تقرير: العديد من أطباء الطوارئ يفتقرون الى الخبرة

Tomas Oneborg / SvD / TT

الكومبس – ستوكهولم: خلصت متابعة قامت بها مؤسسة تحليل الرعاية الصحية أن هناك تبايناً كبيراً في المهارات الطبية التي يتمتع بها الأطباء في أقسام الطوارئ في عموم مستشفيات السويد.

وقالت المؤسسة إن العديد من الأطباء يعملون في أقسام الطوارئ دون أن يكون لديهم خبرات سابقة، ما يُعتبر خطر على سلامة المرضى، وفقاً لهيئة الرقابة الصحية.

وبحسب المتابعة، فإن 40 بالمئة من أقسام الطوارئ في جميع مستشفيات البلاد، كانت تضم طبيباً واحداً على الأقل غير مُرخص به، يتولى العمل بمفرده.

وذكرت المتابعة، أن وجود أطباء عديمي الخبرة في أقسام الطوارئ بات أمراً أكثر شيوعاً.

وقال المسؤول في مؤسسة الرعاية والتحليل الصحي سيمون جيورلاندر لصحيفة Dagens Medicin: “نرى أن هناك استمراراً في عمل الأطباء الذين ليس لديهم خبرة في أقسام الطوارئ، رغم أن هيئة الرقابة الصحية اتخذت قراراً مبدئياً في عام 2015 ينص على أن الأطباء غير المرخصين يجب أن لا يعملوا في أقسام الطوارئ لوحدهم من دون إشراف”.

ومن بين ما استند عليه التقرير الصادر عن المؤسسة، بيانات سجل المرضى، واستقصاءات العاملين في مجال الطوارئ وسيارات الإسعاف ومقابلات مع ممثلي مجالس المقاطعات.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.