تطور جديد في معركة الكفاح ضد السرطان

Fredrik sandberg
Views : 2866

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: يبحث باحثون في جامعة ستانفورد الأمريكية عن 15 شخص لبدء اختبارات عقار المُطور الجديد للسرطان، بحسب ما نشرته صحيفة The Daily Mirror.

ومن المفترض أن يكون العقار قادراً على الاستجابة الدفاعية في الجسم عند حقنه في الورم السرطاني. حيث سيخلق فيه رد فعل لمحاربة السرطان من خلال الجهاز المناعي للجسم نفسه، وسيؤثر ذلك ايضاً على الأورام الأخرى التي قد تكون موجودة في الجسم في الوقت نفسه.

وقد جرى اختبار العقار بشكل أولي على الفئران وحقق نجاحات كبيرة، ويسعى الباحثون الآن للبحث عن مرضى يعانون من سرطان العقد اللمفاوية للتحقق فيما إذا كان العقار فعالاً لدى البشر أيضاً.

ولأنه سيتم توجيه الحقن نحو ورم معين، يعتقد الباحثون أنه سيكون وسيلة فعالة جداً لعلاج المرضى وفي الوقت نفسه فإن من المرجح أن مخاطر الآثار الجانبية الناجمة عن ذلك لن تكون كبيرة كما هو الحال في العلاجات الأخرى، حينها يكون المرء قد قام بتنشيط الجهاز المناعي بأكمله.

 

إمكانيات لا حدود لها

وقال بروفيسور علم الأورام رونالد ليفي للصحيفة: “أسلوبنا ينطوي على تطبيق جرعات صغيرة من خلال مادتين فعالتين تعملان على تحفيز الخلايا المناعية، وبالأخص في منطقة الورم. رأينا آثار لا تصدق في جميع أنحاء الجسم عند تجربة العقار على الفئران، بما في ذلك القضاء على الأورام في جميع أجزاء الحيوان”.

وتابع، قائلاً: “هذه طريقة مُركزة جداً”.

وفي حال نجح العقار على الـ 15 مريضاً من مرضى سرطان الغدد اللمفاوية، فإن ليفي يعتقد أن العقار يمكن أن يستخدم في أنواع مختلفة من الأمراض السرطانية.

ويرى أنه وفي نهاية المطاف، سيكون من الممكن حقن العقار في الأورام لدى المرضى قبل إجراء الجراحة لهم من أجل منع نشوء أورام أخرى لديها القدرة على الانتشار في الجسم أو العودة إليه.

وقال: “لا أعتقد أن هناك حداً عندما يتعلق الأمر بأنواع الأورام التي يمكن علاجها أو التعامل معها، طالما أنها قد تسللت من قبل الجهاز المناعي”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.