تزايد أعداد الطبيبات الشابات المصابات بـ “متلازمة الإرهاق” في السويد

الكومبس – ستوكهولم: حذرت الجهات الصحيّة في السويد، من تزايد حالات الإرهاق، ومتلازمة التعب، التي تصاب بها الطبيبات الشابات، العاملات في المستشفيات السويدية، ما يدفع بهن إلى أخذهن لإجازات مرضية طويلة الأجل.

ونقلت تقارير عن مدير مستشفى Ersta والطبيب الأقدم Alexander Wilczek، المسؤول عن تلقي طلبات العاملين في المجال الصحي، قوله إن التوزيع العمري للطبيبات المتدربات والمقيمات في المستشفى، اللواتي يتقدمن بطلبات الحصول على الإجازات المرضية بسبب متلازمة التعب، يتراوح بين 30-35 عاماً. وهذا أمر مقلق جداً.

وفي العام 2010، كانت النسبة بين الطبيبات اللواتي يتقدمن بمثل هذا النوع من الطلبات 2.7 بالمائة لكل 1000 طبيبة مقيمة أو متدربة، وارتفعت النسبة إلى 5.4 بالمائة في العام 2014 وفي العام 2015، بلغت 8.6 بالمائة لنفس العدد من الطبيبات.

وأكدت شركة التأمين Afa التي تتولى دفع التأمين الصحي للأطباء المرضى على المدى الطويل، هذه الزيادة، كما أكدتها الجمعية الطبية السويدية.

وتعتقد الجمعية الطبية، أن ذلك ناتج عن المسؤوليات الكثيرة في العمل وقلة الفرص التي يمكن من خلالها التأثير على وضع العمل.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.