشف عن العادات الغذائية للفرد من خلال فحص عينة من دمه، وبالتالي يمكن صياغة المبادئ التوجيهية للحيلولة دون الإصابة بتلك الأمراض بشكل أكثر دقة مما هي عليه، اليوم.

واستندت الدراسات العلمية للتغذية وزيارات الطبيب حتى الآن على ما يتحدث به المريض نفسه حول ما يتناوله من طعام، والإجابات لا تكون مؤكدة تماماً.

ويعمل الباحثون في جامعة تشالمرز الآن على تطوير آلية أفضل لتطوير نواتج الأيض في الدم، الأمر الذي من شأنه أن يفصح عن ما نتناوله من وجبات غذائية.

وقال بروفيسور الغذاء والصحة في تشالمرز، ريكارد لاندبيرغ للراديو: “عندما يكون لدينا مثل هذه المعلومات، سيكون بإمكاننا إعطاء المزيد من النصائح الخاصة للمرضى، المعرضين للإصابة بتلك الأمراض بشكل أكبر.

ومن المؤمل أن يتم الانتهاء من تلك البحوث واستخدامها في العيادات الطبية في غضون عشر سنوات.