Lazyload image ...
2017-05-21

الكومبس – الصحة: كشف تقرير سنوي أعدته وكالة الصحة العامة Folkhälsomyndigheten أن معدل التفاوت الصحي بين السويديين ممن يتمتعون بمستوى تعليمي عالي أو منخفض لايزال كبير جداً.

وأفاد التقرير أن معدل الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن هو في تزايد مستمر، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة المصابين بالأمراض النفسية والعقلية.

وذكر الموقع الطبي Lakartidningen أن التقرير السنوي لوكالة الصحة العامة والذي حمل عنوان “تطوير الصحة العامة” يؤكد الانطباع العام الذي توصل له التقرير المرحلي حول الرعاية الصحية في السويد والذي أعده المجلس الوطني للصحة والرعاية الاجتماعيةSocialstyrelsen.

وبحسب نتائج التقرير فإن السويدين بشكل عام يشعرون بأنهم في حالة صحية جيدة، كما انخفض معدل الوفيات بسبب أمراض القلب والشرايين والأوعية الدموية وأنواع السرطان الشائعة.

وأشار التقرير إلى وجود مجموعة من الأمور التي تدعو للقلق وهي زيادة عدد الذين يعانون من الأمراض النفسية والعقلية، مبيناً أن المراهقين والأشخاص ذوي المهارات التعليمية المنخفضة هم الأكثر عرضةً للتعرض لمختلف أنواع المخاطر الصحية بشكل خاص.

ووفقاً للنتائج فقد ارتفع أيضاً عدد الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن، حيث أظهرت الأرقام أن أكثر من نصف سكان السويد ممن تتراوح أعمارهم بين 16 و 84 عاماً يعانون اليوم من السمنة والزيادة الحادة في الوزن.

وقال مدير عام وكالة الصحة العامة Johan Carlson إن تمتع الناس بالصحة الجيدة والعادلة هو شرط أساسي لتحقيق التنمية في المجتمع. واعتماداً على نتائج التقرير فإنه من الضروري جداً استمرار الاستثمارات في مجال الصحة العامة في السويد وبالتالي ينبغي أن يكون العمل في هذا المجال جزء هام ضمن جميع أنواع عمليات التخطيط.

Related Posts