تكنولوجيا سويدية جديدة لتقليل تساقط شعر مرضى السرطان

الكومبس – الصحة: ساهم نظام علمي سويدي متطور في إبطاء عملية تساقط شعر مرضى السرطان أثناء تلقيهم العلاج الكيميائي.

وبحسب نتائج الدراسة التي تم نشرها في المجلة الطبية Jama فإن الخاصية العلمية السويدية قد أعطت نتائج إيجابية وفعالة في الحد من تساقط شعر.

وذكر موقع Dagens Medicin أنه من المعروف علمياً أن تبريد درجة حرارة الرأس يمكن أن يساعد في الحد والتقليل من حالات فقدان الشعر لدى مرضى السرطان.

واعتمدت الدراسة الجديدة على محاولة باحثين أمريكيين تقييم أسلوب النظام الجديد الذي من المفترض أن يكون محبباً أكثر لدى المرضى مقارنةً مع الطريقة المتبعة حالياً والتي تعتمد على وضع قبعة جليدية على رأس المريض أثناء خضوعه للعلاج الكيميائي والتي يجب استبدالها باستمرار.

وتستند التكنولوجيا الجديدة على تبريد فروة رأس المريض بشكل بطيء وذلك عن طريق مساعدة سائل التبريد “المبرد” الذي يدور في القبعة الموضوعة على رأس المريض.

ويتميز المبرد “مادة التبريد” بأنه سائل يتدفق عبر بعض الأجهزة لتخفيض درجة الحرارة، حيث يحول الحرارة الناتجة من قبل الجهاز إلى الأجهزة الأخرى التي تستخدمها أو تبددها. والمبرد المثالي لديه سعة حرارية عالية، ولزوجة منخفضة، وقليل التكلفة، وغير سام، وخامل كيميائياً ولا يسبب تآكل نظام التبريد.

وشملت الدراسة حوالي 101 مريض بسرطان الثدي، حيث أشارت النتائج إلى نجاة حوالي 66 % من التأثر بحالة تساقط نحو 50 % من شعر المريض بعد مرور نحو أربعة أسابيع من آخر تاريخ لتلقي جرعات العلاج الكيميائي.

من جهة أخرى انتقد باحثون آخرون نتائج هذه الدراسة على اعتبار أنها اعتمدت على عينة صغيرة وغير عشوائية، حيث طالبوا بإجراء دراسة أكثر تفصيلاً وتحاول رصد أكبر عدد ممكن للتأكد من النتائج المرجوة من هذه التكنولوجيا الجديدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.