Lazyload image ...
2016-10-14

الكومبس – ستوكهولم: انتقد تقرير بثه التلفزيون السويدي عدم اتخاذ المزيد من الاجراءات لضمان عدم الاستخدام السيء للدوام عند استلامه من الصيدليات في السويد، رغم كل ما تقوم بهذه الصيدليات من تدابير وسياقات السلامة الصحية.

وقال التقرير إن من النادر إستخدام طريقة دعم الخبير الإلكتروني أو ما يطلق عليه بـ EES على نوعية الأدوية التي تصرفها الصيدليات للمرضى بوصفة طبية وفيما إذا كان لها آثار جانبية ضارة في حال جرى صرف أكثر من نوع واحد من الأدوية.

ووفقاً للتقرير، فأن جميع العاملين في الصيدليات السويدية يمكنهم الوصول الى برنامج كومبيوتري، يُمكن الصيدلي من معرفة إذا كان الزبون يأخذ أدوية قد لا يتوافق إستخدامها مع بعضها البعض وأن يكون لها بالتالي آثار جانبية ضارة، الا ان تلك الخاصية لا تستخدم الا بنسبة 2 بالمائة مع جميع الأدوية التي تؤخذ بوصفة طبية.

والتفسير المحتمل للنسبة المنخفضة من إستخدام هذه الخاصية، هو وجود نقص معرفي بذلك لدى العاملين في الصيدليات أو ضيق الوقت.

وعبرت وكالة الصحة الإلكترنية عن أملها في أن يتم إستخدام خاصية EES بشكل أكبر وأن يطلب الزبون نفسه ذلك.

وقالت الصيدلانية في الوكالة بوديل ليدستروم للتلفزيون السويدي، أن من الجيد إستخدام هذه الخاصية في كل مرة يُصرف فيها  الدواء للمريض.

جدير ذكره، أن الصيدلي وقبل كل عملية رقابة على الأدوية يحتاج الى موافقة من الزبون.

Related Posts