تجنب أمراض القلب والأوعية الدموية يقلل من خطر الإصابة بالخرف

الكومبس – الصحة: ذكرت دراسة سويدية أن ممارسة التمارين الرياضية وتناول الطعام الصحي ومراقبة معدلات الكوليسترول في الدم، تعتبر من أهم الأمور التي تساهم في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وكذلك أيضاً يمكن أن يكون لها تأثيرات على الدماغ عندما يصبح المرء كبيراً في السن.

وتعزز هذه الدراسة الجديدة التي نشرتها مجلة JAMA النظرية المتعلقة بوجود علاقة وثيقة بين أمراض القلب والأوعية الدموية وبين الإصابة بالخرف.

وقال Ingmar Skoog البروفيسور في علم النفس ومدير المركز الصحي AgeCap في يوتوبوري إن الدراسة أكدت الشكوك السابقة التي تفيد بأن الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في منتصف العمر يمكن أن تسبب زيادة خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

وسجل الباحثون عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى أكثر من 300 مريض وهم في منتصف العمر. حيث ارتبطت هذه العوامل على سبيل المثال بالسمنة وارتفاع الكوليسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم والتدخين.

وحاولت الدراسة متابعة حالات المرضى لمدة أكثر من 20 عاماً، وفي وقت لاحق تم فحص وتصوير أدمغة المرضى عن طريق التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني PET، حيث أظهرت نتائج الفحص ترسب مادة amyloid بشكل واضح وأكصر شيوعاً لدى أولئك الأشخاص الذين ظهرت لديهم أعراض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية في منتصف العمر.

وتجدر الإشارة إلى أن مادة amyloid هي عبارة عن بروتين يربط بين الويحة السنية في الدماغ وبين مرض الزهايمر.

وأكد Skoog أن ما هو جيد للقلب هو جيد أيضاً للدماغ، ولذلك من المهم جداً مراقبة ضغط الدم بشكل عام وتجنب السمنة والسيطرة على نسبة الكوليسترول في الدم وممارسة الرياضة وغيرها من العادات الصحية هي أمور مهمة جداً للصحة.

 

التعليقات

أضف تعليقاً