Lazyload image ...
2017-06-20

الكومبس – صحة: أفادت دراسة صغيرة أن الشخص المصاب بالتهاب الكبد الفيروسي من نوع C يستطيع التبرع بكليته.

وبحسب موقع Dagens Medicin السويدي فإن الدراسة الأمريكية أظهرت أنه بعد وقت قصير من عملية زرع الكلى ثبت وجود فيروس لدى الأشخاص الذين تلقوا الكلى، وبالتالي تتم معالجة جميع الأشخاص من خلال استخدام الأدوية الجديدة وذات التأثير المباشر ضد التهاب الكبد الوبائي C، والذي هو عبارة عن مرض فيروسي يمكن أن يسبب في نهاية المطاف الإصابة بسرطان الكبد.

وساهم هذا النوع من العلاج في شفاء المتلقين الذين أصيبوا هم أيضاً بالتهاب الكبد C بعد عملية زرع الكلى التي تم نقلها من أشخاص مصابين بالفعل بالالتهاب C، أي أن نتائج الفحوص أظهرت أن مستوى الفيروس لدى المتلقين لم يتم اكتشافه في الدم.

ومن المعروف أن فترات الانتظار للحصول على كلية جديدة هي طويلة جداً. ولذلك فقد حاول مجموعة من الباحثين الأمريكيين بإعداد دراسة تهدف لمعرفة ما إذا كانت عملية نقل كلية من شخص مصاب بالتهاب الكبد الفيروسي C هي طريقة آمنة وفعالة للاستفادة من كلى الأشخاص الذين يعانون من عدوى فيروسية، حيث من الشائع جداً اليوم التخلص من أعضاء هؤلاء الأشخاص بعد حالات الوفاة ولكن وفقاً لنتائج الدراسة الجديدة فإنه يمكن استخدام هذه الأعضاء.

ورأى الباحثون أن الدراسة التجريبية أظهرت وجود نتائج واعدة من أجل تقصير طوابير وفترات الانتظار وزيادة عدد الكلى التي يمكن الاستفادة منها.

وتشير بيانات الدراسة التجريبية أن المرضى ينتظرون وسطياً حوالي 58 يوماً قبل الحصول على الأعضاء الجديدة.

وأعلن الباحثون أن يخططون حالياً لإجراء بحث علمي جديد يهدف لدراسة مدى إمكانية زرع قلب الشخص المتبرع المصاب بالتهاب الكبد الوبائي C.

وشملت الدراسة حوالي 10 أشخاص حصلوا على كلى أشخاص متبرعين مصابين بالتهاب الكبد الفيروسي C ذات النمط الجيني 1، وهو النوع الأكثر شيوعاً من الفيروس الذي يسبب الأمراض. ووفقاً للدراسة فإنه لم يصب أي شخص من المتلقين بالعدى قبل عملية الزرع.

وبلغ متوسط عمر الأشخاص المشاركين في الدراسة نحو 59 عاماً وكانوا يخضعون لغسيل الكلى، وتلقوا العلاج الطبي لمدة 12 أسبوعاً.

أما في السويد فإن الناس المصابين بالتهاب الكبد الوبائي C فإنهم يستطيعون التبرع بكليتهم في ظروف خاصة ومعينة، منها على سبيل المثال إجراء عملية زرع الكلي في حال كان الشخص المتلقي يحمل نفس الفيروس أي مصاب هو أيضاً بالتهاب الكبد C.