باحثون سويديون يكتشفون الجينات المسؤولة عن مقاومة البكتيريا للأدوية

الكومبس – الصحة: نجح باحثون سويديون من كلية Chalmers tekniska في جامعة يوتوبوري بتحديد عدة جينات لم تكن معروفة حتى الآن. حيث اكتشفوا أن هذه الجينات هي المسؤولة عن جعل مقاومة البكتيريا أقوى للمضادات الحيوية.
وذكرت وكالة الأنباء السويدية TT أن نتائج البحث تفتح آفاقاً جديدة لبذل جهود فعالة في مجال العمل على منع انتشار أشكال جديدة من الجراثيم المقاومة لعدد من المضادات الحيوية.
وقال Joakim Larsson باحث وبروفيسور علم الأدوية بجامعة يوتوبوري في بيان صحفي “كلما نعرف أكثر عن كيفية دفاع البكتيريا عن نفسها ومقاومتها للمضادات الحيوية، كلما زادت فرص تطوير الأدوية التي تعمل على إضعاف محاولات البكتيريا في حماية نفسها ومنعها من مقاومة المضادات الحيوية”.
واعتبرت الدراسة أن البكتيريا التي لم يعد ممكناً علاجها بالمضادات الحيوية قد أصحبت مشكلة سريعة النمو في جميع أنحاء العالم.
ومن خلال تحليل كميات كبيرة جداً من الحمض النووي، تمكن فريق من الباحثين بجامعة يوتوبوري من اكتشاف 76 نوع جديد من الجينات المقاومة التي تدعم فعالية البكتيريا في مواجهة المضادات الحيوية.
وأظهرت النتائج أن العديد من هذه الجينات المكتشفة حديثاً تعطي البكتيريا القدرة على كسر أقوى أنواع المضادات الحيوية الموجودة اليوم في علاج القضاء على الأنواع الصعبة من البكتيريا.
وفي ذات السياق أوضح Erik Kristiansson بروفيسور علم الأحياء ومدير مجموعة البحوث بكلية Chalmers بجامعة يوتوبوري إن معرفة هذه الجينات يجعل من الممكن وفي وقت مبكر أيضاً اكتشاف أساليب التعامل مع أشكال جديدة من الجراثيم المقاومة للعقاقير الطبية والمضادات الحيوية.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.