باحث سويدي: ممارسة رياضة الجري مهمة حتى في فصل الشتاء

Foto: SVT/Viktor Lundberg, TT

الكومبس – ستوكهولم: قال الطبيب والباحث في رياضة الجري هوكان كوفين، إن عدم مواصلة رياضة الجري خلال فصل الشتاء، عندما يصبح الجو بارداً ومظلماً والطرقات زلقة، ليس بالأمر الصحيح.

وأوضح، أنه لا يجوز قطع رياضة الجري لمدة خلال فترة الشتاء (ستة أشهر في العام) والانتظار حتى قدوم الربيع لإن ذلك سيزيد من مخاطر الإصابة التي قد تنتج من الجري بعد انقطاع.

ويواصل كوفين رياضة الجري حتى في فصل الشتاء، معتمداً على حذاء رياضي خاص يحيل دون وقوعه على الطرق الزلقة.

ووفقاً له، فإنه ليس هناك أي بحث يشير الى أن الجري في فصل الشتاء سيكون أكثر خطورة.

وقال: “هناك دراسات تُظهر بأن المرء يمارس رياضة الجري في الشتاء بطريقة مختلفة. بشكل أبطأ وخطوات أقصر”.

وأوضح، أن 90 بالمائة من جميع الإصابات التي يتعرض لها العداؤون ناجمة عن الإجهاد الإضافي وبالأخص على الركبة، أوتار الكعب والقدمين.

مخاطر أكبر عند التوقف عن الجري

مع ذلك نصح كوفين، تجنب الركض بشكل سريع إذا كان الطقس بارداً والطرق زلقة، حيث يمكن أن يتسبب ذلك بامتداد العضلات في الجزء الخلفي العلوي من الساق على سبيل المثال.

وأكد على أن الشخص الذي يمارس رياضة الجري بشكل منتظم يقلل من خطر الإصابة.

وقال: “سيكون من الأسوأ عدم ممارسة التمارين الرياضية خلال ستة أشهر ثم البدء من جديد في الربيع بعد فترة من التوقف، حيث قد يكون هناك خطر حقيقي من التعرض للإصابة في هذه الحالة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.