دراسة جديدة: السجائر الإلكترونية تؤذي خلايا القلب والأوعية الدموية

Foto: Maja Suslin TT

الكومبس – صحة: أفادت دراسة جديدة أن السائل الذي تُضاف إليه النكهات، والمستخدم عادة في السجائر الإلكترونية قد يكون له تأثير سلبي على خلايا القلب والأوعية الدموية.

ويقول الباحثون الذين أجروا الدراسة التي نشرت في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب، إنهم اكتشفوا أن بعض الخلايا تجد صعوبة في البقاء على قيد الحياة عندما تتلامس مع السائل في السجائر الالكترونية.

وتمّ استخدام ستة سوائل بنكهات من محتوى متفاوت من النيكوتين في تلك الدراسة وأظهر السائل بنكهة القرفة الأثر السلبي الأكبر.

 الرأي العام السائد الآن هو أن السجائر الإلكترونية آمنة والعديد من الشباب يستخدمونها.

 ويقول الطبيب (جوزيف وو) الذي شارك في الدراسة في هذا الصدد لشبكة (سي إن إن) إن هؤلاء الشباب سيصبحون بالغين وربما مرضى قد أعتني بهم كطبيب قلب في المستقبل.

في السويد يستخدم 2 في المائة من السكان السجائر الإلكترونية بانتظام وفقا” لهيئة الصحة العامة وفي الوقت نفسه تشير الدراسات الاستقصائية التي أجرتها الرابطة المركزية للاستعلام عن متعاطي الكحول والمخدرات الى أن عدد المراهقين في مرحلة الدراسة الثانوية الذين جربوا تلك السجائر الالكترونية قد تضاعف منذ عام 2014. معظمهم اكتفوا بتجريبها فقط، وحوالي 1بالمئة فقط تم تصنيفهم كمستخدمين دائمين لتلك السجائر.

حقائق حول السجائر الالكترونية:

السجائر الالكترونية لا تحتوي على التبغ لكنها تحتوي سائلا” يتألف من مواد كيميائية ونكهات وغالبا” النيكوتين. عندما يستنشق المرء تلك السيجارة الالكترونية يخرج بخار من الأنف والفم بدلا” من الدخان وهذا البخار يحتوي على مواد ضارة.    

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.