Lazyload image ...
2017-05-31

الكومبس – الصحة: أصدر المجلس الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية Socialstyrelsen مجموعة من المبادئ التوجيهية الجديدة من أجل تحسين رعاية مرضى السكري، والتي يمكن النظر إليها كتوصيات للرعاية الطبية حول الكيفية التي ينبغي أن يتم فيها تصميم الرعاية والتدابير والإجراءات التي يجب أن تحظى بالأولوية.

وذكرت وكالة الأنباء السويدية TT أن التوصيات نصت على ضرورة استخدام العقاقير الطبية التي تساعد على خفض مستوى الغلوكوز على نطاق واسع كثيراً عند الخضوع للعلاج من مرض السكري من نوع 2، وكذلك أيضاً ينبغي النظر أكثر على جراحة السمنة وترجيح الاعتماد عليها في كثير من الأحيان.

ونصح المجلس الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية باستخدام بعض العقاقير الجديدة التي تساهم في خفض معدل الغلوكوز “سكر الدم” وخاصةً بالنسبة للمرضى الذين يعانون أيضاً من أمراض القلب والأوعية الدموية.

وقال Erik Åhlin مدير المشروع في المجلس الوطني للصحة والرعاية الاجتماعية في بيان صحفي “نحن نسلط الضوء على الأدوية الجديدة وذلك بسبب تزايد الخبرات وكذلك أيضاً فقد أظهرت بعض المستحضرات والعينات أن هذه العقاقير الطبية تتمتع بآثار مفيدة بشكل خاص لدى المرضى الذين يعانون من مضاعفات الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية”.

وبحسب التوصيات الجديدة فمن الضروري أيضاً إعطاء الأولوية أكثر من ذي قبل لطريقة العلاج عبر جراحة إنقاص الوزن، على الرغم من أنه لايزال هناك بعض الشكوك حول الآثار المترتبة على المدى الطويل. 

وأضاف Åhlin أن نتائج البحث الجديد كشفت أن العديد من الناس الذين يعانون من مرض السكري شفوا من المرض بعد حوالي 5 سنوات من تاريخ إجراء عملية إنقاص الوزن”.

ويعتبر مرض السكري واحد من أكثر الأمراض شيوعاً. وبحسب أرقام الإحصائيات فإن تكلفة الرعاية الطبية لحوالي 450 ألف شخص ممن يعانون من الإصابة بمرض السكري تبلغ أكثر من 9 مليار كرون سنوياً.