تراجع نسبة وفيات المرضى المصابين بانخفاض درجة حرارة أجسامهم

Digital electronic thermometer isolated on white background

الكومبس – الصحة: تراجع معدل وفيات المرضى السويديين الذين يعانون من انخفاض درجات حرارة الجسم في غرف الطوارئ بالمستشفيات، حيث انخفضت النسبة من حوالي 50 % إلى 9 % مقارنةً مع أولئك المرضى الذين تكون درجة حرارة جسمهم عالية في غرف الطوارئ.

وبحسب مقال طبي نشره موقع Lakartidningen فإنه يوجد اعتقاد عام بأن الحمى هي حالة سيئة جداً للإصابة بالالتهابات الشديدة. ويتجلى هذا من بين أمور أخرى لدى المرضى الذين يصابون بالإنتان حيث يخضعون في كثير من الأحيان لتجربة العلاج الذي يعتمد على خفض درجة حرارة الجسم، وكذلك أيضاً يتم إعطاء أولوية عالية للحمى في نظام الفرز في العديد من الحالات الطارئة مثل متلازمة RETT والمقياس المعدل للإنذار المبكر NEWS.

وشارك في إعداد المقال كل من الطبيب Jonas Sundén-Cullberg في مستشفى جامعة كارولينسكا والطبيبة Malin Inghammar في مستشفى جامعة سكونه.

وأوضح المقال أن الدراسة الجديدة تم إعدادها على أساس معيار الجودة لدى الجمعية السويدية للأمراض المعدية حول تعفن الدم الشديد “الإنتان” والصدمة الإنتانية، حيث وجد الأطباء أن ارتفاع درجة حرارة الجسم عند وصول المريض إلى قسم الطوارئ في المستشفيات يرتبط بقوة شديدة بانخفاض حالات وفيات المرضى، وكذلك أيضاً البقاء في المستشفى لفترة أقصر مقارنةً مع المرضى الآخرين من ذوي الحالات الحرجة المتعلقة بالإصابة بتعفن الدم.

واعتمدت الدراسة على التحقق من درجة حرارة جسم حوالي 2225 مريض في غرفة الطوارئ ممن يعانون من تعفن الدم مما استدعى نقلهم إلى وحدة العناية المركزية خلال مدة 24 ساعة من دخولهم للمستشفى.

وأكد الأطباء على أهمية أن يكون المتخصصون في مجال الرعاية الصحية على دراية تامة بكيفية التعرف على علامات تعفن الدم “الإنتان” في حال غياب الحمى.

وبحسب نتائج الدراسة فإنه من المهم جداً تركيز العناية بشدة على المرضى الذي يصابون بالإنتان “تعفن الدم” سواء كانت درجة حرارتهم عادية أو منخفضة.

معلومات:

الإنتان أو تسمم الدم أو تعفن الدم أو خمج الدم هي مصطلحات مترادفة تشير إلى حالة مرضية خطيرة عند الإنسان تتميز بتفاعل التهابي معمم نتيجة عدوى جرثومية وظهور جراثيم ونواتج استقلابها في الدم والأنسجة، مما يؤدي إلى تعفن الدم.

الصدمة الإنتانية وهي حالة صحية خطرة تحدث نتيجة انخفاض التروية الدموية للأنسجة ونقل الأوكسجين كنتيجة لعدوى وإنتان وعلى الرغم من أن الميكروب يمكن أن يكون منتشراً أو متموضع في مكان بالجسم. ويمكن أن تؤدي هذا الحالة إلى الإصابة بمتلازمة فشل الأعضاء المتعدد والموت.

متلازمة ريت RETT  هي مرض وراثي نادر يسبب اضطرابات شاملة في النمو ويؤثر بشدة على دماغ المصاب حيث يفقده القدرة علي الاحتفاظ بما اكتسبه وتعلمه من خبرات ومهارات كالسير والنطق، وكثيراً ما تصاحبها درجة من درجات التخلف العقلي بالإضافة إلي ما تسببه من إعاقات حركية أو إعاقة تواصل ونوبات صرعية.

المقياس المعدل للإنذار المبكر NEWS هو دليل مبسط يستخدم من قبل هيئة التمريض والفريق الطبي في المستشفيات بالإضافة إلى الخدمات الطبية الطارئة لسرعة تحديد درجة المرض التي وصلت لها حالة المريض. وتعتمد على بيانات مأخوذة من أربع قراءات فيسيولوجية تتمثل في ضغط الدم الانقباضي، وسرعة القلب، ووتيرة التنفس، ودرجة حرارة الجسم، ويتم الأخذ بعين الاعتبار ملاحظة واحدة وهي مستوى الوعي، والتنبيه، والاستجابة للصوت، والاستجابة للألم، وفقد الوعي، وتقارن الملاحظات الناتجة بالمعدل الطبيعي لقياس درجة واحدة مركبة.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.