دراسة: السكر الصناعي خالي السعرات يُعّطل بكتريا الأمعاء

الدكتور باهر هادي

الكومبس – مقالات الشركاء: أظهر بحث جديد تم تقديمه في الاجتماع السنوي للجمعية الأوروبية لدراسة مرض السكري (EASD) أن استهلاك المحليات منخفضة السعرات الحرارية (LCS) يمكن أن يغير أنواع البكتيريا الموجودة في الأمعاء، بالترافق مع اضطراب تنظيم مستويات السكر في الدم.

أجرى البحث البروفيسور ريتشارد يونغ وزملاؤه من كلية أديلايد في أستراليا، مع باحثين من معهد البحوث الصحية والطبية في جنوب أستراليا، أديلايد ، وجامعة فلندرز جنوب أستراليا. بحثت الدراسة في آثار المحليات خالية السعرات على بكتريا الأمعاء وكيف يمتص الجسم وينظم السكر في الدم.

تشير الدراسات السابقة إلى أن تناول كميات كبيرة من المشروبات المدعمة بالمحليات الخالية السعرات يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، ولكن الآلية الكامنة في كيفية حدوث ذلك غير معروفة. وقد أظهر الباحثون مؤخرًا أن إضافة هذه المحليات إلى الأنظمة الغذائية لمدة أسبوعين كان كافياً لإحداث تغييرا سلبيا ملحوظا في كيفية استجابة الجسم لاستهلاك السكر. لا يزال من غير الواضح، ما إذا كان تغيير في توازن البكتيريا يساهم أيضا في التغيرات السلبية الملحوظة في مستويات السكر في الدم ، كما لوحظ في الدراسات السابقة على القوارض.

أسبوعان من المكملات الغذائية منخفضة السعرات الحرارية كافية لتعطيل بكتيريا الأمعاء

تمت الدراسة على مجموعة من 29 شخصا غير مصابين بالسكري بمتوسط ​​عمر 30 عاما ومتوسط ​​مؤشر كتلة الجسم 24 كجم / م 2 للدراسة. تم اختيار جميع الاشخاص بصورة عشوائية. خمسة عشر مشاركا لاستهلاك وهمي(placebo) ، في حين أن 14 استهلك محليات عديمة السعرات ما يعادل شرب حوالي 1.5 ليتر من المشروبات المحلاة عديمة السعرات يوميا. كانت تدار الجرعة في شكل كبسولات التي تم أخذها 3 مرات في اليوم خلال فترة أسبوعين. تم أخذ عينات البراز قبل وبعد العلاج لتحديد أنواع وأنواع الكائنات الحية الدقيقة الموجودة.

ووجدت الدراسة أن الأفراد الذين تناولوا المحليات أظهروا تباينًا أكبر في أنواع الميكروبات الموجودة في برازهم إلى جانب انخفاض كبير في البكتيريا المرتبطة بالصحة الجيدة كما تناقصت أعداد الأنواع البكتيرية المفيدة التي تساعد على تخمير الغذاء، في حين كان هناك ارتفاع كبير في اعداد بكتيريا الأمعاء السيئة.

تمت الدراسة على مجموعة من 29 شخصا غير مصابين بالسكري

بالإضافة إلى ذلك، لاحظ فريق انخفاض في اعداد البكتيريا المرتبطة بالسيطرة على مستويات السكر في الدم. وأخيرا، كانت هناك تغييرات في الجينات الميكروبية المشاركة في عملية التمثيل الغذائي للسكريات البسيطة مثل السكروز والجلوكوز مما ادى الى اضطراب في تنظيم هذه السكريات.

هذا البحث الرفيع المستوى يثبت ان أسبوعين من المكملات الغذائية منخفضة السعرات الحرارية كافية لتعطيل بكتيريا الأمعاء وزيادة وفرة تلك التي تكون غائبة عادة في الأفراد الأصحاء.

ويخلص الباحثون إلى أن “النتائج التي توصلنا إليها تدعم المفهوم القائل بأن مثل هذه المحليات تعطل السيطرة على نسبة السكر في الدم عن طريق تعطيل تنظيم امتصاص الغلوكوز والتخلص منه، وكذلك من التغيرات في توازن بكتيريا الأمعاء. وهذا يبرز أهمية مواد التحلية في اضطراب السيطرة على السكر في الدم عموما. ”

 

الدكتور باهر هادي 

دكتوراه في الجراحة

 Hans Edvard Teglers Vej 9, 1.

2920 Charlottenlund

Danmark

Telefon 0045 91 91 88 88

Mail : mail@gastriball.dk

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.