Lionel Cironneau/AP/TT
Lionel Cironneau/AP/TT
2017-06-05

الكومبس – ستوكهولم: أظهرت الأرقام الصادرة عن مركز تسجيل زراعة الثدي، BRIMP، أن العديد من النساء اللواتي خضعن لعمليات تكبير الثدي، يعانين من مشاكل بعد ذلك، وبنسبة أكبر من المتوقع.

ونقلت تقارير صحفية سويدية عن جراحة التجميل الدكتورة في مستشفى جامعة كارولينسكا بريغيت ستارك، قولها: “نرى إن هناك اتجاها، هو أن الكثير من النساء بحاجة أو يرغبن في إجراء عملية جديدة وبشكل أكبر من توقعاتنا”.

وكان مركز BRIMP، قد بدأ ومنذ العام 2014، بتسجيل المضاعفات والأساليب أو النماذج المستخدمة في العمليات الجراحية من هذا النوع.

ووفقاً لإحصائيات المركز، فأن نحو 3000 امرأة، أجرين عمليات جراحية لتكبير الثدي في السويد خلال العام الماضي. والتسجيل جديد من نوعه وليس شاملاً، ويُعتقد أن العدد الحقيقي، هو 5000 عملية جراحية.

Related Posts