Lazyload image ...
2017-10-25

الكومبس – الصحة: كشف تقرير أعدته صحيفة SVD أن الأطفال المصابين بالسرطان في السويد لا يحصلون على الرعاية اللازمة التي يحتاجون إليها.

حيث يعاني اثنان من أصل ستة مراكز لعلاج السرطان في البلاد من نقص عدد الموظفين والموارد ومرافق وأماكن الرعاية مما يؤدي إلى توقف العمليات وإجراءات علاج المرضى.

وقالت Karin Mellgren رئيسة القسم في مستشفى جامعة Sahlgrenska في يوتوبوري إن المستشفى تعاني حالياً من أوضاع معينة نتيجة انخفاض عدد الموظفين وضعف الموارد وأماكن الرعاية مما يؤدي إلى عدم حصول الأطفال المصابين بالسرطان وأسرهم على كامل الرعاية الطبية والصحية التي يحتاجونها.

وأضافت “يتم إعطاء الأدوية بشكل آمن للمرضى، ولكن مع ذلك فإن المرضى الذين يخضعون للعلاج في المستشفى يشتكون من أنهم يلتقون بموظفين لا يستطيعون الإجابة على أسئلتهم، لاسيما وأن الأطفال وأسرهم الذين يأتوا للمستشفى يكونون في حالة صدمة سيئة”.

وتابعت “أن يعاني المرء من مرض السرطان الذي يهدد الحياة هو أسوأ شيء يمكن تخيله. ولذلك فإن المريض يشعر على نحو أفضل إذا تم التعامل مع حالته من قبل شخص يتمتع بالخبرة”.

وذكرت وكالة الأنباء السويدية TT أن مركز رعاية الأطفال المصابين بالسرطان يعاني من وجود نقص في عدد الممرضين وأطباء الأطفال.

Related Posts