بدانة الأمهات الحوامل تزيد من خطر إصابة الطفل بالشلل الدماغي

الكومبس – الصحة: أظهرت دراسة سويدية أمريكية مشتركة أن الأمهات الحوامل اللواتي يعانين من البدانة خلال مرحلة مبكرة من الحمل، يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة على صحة الطفل مثل زيادة خطر إصابة الأطفال الرضع بالشلل الدماغي.

وبحسب نتائج دراسة سويدية أمريكية جديدة أعدها باحثون من معهد Karolinska وتم نشرها في مجلة  Upsala Nya Tidning، فإن بدانة الأم تؤدي إلى ارتفاع نسبة مخاطر إصابة الطفل.

واعتمد الباحثون في بحثهم على دراسة حالات نحو 1,4 مليون طفل ممن ولدوا بين أعوام  1997 و 2011 وقياس مؤشر كتلة جسم أمهات الأطفال المشاركين في الدراسة خلال مرحلة حملهم المبكرة.

وتوصلت نتائج الدراسة إلى وجود حوالي 3000 طفل ممن يعانون من الشلل الدماغي، ورأى الباحثون وجود علاقة واضحة بين ارتفاع معدل مؤشر كتلة الجسم لدى الأم وبين زيادة مخاطر إصابة الطفل بالشلل الدماغي.

وأوضحت الدراسة أن الأمهات اللواتي يتراوح معدل مؤشر كتلة الجسم لديهن بين 25 و 29,9 فإن الطفل يواجه خطراً أعلى بنسبة 22 ٪ للإصابة بالشلل الدماغي، مقارنةً مع الأمهات اللواتي لديهن مؤشر كتلة الجسم أقل من 25 ، وأما في حال كان مؤشر كتلة الجسم لدى الأم أقل من 40 فإن الخطر على صحة الطفل يتضاعف كثيراً.

وقال البروفيسور في معهد كالرولينسكا Sven Cnattingius إن النتائج يمكن النظر إليها على أنها بمثابة حجة هامة جداً بالنسبة للنساء اللواتي يخططن لإنجاب الأطفال من أجل تجنب السمنة وزيادة الوزن.

وأشار إلى أن اتخاذ تدابير فعالة للحد من انتشار ظاهرة زيادة الوزن والسمنة هي قضية لا تهم الأفراد فقط وإنما هي مسؤولية السياسيين والمسؤولين ومصانع المواد الغذائية وشركات الوجبات السريعة والمطاعم.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.