دراسة: الإفراط في شرب الكافيين قد يسبب الوفاة

Offduty: Caffine Drinks

الكومبس – الصحة: حذر عدد من الأطباء مجدداً من الإفراط في استهلاك المشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكافيين.

وأفاد موقع DW الإلكتروني أن الكثير من الأشخاص مولعون برائحة القهوة ومذاقها المميز، وقد يصل هذا الغرام إلى حد الإدمان وعدم الاكتفاء بكمية معقولة خلال اليوم. ومن المعروف أن شرب كمية كبيرة من القهوة أو غيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين، هي ضار للصحة، ولكن إلى أي درجة؟ وهل من الممكن أن يؤدي شرب كمية كبيرة من الكافيين إلى الموت؟ وكيف يمكن معرفة الكمية الآمنة؟

وسرد الموقع قصة المراهق الأميركي ديفيس آلان كريب الذي توفي مؤخراً في ولاية كارولاينا الجنوبية بالولايات المتحدة، والبالغ من العمر 16 عاماً، حيث أوضحت أن الشاب أراد أن يحافظ على نشاطه وتركيزه عالياً خلال الحصة المدرسية، مما دفعه إلى شرب كمية كبيرة من الكافيين خلال ساعتين فقط، إذ أن الكمية العالية التي تناولها في كوب القهوة “لاتيه”، والمشروب الغازي إضافة إلى أحد مشروبات الطاقة، كان منهكاً لقلبه مما أدى إلى عدم انتظام ضرباته فانهار في الصف وتوفي في مدرسته الثانوية، وفقاً لموقع مجلة “شترن” الألمانية.

وأوضح الطبيب كورنرغاري واتس أن سبب الوفاة المباشر هو الوقت القصير لشرب تلك الكمية الكبيرة من الكافيين الذي أدى إلى فشل في القلب مما تسبب بوفاة المراهق، الذي لم يعاني مسبقاً من مشاكل قلبية وفقاً لموقع الصحيفة الأميركية اليومية ” USA Today “.

وينصح الدكتور واتس الآباء بضرورة تحذير أولادهم من الإفراط في شرب الكافيين ومنعها على الأطفال .

ما هي الكمية الآمنة؟

ووفقاً لطبيب الطوارئ في مشفى لينوكس بنيويورك في الولايات المتحدة فإنه بإمكان معظم الناس تناول 400 ملغرام من الكافيين يومياً بأمان أي ما يعادل 4 أكواب قهوة، غير أن الكمية المسموح بها تختلف من شخص إلى آخر وباختلاف الوزن، كما تختلف بين البالغين والأطفال. وقد يؤدي شرب كمية أكثر من المسموح به إلى تسارع ضربات القلب والارتعاش وآلام المعدة والأرق.

ويحذر الأطباء من الاعتقاد السائد بأن شرب القهوة يساعد على استرجاع النشاط بعد شرب الكحوليات، فهذا الأمر قد يؤدي إلى امتصاص كمية أكبر من الكحول ويزيد من مخاطر حدوث التسمم الكحولي والنوبات القلبية.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.