باحثون سويديون يكتشفون طريقة جديدة لتشخيص مرض السكري

Views : 4151

الكومبس – الصحة: أعلن باحثون سويديون أنهم أعدوا برنامج فحص وطني لمرضى السكري نمط 2 يمكن أن يؤدي إلى كشف الإصابة عن المرض في وقت مبكر، وبالتالي زيادة فرص البقاء على قيد الحياة لمدة أطول وانخفاض خطر حدوث مضاعفات صحية أخرى.

ويساهم هذا البرنامج الوطني في الكشف عن مرض السكري نوع 2 في مراحل مبكرة أي قبل حوالي 4 سنوات على الأقل من ظهور أعراض الإصابة وتفشي المرض بشكل واضح، مقارنةً مع أولئك الذين تم اكتشاف إصابتهم بشكل اعتيادي من خلال مراكز الرعاية الصحية.

ويؤدي الكشف المبكر إلى زيادة فرص المرضى في البقاء على قيد الحياة لمدة طويلة وانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الكلى والعيون.

وذكر موقع Dagens Hälsa أن الدراسة أعدها باحثون سويديون من جامعة أوميو بالتعاون مع باحثين من بريطانيا، حيث استمرت الدراسة على مدى 22 عاماً وشملت نحو 140 ألف شخص من بينهم حوالي 10 آلاف شخص يعانون من مرض السكري.

وتوصل البحث لمجموعة نتائج أهمها:

يتم الكشف عن حالات السكري في المتوسط في سن 55 عاماً، ولكن الخضوع لبرنامج الفحص المبكر يساعد في اكتشاف الإصابة بالمرض قبل مدة زمنية تزيد عن 4 أعوام تقريباً.

المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بمرض السكري عبر وسائل الرعاية الطبية يواجهون خطر الموت بشكل مضاعف.

المرضى الذين تم اكتشاف إصابتهم بالمرض عن طريق الرعاية الصحية يعانون من مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية بنحو أعلى من 55 ٪، في حين تتضاعف مخاطر إصابتهم بأمراض الكلى، وترتفع مخاطر المعاناة من أمراض العيون بحوالي 66 ٪.

ويعتبر مرض السكري نمط 2 مثل مرض السرطان فهو مرض طويل الأمد، حيث تتطور مراحل الإصابة به دون أن تظهر بالضرورة الأعراض التي تدل على حدوث الإصابة. وهذا يعني أن المرضى الذين تم تشخيصهم بالمرض عند مراجعة أحد مراكز الرعاية الصحية كانت أعراض الإصابة موجودة لديهم بالفعل قبل فترة طويلة.

وأظهرت الدراسات السابقة أن التشخيص المبكر للمرض هو أمر مهم جداً لأنه يسرع توفير العلاج المناسب والأفضل للمريض.

وقال Olov Rolandsson الباحث في جامعة أوميو والمسؤول عن إعداد البحث “هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها قبل التوصية بتطبيق برنامج الفحص الوطني لمرض السكري بالنسبة للسكان. ومع ذلك فإن هذه النتائج توفر الدعم لمثل هذه البرامج التي يمكن أن تقلل من حدوث مضاعفات خطيرة وتحسين فرص البقاء على قيد الحياة لاسيما بالنسبة للمرضى الذين يعانون من داء السكري نوع 2 الذي يتم الكشف عنه مبكراً من خلال برنامج فحص الكشف المبكر”.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.