Lazyload image ...
2017-09-01

الكومبس – الصحة: توصل عدد من الباحثين إلى أن تناول اللوز بشكل منتظم يساعد على زيادة مستويات الكوليسترول الجيد HDL، بالتزامن مع خفض نسبة الكوليسترول الضار HDL، وتنظيفه من جسم الإنسان.

ومن المعروف أن البروتين الدهني المرتفع الكثافة HDL هو نوع من الكوليسترول مرتفع الكثافة ويوجد في الدم. وهو بعكس قرينه البروتين الدهني المنخفض الكثافة “الكوليسترول الضار LDL”، حيث لا يمكن لجسم الإنسان تكوين كوليسترول HDL رغم فائدته لصحة الإنسان، ويحصل عليه الإنسان من الطعام، ويوجد في الأسماك وزيت كبد الحوت وزيت السمك.

وذكر الموقع السويدي Sund.nu ان الباحثين حاولوا دراسة تأثير اللوز على مستويات الكوليسترول بنوعيه الجيد HDL والضار HDL.

ووجد الباحثون أن اللوز بشكل يومي يساعد كثيراً في تحسين جودة مستوى الكوليسترول في الدم.

ويقول Kris-Etherton الباحث في جامعة بنسلفانيا الأمريكية “هناك الكثير من الأبحاث التي تبين أن اتباع نظام غذائي يحتوي على مكسرات اللوز يساهم إلى حد كبير في خفض مستوى الكوليسترول الضار LDL الذي يعتبر عامل خطر رئيسي بالنسبة لأمراض القلب والأوعية الدموية”.

وأضاف “لا يوجد الكثير من المعلومات التي توضح كيف يؤثر اللوز على معدل الكوليسترول الجيد HDL في الجسم، حيث من المعروف أن هذا النوع من الكوليسترول السليم يعمل بشكل فعال في تقليل مخاطر الإصابة بامراض القلب”.

وأراد الباحثون دراسة ما إذا كان اللوز يمكن أن يحسن من وظيفة الكوليسترول الجيد HDL في الدم، الذي يعمل عن طريق جمع الكوليسترول من الشرايين ومن ثم المساعدة في نقله إلى خارج الجسم من خلال إفرازات الكبد.

وشارك في الدراسة حوالي 48 امرأة ورجل ممن يعانون من زيادة مستوى الكوليسترول الضار LDL ، واستمر البحث على مدى فترتين زمنيتين مدة كل منها نحو ستة أسابيع. وتم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين وكانوا يتناولون أطعمة مماثلة ماعدا الوجية الخفيفة حيث كانت تتناول فيها المجموعة الأولى حوالي 43 غرام من اللوز يومياً، في حين كان يتناول أعضاء المجموعة الثانية كعك الموز.

وبحسب نتائج البحث فقد تحسنت وسطياً مستويات الكوليسترول بمعدل 19 ٪ لدى أفراد المجموعة الأولى مقارنةً مع أعضاء المجموعة الآخرى.

وأوضح الباحث Etherton “إذا أدرج الناس اللوز في غذائهم اليومي، فيجب أن يتوقعوا الحصول على العديد من الفوائد، بما في ذلك تحسن صحة القلب”.

وأشار إلى أن اللوز هو ليس أسلوب علاجي، ولكن عندما يؤكل باعتدال وخصوصاً بدلاً من شيء ذو قيمة غذائية أقل، فهو يعتبر تكملة غذائية جيدة للنظام الغذائي الصحي.

ويحتوي اللوز على الدهون المفيدة والألياف وفيتامين E الذي يعتقد أنه يساعد في تعزيز صحة القلب، كما يحتوي اللوز على فيتامين B ومجموعة من المعادن مثل المغنيزيوم والحديد والزنك.